شكرى يرفض حضور جلسة وزراء الخارجية العرب

alx adv
استمع للمقال

غادر وزير الخارجية سامح شكري والوفد المصرى الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الخارجية العرب 158 مع تولي وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، في رسالة تشير إلى تحفظ مصر على تولي الرئاسة لممثل حكومة منتهية ولايتها.

وانطلقت أعمال الدورة 158 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، اليوم الثلاثاء بمقر الجامعة العربية بالقاهرة.

وافتتح الجلسة وزير الخارجية اللبناني عبدالله بوحبيب، بتقديم الشكر للدول الأعضاء بالجامعة بالتعاون معه خلال الدورة 157، من أجل دعم دولة لبنان وتقديم جميع سبل التضامن في أزمتها، مؤكدا على الموقف الداعم لضرورة استعادة سوريا لمقعدها داخل الجامعة العربية.

وقال وزير الخارجية اللبناني، عبر وزراء خارجية العرب في أكثر من اجتماع، بضرورة التوحد لرفع مستوى التنسيق لمواجهة أزمات الطاقة والغذاء خلال المرحلة المقبلة.

وتابع: “ليست التحديات الأخيرة فقط التي يحتاج لتوحيد الجهود، وإنما الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وحل الأزمات في لبنان والعراق وسوريا، أمور تحتاج للعمل سويا لفتح آفاق التعاون للقضاء عليها، وتابع نعول على الوضع العربي من أجل دعم لبنان في أزمة الاعتداء على حدوده من قبل إسرائيل”.

واختم وزير الخارجية اللبناني كلمته بدعوة وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، لتترأس الدورة 185 لمجلس وزراء خارجية العرب.

ويتضمن مشروع جدول أعمال الدورة (158) ثمانية بنود رئيسة تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك السياسية والأمنية والقانونية والاجتماعية والمالية والإدارية.

ويتصدر مشروع جدول الأعمال تقرير الأمين العام للجامعة العربية، عن نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتي الانعقاد، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا