مؤشرات البورصة تتباين بمستهل تداولات اليوم

alx adv
استمع للمقال

جاءت مؤشرات البورصة المصرية، متباينة بمستهل تداولات جلسة اليوم، إذ ارتفع مؤشر EGX30 فيما تراجع كلا من مؤشر EGX70 ومؤشر EGX100.

 

وحقق مؤشر EGX30 ارتفاعا بنسبة 0.11% ليصل إلى مستوى 10243 نقطة، وتراجع مؤشر EGX50 بنسبة 0.02% ليصل إلى مستوى 1950 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.15% ليصل إلى مستوى 12709 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.37% ليصل إلى مستوى 4152 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان تراجعا بنسبة 0.24% ليصل إلى مستوى 2257 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 3236 نقطة.

 

ختام تداولات البورصة المصرية بجلسة الأمس

 

اختتمت البورصة المصرية، تداولات جلسة الأمس، بتراجع جماعي للمؤشرات، بضغوط مبيعات المتعاملين العرب والأجانب، وسط تداولات مرتفعة، وخسر رأس المال السوقي 3.5 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 700.177 مليار جنيه.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.94% ليغلق عند مستوى 10232 نقطة، وانخفض مؤشر EGX50 بنسبة 0.5% ليغلق عند مستوى 1951 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 1% ليغلق عند مستوى 12690 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 1.04% ليغلق عند مستوى 4136 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان انخفاضا بنسبة 0.61% ليغلق عند مستوى 2262 نقطة، وتراجع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان بنسبة 0.66% ليغلق عند مستوى 3239 نقطة.

 

 

ومن جانبه قال حسام عيد الخبير بأسواق المال، ومدير الاستثمار بشركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية، أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 أغلق أمس متراجعا بمقدار 97.37 نقطة بنسبة هبوط 0.94% مسجلاً مستوى إغلاق عند 10232.29 نقطة بعد أن فقد مكاسبه الصباحية.

 

 

وأوضح أن هذا التراجع بسبب ظهور عمليات جني أرباح وتصحيح بالأسهم القيادية بالقرب من مستوى المقاومة الرئيسي عند 10400 نقطة الأمر الذي دفع المؤشر الرئيسي نحو الهبوط على الرغم من اتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي للمؤشر عند 10200 نقطة بينما اتجهت المؤسسات المالية الأجنبية نحو البيع.

 

 

وأشار إلى أن نجاح المؤشر الرئيسي في الحفاظ والاستقرار أعلى مستوى الدعم الرئيسي عند 10200 نقطة مع استقرار قيم وأحجام التداولات والتي سجلت ما يقرب من 1.6 مليار يدفعه إلى استعادة مستوى المقاومة الرئيسي عند 10400 نقطة، مدعوما بنشاط الأسهم القيادية مرة أخرى واستمرار إتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية بالقرب من مستويات الدعم الرئيسية للمؤشر الرئيسي، متوقعا أنه في حالة عدم الاستقرار أعلى مستوى الدعم قد يتجه إلى اختبار مستوى الدعم الثاني عند 10000نقطة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا