السيسي يعزى فى وفاة الملكة إليزابيث

استمع للمقال

تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي باسمه وباسم شعب مصر، للعائلة الملكية والحكومة البريطانية وشعب المملكة المتحدة، في وفاة الملكة إليزابيث الثانية، التي قادت بلادها لعقود طويلة بحكمة بالغة.

كما أكد الرئيس عزم مصر العمل مع الملك تشارلز لتعزيز علاقات بلدينا وشعبينا الصديقين.

وقال الرئيس: “عزائي للأمة البريطانية في هذا المصاب الجلل، وثقتي كاملة بقدرة الملك تشارلز لسد الفراغ الذي ستتركه الملكة إليزابيث الثانية”.

أعلنت الأسرة الملكية فى بريطانيا وفاة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا عن عمر 96 عاما.

جاء ذلك خلال بيان رسمي صادر عن قصر باكنجهام. نشره الحساب الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

نُكّس العلم البريطاني فوق قصر باكنغهام الذي تقاطرت إليه جموع غفيرة مساء الخميس إثر إعلان القصر الملكي وفاة الملكة إليزابيث الثانية عن 96 عاماً.

وفور إعلان رحيل الملكة انفجر المحتشدون أمام القصر بالبكاء وسط صمت مطبق خيّم على المكان، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس، في حين بثّت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” النشيد الوطني البريطاني.

 

يذكرأن، سادت حالة من القلق فى المملكة المتحدة بعد إعلان قصر باكنجهام أن الملكة اليزابيث الثانية تخضع للاشراف الطبى فى بالمورال بعد أن أصبح الأطباء قلقين على صحتها، وتم إبلاغ عائلة الملكة المقربة بما فى ذلك أمير ويلز، حيث أدى الإعلان الأخير إلى تصعيد المخاوف على صحة الملكة.

 

وبحسب الاندبندت، كان أمير تشارلز وزوجته كاميلا أول الوصول إلى بالمورال، بينما كان الأمير وليام دوق كامبريدج فى طريقه أيضًا، كان من المقرر أن تفتتح دوقة كورنوال مركز جديدًا للزوار للنسيج فى جالاشييل، على الحدود الاسكتلندية، يوم الجمعة ومع ذلك، قال متحدث باسم العائلة المالكة إنها سافرت مع أمير ويلز إلى بالمورال، ومن المرجح أن يتم إلغاء مشاركتها.

 

وقال متحدث باسم القصر: “بعد مزيد من التقييم هذا الصباح، فإن أطباء الملكة قلقون على صحة جلالة الملكة وأوصوا بأن تظل تحت إشراف طبي. الملكة لا تزال مرتاحة وفى بالمورال”.

 

وقال متحدث باسم الزوجين، إن دوق ودوقة ساسكس الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل سيسافران إلى اسكتلندا، والغوا خططهما لحضور حفل توزيع جوائز مساء اليوم وقال المتحدث: “دوق ودوقة ساسكس سيسافران إلى اسكتلندا”.

 

وفى نفس السياق قال قصر كينسينجتون، إن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون بقيت فى وندسور حيث كان الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس فى أول يوم كامل لهم فى مدرستهم الجديدة.

 

من جانبها قالت رئيسة وزراء بريطانيا التى التقت بالملكة أمس خلال تسلمها المنصب رسميا، إن البلاد بأكملها “قلقة للغاية” من الأخبار المتعلقة بالملكة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا