مصر تسجل 90% اكتفاءً ذاتيًا من هذه السلعة الاستراتيجية

alx adv
استمع للمقال

كشف المهندس عبد المنعم خليل، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين، تفاصيل انخفاض سعر طن السكر 600 جنيه، موضحا أن هذا لأن هناك حرصا من القيادة السياسية على زيادة المخزون، وتوافر المعارض والذي تبعه انخفاض في الأسعار.

وأضاف عبد المنعم خليل، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الاكتفاء الذاتي من السكر وصل إلى 90%، لافتا إلى أن أسعار السكر لن تعاود الارتفاع خلال الفترة المقبلة، نظرًا لأنه يتبقى 3 أشهر فقط على استقبال المحصول الجديد.

وأكمل المهندس عبد المنعم خليل، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين، أن بعض السلع ستشهد انخفاض في الأسعار خلال الأيام المقبلة، لافتا إلى أن أسعار الأرز شهدت انخفاضا خلال الفترة الحالية.

وفي وقت سابق، أعلنت غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية برئاسة النائب طارق حسانين رئيس مجلس إدارة الغرفة نجاح موسم القمح هذا العام، نتيجة حرص وزارة التموين والتجارة الداخلية على تيسير كافة إجراءات التوريد طوال فترة الموسم هذا العام ، مما أدى الى إقبال المزارعين على التوريد بكميات كبيرة.

 

وأضاف النائب طارق حسانين رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية ، أن الحكومة ممثلة في وزارة التموين والتجارة الداخلية ،نجحت في اتخاذ خطوات استباقية من أجل تأمين مخزون استراتيجي من كافة السلع الأساسية خاصة القمح المخصص في إنتاج الخبز المدعم وذلك بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وأدت هذه الخطوات الى عدم حدوث أي أزمات في الأسواق ،في الوقت الذى شهدت فيه كبرى الدول نقص في السلع والمنتجات الغذائية طوال جائحة كورونا وأيضا خلال أزمة الحرب الروسية الأوكرانية.

 

صرف حافز إضافى لتشجيع المزارعين على التوريد

 

ومن ناحيته  أوضح عبد الغفار السلامونى نائب رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية ، أن وزارة التموين والتجارة الداخلية بقيادة الدكتور على المصيلحى وزير التموين ،نجحت هذا العام في استلام نحو 4.2  مليون طن قمح من المزارعين نتيجة حرص القيادة السياسية على دعم المزارعين وصرف حافز إضافى حافز لتشجيع المزارعين على التوريد ، كما أن مخزون القمح لدى وزارة التموين يتجاوز الـ 7 أشهر لأول مرة ، حيث أن التيسيرات التي اتخذتها وزارة التموين  هذا العام وصرف مستحقات المزارعين أولًا بأول ساهمت في زيادة معدلات توريد القمح المحلى مقارنة بالعام الماضى .

 

التوسع في إنشاء الصوامع الحديثة ضمن المشروع القومي

 

وأوضح “عبدالغفار” أن التوسع في إنشاء الصوامع الحديثة ضمن المشروع القومي للصوامع ساهم  أيضا في زيادة السعة التخزينية للأقماح والحد من الكميات التى كانت تهدر بسبب سوء التخزين فى شون ترابية مكشوفة ،حيث كان يصل نسبة الهدر الى حوالى 10% ، كما  المخزون يكفي لفترات طويلة  مما يؤكد نجاح الحكومة في الوصول الى بر الأمان من خلال توفير كافة السلع الأساسية للمواطنين رغم ما تعانيه كبرى الدول من أزمات كبيرة في السلع الغذائية.

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا