8 قرارات.. حصاد مجلس الوزراء خلال الأسبوع

استمع للمقال

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك خلال الفترة 10 حتى 16 سبتمبر، والذي تضمن الموافقة على عدد من القرارات، فضلاً عن الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما قام به سيادته من أنشطة.
وجاء في التقرير أنه تم إصدار عدد من القرارات، تشمل قراراً بالموافقة على مشروع قرار بشأن تخصيص مساحة 60.26 فدان من الأراضي المملوكة للدولة ناحية كوم أبوراضي بمحافظة بنى سويف، وذلك لصالح الهيئة العامة للتنمية الصناعية؛ لاستخدامها في الأنشطة الصناعية (توسعات منطقة كوم أبو راضي الصناعية)، فضلاً عن الموافقة على إضافة نشاط “فصل البلازما وتنقيتها وتجميعها وتصنيع مشتقاتها وتطويرها” إلى المجالات الواردة بالمادة الثانية من قرار مجلس الوزراء رقم 56 لسنة 2022.

كما تضمنت القرارات أيضاً الموافقة على اعتبار مشروع شركة “جريفولز إيجيبت لمشتقات البلازما” من المشروعات الاستراتيجية والقومية في تطبيق حكم المادة (20) من قانون الاستثمار، ومنحها الموافقة الواحدة “الرخصة الذهبية” على مشروع إقامة وتشغيل مصنع لفصل البلازما وتنقيتها لتصنيع المنتجات الدوائية النهائية المشتقة منها، وإنشاء وتشغيل 20 مركزاً لتجميع البلازما (المادة الخام للمصنع) في مختلف أنحاء الجمهورية.


كما تم أيضاً، وفقاً للتقرير: اعتماد القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 5/9/2022، بشأن الإسناد للشركات أو زيادة أوامر الإسناد، وذلك لاستكمال الأعمال، للاستفادة من الاستثمارات التي تم إنفاقها لعدد 64 مشروعاً، إلى جانب الموافقة على مقترح وزارة المالية، القيام بتأسيس شركة مساهمة مصرية، باسم “شركة جلوبال بلو مصر”، بمشاركة شركتي “جلوبال بلو العامة المحدودة”، و”جلوبال بلو هولندا الخاصة المحدودة”؛ لتنفيذ منظومة رد ضريبة القيمة المضافة لمغادري البلاد من الزائرين الأجانب لمصر.
وتتضمن القرارات كذلك ، وفقاً للتقرير، الموافقة بصورة مبدئية على مقترح إبرام اتفاق شراكة بين مصلحة الخزانة العامة وسك العملة المصرية، ودار السك الملكية البريطانية “رويال منت”، لإنشاء دار سك بريطانية مصرية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذا إصدار وسك عملة معدنية فئة الـ (2) جنيه لطرحها للتداول، بالإضافة إلى الموافقة على إضافة بعض المتوفين والمصابين من العمليات الإرهابية والأمنية، إلى صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الإرهابية والأمنية وأسرهم.
يأتي هذا فيما وافق السيد رئيس مجلس الوزراء أيضاً على اعتبار مشروع تنفيذ الرصيف البحرى “ميناء تخصصي” بموقع محطة الضبعة النووية، من المشروعات القومية للدولة، في إطار تطبيق أحكام قانون تنظيم البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008.
وعلى صعيد الاجتماعات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أوضح التقرير أنه تم عقد اجتماع مع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، حيث قال إن تعميق الصناعة الوطنية وزيادة حجم الصادرات على أجندة المؤتمر الاقتصادي الذى كلف به الرئيس، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة، وعضو مجلس إدارة الاتحاد، ورئيس اتحاد الصناعات المصرية، كما تم عقد اجتماع مع ممثلي 9 شركات أجنبية ومحلية؛ لمتابعة موقف تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة التي أعلنت عنها هذه الشركات خلال الفترة الماضية، وتم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها، وذلك في قطاعات الأجهزة المنزلية الكهربائية، والأسمدة والكيماويات، وكيماويات البناء، ومكونات وضفائر السيارات، والملابس الجاهزة، وتكنولوجيا المعلومات، والأدوية واللقاحات.
وتضمنت الاجتماعات أيضاً، وفقاً لما أبرزه التقرير، عقد سيادته اجتماع لمتابعة خطوات استكمال تبسيط وتطوير إجراءات الإفراج الجمركي، وذلك بحضور وزراء المالية، والنقل، والزراعة واستصلاح الأراضي، والتجارة والصناعة، ونائب وزير المالية للخزانة العامة، ونائب محافظ البنك المركزي المصري، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية، فضلاً عن عقد اجتماع مع وزير النقل لاستعراض عدد من المشروعات التي تنفذها الوزارة حالياً مثل مشروع مونوريل شرق/غرب النيل، وشبكة القطار الكهربائي السريع، ومشروع محطة سكك حديد مصر بمنطقة بشتيل بالجيزة.
كما شملت اجتماعات السيد رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للتقرير، اجتماعاً مع وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة مثل التواصل مع الجاليات المصرية بالخارج، والخطوات التنفيذية لمشروع شركة المصريين بالخارج، علاوة على عقد اجتماع لمتابعة الإجراءات الخاصة بتنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر، وذلك بحضور وزيري الطيران المدني، والسياحة والآثار، حيث أكد استمرار جهود الدولة في دعم قطاع السياحة، وتقديم المزيد من التيسيرات التي من شأنها تحقيق المعدلات المرجوة وزيادة حجم السياحة الوافدة.
وإلى جانب ما سبق، فقد تم مناقشة عدد من الملفات خلال الاجتماع الأسبوعي مثل الإعداد للمؤتمر الاقتصادي الذى وجه بعقده الرئيس، وتعميق التصنيع المحلي، وآخر مستجدات الحالة الوبائية، إلى جانب عقد اجتماع لاستعراض الأجندة المبدئية المقترحة ومحاور المؤتمر الاقتصادي الذي وجه رئيس الجمهورية بعقده، حيث قال إنه يتم التنسيق بين الوزراء والجهات المعنية لإخراج المؤتمر بشكل مثمر يحقق المصلحة العامة للدولة، وذلك بحضور وزيري التعاون الدولي، والمالية، كما عقد السيد رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً لمتابعة الترتيبات النهائية لإطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، وذلك بحضور وزراء التموين، والتعاون الدولي، والمالية، والاتصالات، والزراعة، والتعليم العالي، والثقافة، والتجارة والصناعة، ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.
كما عقد سيادته اجتماعا مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لمتابعة الموقف التنفيذي لتنمية الساحل الشمالي، حيث أكد أن مشروعات تنمية الساحل الشمالي تسهم في استيعاب الزيادة السكانية وتوفير فرص مختلفة للاستثمار والعمل، وذلك بحضور مساعد وزير الإسكان للشؤون الفنية، بجانب اجتماع لمتابعة موقف عدد من مشروعات التطوير بمحافظة القاهرة، وذلك بحضور وزيري الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتنمية المحلية، ومحافظ القاهرة، ومدير وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، فضلا عن اجتماع لمتابعة نتائج تطبيق القرار الصادر الشهر الماضي بشأن ترشيد استهلاك الكهرباء، وذلك بحضور وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والبترول والثروة المعدنية، والتنمية المحلية، ومساعد وزير التنمية المحلية.
وبشأن الأنشطة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء، فبحسب التقرير، شملت إلقاء سيادته كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع القاهرة رفيع المستوى السادس لرؤساء المحاكم الدستورية والمحاكم العليا والمجالس الدستورية الأفريقية، حيث أكد أن الدولة المصرية تضع جميع إمكاناتها للمشاركة مع الأشقاء في أفريقيا للنهوض بالقارة نحو مستقبل أفضل فى مختلف المجالات، وذلك بحضور رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الشيوخ، ورئيس المحكمة الدستورية العليا، وعدد من الوزراء، ورؤساء المحاكم الدستورية والمحاكم العليا والمجالس الدستورية الأفريقية.
كما شملت الأنشطة أيضاً، زيارة السيد رئيس مجلس الوزراء إلى مدينة شرم الشيخ لتفقد مشروعات التطوير الجاري تنفيذها على قدم وساق؛ تنفيذا لتكليفات رئيس الجمهورية، لتكون المدينة في أبهى صورة لها أثناء استضافة مصر للدورة 27 لقمة مؤتمر الدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، حيث استهل زيارته لأرض السلام بتفقد تفاصيل أعمال تطوير مطار شرم الشيخ الدولي، إلى جانب تفقد عدد من فنادق مدينة شرم الشيخ التى يتم تطويرها وتوسعتها؛ وذلك للوقوف على استعداداتها لاستضافة الدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
وتتضمن الأنشطة كذلك وفقاً للتقرير، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مقر انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، الذى تستضيفه مصر في نوفمبر المقبل، وذلك بمقر المركز الدولي للمؤتمرات بمدينة شرم الشيخ، فضلاً عن تفقد سيادته موقع المنطقة الخضراء خلال جولته بمدينة شرم الشيخ المقرر إقامتها بحديقة السلام خلال قمة المناخ، وكذا المنطقة الزرقاء التى تتولى إدارتها سكرتارية الأمم المتحدة، خلال فعاليات القمة.
واستكمالاً لاستعراض الأنشطة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء، فتشمل أيضاً متابعة مشروع تطبيقات الهوية البصرية بمطار شرم الشيخ الدولي، والتى انتهت إدارة المطار من تركيب لافتاتها بالصالات المختلفة، في إطار الاستعدادات التى تجري حالياً لاستضافة مدينة شرم الشيخ لقمة المناخ، المقرر انعقادها في نوفمبر المقبل، كما تفقد مشروع تطبيقات منظومة الحلول الرقمية الذكية، والتي تشمل التاكسي الذكي، والمواقف الذكية، وكذا منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمن، وكارت السائح الذكي، وذلك أثناء زيارته لمدينة شرم الشيخ.
وإلى جانب ما سبق، فقد استكمل الدكتور مصطفى مدبولي جولته التفقدية بمدينة شرم الشيخ لمتابعة التجهيزات الخاصة باستضافة مصر للدورة 27 لقمة المناخ خلال نوفمبر المقبل، حيث استهل نشاطه بمتابعة عرض تقديمي لمحافظ جنوب سيناء حول استعدادات مدينة شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر المناخ، فضلاً عن تفقد عدد من المشروعات التي يشهدها قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة شرم الشيخ، التي ينفذها الجهاز التنفيذي لمشروعات محافظة جنوب سيناء، ورافقه وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعدد من الوزراء ومحافظ جنوب سيناء ومسئولو الوزارة والجهات المعنية.
كما تتضمن الأنشطة أيضاً وفقاً للتقرير، تفقد محطتي شحن للسيارات والأتوبيسات الكهربائية، ضمن جدول اليوم الثاني لزيارته لمدينة شرم الشيخ؛ ورافقه وزراء البيئة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، والسياحة والآثار، ومحافظ جنوب سيناء، وعدد من قيادات ومسئولي الوزارات والمحافظة والجهات المعنية، وكذلك تفقد سيادته ومرافقوه، مشروع الحديقة المركزية، وكذا مقر مجلس المدينة الجديد، خلال جولته بمدينة شرم الشيخ، حيث استمع لشرح حول الجهود المبذولة لتطوير الحديقة المركزية ومجمع “المول” والبنوك بمدينة شرم الشيخ، وتابع معدلات ونسب التنفيذ بمبنى مجلس المدينة الجديد، كما تفقد مركز الطوارئ للشبكة الموحدة، والمركز التكنولوجى لخدمة المواطنين، والمكاتب الإدارية.
يأتي هذا فيما تفقد السيد رئيس مجلس الوزراء مشروع رفع كفاءة بحيرات الأكسدة ومسارات الطيور المهاجرة، خلال جولته بمدينة شرم الشيخ، وذلك برفقة وزراء البيئة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، ومحافظ جنوب سيناء، ونائبه، وعدد من مسئولى الوزارة والمحافظة، إلى جانب تفقد سيادته ومرافقوه الممشى السياحي بمدينة شرم الشيخ، حيث استمع لشرح من محافظ جنوب سيناء حول هذا المشروع، الذي أشار إلى أنه تم إنشاؤه على طريق السلام بمدينة شرم الشيخ، ويعد نقلة حضارية سياحية بالمدينة.
هذا وقد اختتم الدكتور مصطفى مدبولي زيارته لمدينة شرم الشيخ التي امتدت على مدار يومين؛ بمتابعة تنفيذ طريق السلام وتفقد السوق التجاري القديم بالمدينة، وقام بالإدلاء بتصريحات تليفزيونية عقب انتهاء زيارته لمدينة شرم الشيخ، حيث قال إن رئيس الجمهورية وجه بإعداد شرم الشيخ لتكون مدينة خضراء ومستدامة تعبر عن أهداف مؤتمر المناخ، مضيفاً أن مطار شرم الشيخ الدولي قد شهد تطويراً شاملاً ليصبح مؤهلاً لاستقبال 10 ملايين سائح على مدار العام.
وأيضاً، فقد استعراض رئيس مجلس الوزراء تقريراً صادر عن البنك الدولي بشأن برنامج “الصرف الصحي المستدام فى المناطق الريفية في مصر”، موضحاً ما كانت تعانيه قرى مصر الريفية من تدهور واضح في خدمات الصرف الصحي المقدمة لها، قبل أن يتبدل الحال ويحقق البرنامج نجاحات دفعت البنك الدولي إلى التوسع في تمويل المشروع، كما شهد مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وشركة “أوبو OPPO” الصينية للإلكترونيات؛ بمقتضاها تنشئ الأخيرة مصنعاً للهاتف المحمول فى مصر، بطاقة إنتاجية 4,5 مليون وحدة سنوياً، وباستثمارات نحو 20 مليون دولار.
أما بشأن اللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع، أظهر التقرير، لقاء سيادته مع مجموعة من المستثمرين السياحيين بشرم الشيخ لمناقشة الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر المناخ، حيث إن المشروعات الجاري تنفيذها خلال الفترة الحالية استعداداً لقمة المناخ فرصة حقيقية لزيادة أعداد السائحين الوافدين إلى المدينة، كما عقد لقاء مع محافظ البنك المركزي لاستعراض عدد من الملفات الاقتصادية مثل المؤتمر الاقتصادي الذى كلف رئيس الجمهورية، الحكومة بالإعداد له، وأهم المؤشرات الخاصة بالسياسة النقدية.
وتتضمن اللقاءات أيضاً، لقاء مع رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي لمتابعة عدد من ملفات العمل بالهيئة، حيث أكد أهمية استكمال خطط الهيئة في تلبية الاحتياجات المطلوبة من الأدوية والمستلزمات الطبية، والتكامل مع الأشقاء الأفارقة، إلى جانب لقاء مع وزير القوى العاملة لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة خلال الفترة الحالية، حيث أكد أهمية التعاون مع اتحاد الصناعات فى برامج التدريب خاصة لخريجي المدارس الفنية الصناعية.
كما عقد السيد رئيس مجلس الوزراء لقاء مع وفد شركة “أبو OPPO” الصينية؛ لاستعراض خطط الشركة للاستثمار في مصر خلال المرحلة المقبلة، وذلك بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والرئيس التنفيذي لـ “هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، بالإضافة إلى عقد لقاء مع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لمتابعة الترتيبات الخاصة باستضافة مصر لاجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب، واللجنة الدائمة للإعلام العربي، والتي ستنعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية، بالإضافة لمناقشة عدد من الملفات والمبادرات الإعلامية، فضلاً عن عقد لقاء مع وزير التجارة والصناعة لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة مثل سبل النهوض والارتقاء بقطاعي التجارة والصناعة، ودعم الصادرات، بجانب عقد لقاء مع وزير الموارد المائية والري لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة مثل المشروع القومي لتأهيل الترع، وأعمال الحماية من أخطار السيول. بجانب لقاء مع وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لاستعراض عدد من الملفات، والتى تتمثل في أجندة اجتماع الجمعية العمومية لـ “صندوق مصر السيادي”، ومحاور المؤتمر الاقتصادي الذي كلف بعقده رئيس الجمهورية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا