الاقتصاد الصيني يزف خبرا سارا للعالم

استمع للمقال

يعتبر سوق مبيعات السيارات في الصين نموذجا مصغرا للانتعاش الاقتصادي المستمر.

 

وذلك وفقا للبيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء الصيني يوم الجمعة الماضي ، حيث استمر الاقتصاد الوطني في الانتعاش خلال شهر أغسطس الماضي.

زاد إنتاج السيارات بنسبة بلغت 39%

فى حين  تحسنت المؤشرات الرئيسية بشكل عام، وزاد إنتاج السيارات بنسبة بلغت 39% مع زيادة القيمة المضافة لصناعة السيارات بأكثر من 30%.

 

إن جهود الصين المستمرة وإنجازاتها البارزة لم تعمل على تعزيز تنميتها الاقتصادية فحسب، بل عززت أيضا ثقة العالم لها، كما ساهمت في انتعاش الاقتصاد العالمي.

تجاوز متوسط معدل مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي 30%

وفقا لتقرير صادر عن المكتب الوطني للإحصاء الصيني مؤخرا، فخلال الفترة من عام 2013 إلى عام 2021، تجاوز متوسط معدل مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي 30%، لتحتل المرتبة الأولى في العالم.

وتم توقيع أكثر من 480 صفقة مشروع في معرض الصين الدولي الثاني والعشرون للاستثمار والتجارة، (CIFIT) الذي تم اختتامه مؤخرا في شيامن بمقاطعة فوجيان بشرق الصين.

 

وأظهرت بيانات أولية يوم الأحد الماضي أن إجمالي القيمة الاستثمارية للاتفاقيات وصل إلى 342 مليار يوان (حوالي 49.5 مليار دولار أمريكي).

 

بفضل كل هذه الإنجازات، تواصل الصين ضخ الثقة والزخم في الاقتصاد العالمي.

 

وأظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس، مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة مما يعزز التعافي من آثار جائحة كوفيد-19 وموجات حارة شهدتها البلاد، لكن الركود العقاري المتزايد أثر على آفاق الاقتصاد.

 

أكبر اقتصاد في العالم يكتسب بعض الزخم

وتظهر الأرقام التي جاءت أفضل من المتوقع أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يكتسب بعض الزخم، بعد أن نجا بصعوبة من الانكماش في الربع المنتهي في يونيو ورفع احتمالات الانتعاش بشكل طفيف لبقية العام.

 

وأفاد المكتب الوطني للإحصاء أن الناتج الصناعي نما 4.2 بالمئة في أغسطس عنه قبل عام، وهي أسرع وتيرة منذ مارس. ويفوق ذلك توقعات المحللين في استطلاع أجرته وكالة رويترز لزيادة 3.8 بالمئة ويتجاوز ارتفاعا بنسبة 3.8 بالمئة في يوليو.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا