ارتفاع فى سعر طبق البيض.. والشعبة تكشف السبب

alx adv
استمع للمقال

ارتفع سعر بيض المائدة خلال تعاملات اليوم الإثنين، فى الأسواق المحلية، ليتراوح سعر كرتونة البيض اليوم للمستهلك، ليسجل نحو 75 جنيهًا للأبيض الأحمر، وتختلف الأسعار من منطقة إلى أخرى وحسب الشركات المنتجة.

 

وخصصت الدولة 9 مناطق في 4 محافظات بإجمالي مساحة 19 ألف فدان للاستثمار الداجني، لزيادة إنتاج البيض بهدف تلبية احتياجات السوق المصرية وزيادة التصدير، وتستهدف خطة الدولة للنهوض بقطاع الثروة الداجنة بحث استغلال الطاقة النظيفة من الموارد الطبيعية المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح أو البيوجاز والغاز الطبيعي في تشغيل المشروعات الإنتاجية.

 

وفى هذا الصدد يستعرض موقع «عالم المال» ضمن الخدمات التي تنشر على مدار اليوم، آخر تحديث لأسعار البيض في الأسواق المختلفة اليوم 18 سبتمبر 2022، والتي جاءت كالآتى

 

سعر البيض اليوم الأحد

 

ارتفع سعر البيض الأبيض لدى المستهلك اليوم لـ 72 جنيهًا للطبق، كما شهد سعر طبق البيض الأحمر لدى المستهلك لـ75 جنيهًا.

 

وسجلت أسعار البيض البلدي لدى المستهلك اليوم 75 جنيهًا للطبق، (وتختلف الأسعار حسب المنطقة السكنية).

 

وقال عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار كرتونة البيض ارتفعت لتتخطى مستوى 75 جنيهًا في بعض الأسواق وذلك بالنسبة لـ البيض الأحمر، مضيفًا أن كيلو الفراخ ارتفع في المزرعة ليسجل 31 جنيهًا، و37 جنيهًا للمستهلك، وجاء ذلك الارتفاع بعد الزيادات المستمرة في أسعار الأعلاف، حيث سجل سعر طن الأعلاف ارتفع بأكثر من 300 جنيه، ليتخطى 13100 جنيه بعدما كان يسجل 12800 جنيه، مع زيادة أسعار الذرة المستوردة.

مصر تستورد 80% من مستلزمات الإنتاج

 

وشهد سعر كرتونة البيض ارتفاعا قياسيا في الأسواق المصرية بعد موجة استقرار شهدها على مدار الأيام الماضية، حيث ارتفاع البيض والدواجن يرتبط بمدخلات الإنتاج، حيث تستورد مصر 80% من مستلزمات الإنتاج، كما انخفضت الأسعار عالميًا، لكن لم تنخفض محليًا، حسب تصريحات رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية.

 

أكد المهندس أحمد شفيق المدير التنفيذى لشركة العدل للأعلاف، أن صناعة الأعلاف فى مصر تواجه حالة من عدم الاستقرار خلال الآونة الأخيرة، حيث تعانى من ضعف المواد الخام اللازمة للإنتاج، والمتمثلة فى الذرة الصفراء وفول الصويا، مما أدى إلى حدوث ارتفاعات هائلة فى الأسعار، حيث وصل سعر العلف المرحلة الأولى الآن إلى 13000 جنيه للطن.

 

وفيما يتعلق بأسعار الخامات، أوضح أن أسعار الخامات شهدت ارتفاعًا بما يصل إلى 70% خلال العام الجاري في ظل الاعتماد على الاستيراد، منوها بأن الشركة تقوم بعمل مخزون يصل إلى شهر من الخامات من أجل توفير احتياجاتها وعدم وجود اضطراب في العملية الإنتاجية، مضيفًا أنه فى ظل الارتفاعات الكبيرة والمستمرة فى أسعار الأعلاف سوف يحدث أزمة كبيرة فى سعر لحم الدواجن، حيث وصل الأمر أن سعر اللحم أقل من التكلفة بـ 5 و 7 جنيهات خلال الفترة الماضية، نظرًا لعدم وجود رقابة من الجهات المعنية وترك التسعير بأيدى السماسرة، مضيفًا أنه خلال الأيام القليلة القادمة سيتعرض السوق الداجنى فى مصر لأمرين.

 

أولهما ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه على أثر ذلك يحدث ارتفاع كبير فى الخامات والأعلاف ليصل سعر العلف إلى 15000 جنيه، أو يستقر الأمر على ماهو عليه خلال الفترة الحالية، مما يعنى أن سوق الدواجن فى مصر سيتحول إلى الكائنات الكبيرة فقط، ويستمر من يكون لديه القدرة على توفير الخامات، موضحًا أن هناك صناعات أكبر وأضخم من صناعة الدواجن تولى لها كل اهتمام، وعند حدوث أى أزمة فى عدم توافر اللحم يتم الاستيراد، وهذا يدل على أن هناك تباطؤ شديد فى وضع قوانين وضوابط العمل لصناعة الدواجن.

 

أهم الصناعات التى تسهم فى توفير البروتين الحيواني

 

وتعتبر صناعة الدواجن فى مصر من أهم الصناعات التى تسهم فى توفير البروتين الحيوانى لمختلف الفئات، ورغم تعدد المشكلات التى تواجهها وتخبط السياسات الإنتاجية والتسويقية التى لا تتلاءم مع حجم الاستثمارات القائمة عليها، الا انها مازالت صامدة وقادرة على الاستمرار.

 

حيث يواجه قطاع التسمين العديد من الازمات والمخاطر التى قد تؤدى الى توقفه عن الإنتاج جزئيا أو كليا، وتتنوع مصادر المشكلات والمخاطر ما بين الحلقات الوسيطة مدخلات الإنتاج وارتفاع الأسعار والتكلفة، مما يؤثر على استمرار المنتجين فى حلقة الإنتاج، الأمر الذى يؤدى إلى تدهور الصناعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا