تعاون بين وزارة الزراعة وأكاديمية البحث العلمي

لزيادة الحقول الإرشادية في القمح

alx adv
استمع للمقال

قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلح الأراضى، أن الرئيس السيسى أولى ملف الزراعة اهتمام كبير، وشهد القطاع نهضة غير مسبوقة من خلال المشروعات القومية العملاقة مثل مشروعات الدلتا الجديدة ومستقبل مصر ويقدم كل الدعم للتوسع الرأسي من المحاصيل الاستراتيجية وخاصة القمح.

وأكد القصير، خلال الاحتفال بختام الحملة القومية للقمح وتكريم افضل المنتجين، أن الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح، تعتبر من اهم البرامج التي تساهم بشكل كبير في التحسين من أجل التوسع الرأسي، بالمساهمة في استنباط أصناف جديدة من المحصول تمتاز بالانتاجية العالية، ومقاومة الامراض والتاقلم مع التغيرات المناخية المختلفة، مؤكدًا على أهمية تكثيف حملات توعية المزارعين لاتباع النظم الزراعية الحديثة، والممارسات الزراعية الجيدة، من خلال وسائل الارشاد الزراعي المختلفة، وتأهيل المزارع الذي يتم تنفيذ الحقل الارشادي في ارضه، بأن يكون خير مرشد للمزارعين من حوله، لافتا الى ضرورة التوسع في عمليات انتاج التقاوي الجيدة وتغطية كافة القرى والمحافظات، لدعم المزارعين وتحقيق أعلى انتاجية تسهم في تقليل الفجوة الغذائية وفاتورة الاستيراد.

 

القصير: تنفيذ أكثر من 7000 حقل ارشادي على مستوى الجمهورية

 

وأشاد وزير الزراعة، أن التعاون مع أكاديمية البحث العلمي ووزارة التعليم العالي والجهات المعاونة المحلية والدولية، في تنفيذ أكثر من 7000 حقل ارشادي على مستوى الجمهورية، كما وجه الشكر للمزراعين الذين يواصلون العمل لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين مؤكدا أن الزراعة أصبحت من القطاعات الاستراتيجية التي تأتي في مقدمة اهتمامات الدولة نظرا لدورها في دعم الاقتصاد الوطني واستيعاب العمالة كما أنها المصدر الرئيسي للغذاء وتوفير المواد الخام لمعظم الصناعات الأخرى.

 

 

وأشار القصير،إلى أن المراكز البحثية قدمت جهود كبيرة من أجل زيادة إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية لذا تقدم الدولة كل الدعم لاستنباط العديد من أصناف القمح، موضحًا أن الدولة تسعى إلي التنوع فى مصادر المياه واستصلاح الأراضي لتوفير قدر كبير من الأمن الغذائي للمواطنين، كما أن الحقول الإرشادية لها دور كبير في حدوث تطوير في إنتاجية وإنتاج أصناف محصنة، والدولة تقدم الدعم اللازم للمزارعين في تطوير نظم الري وتنويع مصادر المياه ،مؤكدا أن الأموال وحدها غير قادرة على توفير احتياجات الشعوب، لكن يجب علينا تطوير انماط الاستهلاك.

 

تحقيق الاحتياطى الاستيراتيجى

 

وأردف أن الدولة استطاعت في تحقيق احتياطي استراتيجي قادر لتحقيق الاكتفاء، والدولة مقبلة على استصلاح ٣ملايين فدان، بمساندة القوات المسلحة، موجها الشكر لجهاز الخدمة الوطنية ومشروع مستقبل مصر على دعمهم ملف الأمن الغذائي في مصر، مشيرًا إلى أن الدولة بفضل القيادة السياسية كان لها الفضل الكبير في تحقيق جهود استباقية ساهمت في مواجهة المشكلات وتحقيق احتياطي يكفي لشهور مقبلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا