وزير قطاع الأعمال يتابع مستجدات مشروعات القابضة للصناعات المعدنية

alx adv
استمع للمقال

اجتمع المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، مع المهندس محمد السعداوي العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وذلك في إطار اللقاءات الدورية التي يعقدها السيد الوزير مع الشركات التابعة للوزارة لمتابعة موقف المشروعات وخطط الإصلاح والتطوير.

واستمع الوزير إلى عرض تفصيلي حول الشركة القابضة ومحفظة الشركات التابعة والصناعات التي تعمل بها ومنتجاتها، وكذلك استراتيجية الشركة التي تشمل محاورها التسويق والاستغلال الأمثل للأصول وزيادة حجم الصادرات والتطوير المؤسسي والمشروعات الجديدة والهيكلة المالية. كما تم استعراض مؤشرات الأداء ونتائج الأعمال خلال الفترة الماضية.

زيادة إنتاج الفيروسيليكون وإنتاج السيليكون المعدني بشركة السبائك

وتضمن العرض أبرز التحديات التي تواجه الشركات التابعة، والمشروعات الحالية والمستقبلبة وموقفها التنفيذي، ومنها مشروع تطوير شركة مصر للألومنيوم من خلال إعادة تأهيل خلايا الإنتاج القائمة، ومشروع زيادة إنتاج الفيروسيليكون وإنتاج السيليكون المعدني بشركة السبائك الحديدية، بالإضافة إلى مشروع زيادة تركيز الفوسفات بشركة النصر للتعدين، ومشروع تحديث شركة الدلتا للصلب (يجري تنفيذ المرحلة الثانية من التطوير بطاقة إنتاجية 250 ألف طن من البليت)، ومشروع تطوير شركة النحاس المصرية من خلال تطوير خطوط جلفنة الأسلاك وسحب أسلاك الصلب.

 

وفي إطار حرص وزارة قطاع الأعمال العام على تنمية مهارات العاملين بالشركات التابعة ورفع كفاءتهم، والتعاون مع المؤسسات العلمية والبحثية بما يسهم في النهوض بالصناعة الوطنية، التقى المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام مع الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الألمانية بالقاهرة.

فرص ومجالات التعاون الممكنة بين الوزارة والجامعة في عناصر التدريب الإداري

ناقش الاجتماع فرص ومجالات التعاون الممكنة بين الوزارة والجامعة في عناصر التدريب الإداري والفني للعاملين بالشركات خاصة الصناعية، وذلك بحضور  محمد حسونة مستشار وزير قطاع الأعمال العام للاستثمار والهيكلة، والدكتور محمد طه رئيس مركز التعليم المستمر بالجامعة الألمانية بالقاهرة، و فهد الحريري المشرف على مركز معلومات قطاع الأعمال العام.

 

وقد أكد  الوزير على أهمية الاستثمار في الموارد البشرية وتنمية مهاراتها وتحسين استغلالها وتوظيفها بالشكل الأمثل لتحقيق صالح الشركات والعاملين بها، مشيرًا إلى حرص الوزارة على توطين التكنولوجيا، وتعزيز استثماراتها في مجال الاقتصاد الأخضر، والشراكة مع القطاع الخاص بأشكال متعددة.

من جانبه، قدم رئيس الجامعة الألمانية عرضًا حول البرامج التدريبية للجامعة وسابق تعاونها مع شركات عالمية وأبرز البرامج التي تم تنفيذها بالتعاون مع جهات حكومية خاصة في مجال التطوير التكنولوجي، معربًا عن ترحيب الجامعة بالتعاون مع الوزارة وإتاحة ما لديها من إمكانات لدعم شركاتها التابعة في مختلف القطاعات الصناعية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا