Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

تراجع مؤشر EGX30 بمنتصف تداولات اليوم

alx adv
استمع للمقال

جاءت مؤشرات البورصة المصرية، متباينة بمنتصف تداولات جلسة اليوم، إذ تراجع المؤشر الرئيسي بضغوط هبوط أسهم قيادية، فيما ارتفع مؤشرا EGX70 وEGX100، وسط مبيعات عربية وأجنبية، فيما مالت تعاملات المصريين للشراء.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.31% ليصل إلى مستوى 9864 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.38% ليصل إلى مستوى 1903 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.14% ليصل إلى مستوى 12185 نقطة، وانخفض مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.29% ليصل إلى مستوى 3991 نقطة.

 

وحقق مؤشر EGX70 متساوي الأوزان صعودا بنسبة 1.61% ليصل إلى مستوى 2244 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 1.21% ليصل إلى مستوى 3178 نقطة، وصعد مؤشر تميز بنسبة 0.61%، ليصل إلى مستوى 3442 نقطة.

 

مستهل تداولات البورصة المصرية

افتتحت البورصة المصرية، تداولات جلسة اليوم، بارتفاع جماعي للمؤشرات، وذلك بعدما أغلقت أمس على تباين.

 

وحقق مؤشر EGX30 صعودا بنسبة 0.06% ليصل إلى مستوى 9900 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.22% ليصل إلى مستوى 1900 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.08% ليصل إلى مستوى 12212 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 4006 نقطة.

 

ومن جانبها أشارت ماجي سليم الخبيرة بأسواق المال، إلى أن المؤشرات الرئيسية اختتمت تداولات الأمس على تباين، حيث انهى المؤشر الرئيسي EGX30 تداولاته عند مستوى 9895.04 نقطة، بتراجع 38.01 نقطة، بنسبة هبوط 0.38%، بعكس مؤشر الأسهم الصغيرة الذي أنهى تداولاته عند مستوى 2203.22 نقطة، بارتفاع قدره 16.89 نقطة، بنسبة صعود 0.77% بدعم من حراك نشط على الأسهم المضاربية وخاصة الأسهم الخبرية.

 

وأوضحت أن قيم التداولات جاءت فى معدلاتها المتوسطة حيث سجلت قيم التداولات 738 مليون جنيه، بأحجام تداول 434 مليون سهم، ربحت منها 53 ورقة، بينما تراجعت 64 ورقة، وظلت على ثبات 74 ورقة،

 

فيما اتجهت تعاملات العرب نحو الضغط البيعي مع المؤسسات الأجنبية، ومالت تعاملات المصريين والأفراد الأجانب نحو الشراء الانتقائي.

 

وكشفت عن أن ذلك جاء مع استمرار الحركة العرضية البطيئة على معظم أسهم المؤشر الرئيسي الذي مازال يعانى من غياب اللاعب الرئيسي وهى المؤسسات الأجنبية، التي تنتظر تقدم ملحوظ فى المباحثات الجارية مع صندوق النقد الدولي والاصلاحات التى يشهدها الاقتصاد مع تكاتف السياسة النقدية والمالية، لتستوعب جميع الآثار المترتبة من ارتفاع معدلات التضخم محليا وخارجيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا