Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

استقرار الجنيه بعد ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي بالمركزي

alx adv
استمع للمقال

قال الدكتور مجدى عبد الفتاح مدير قطاع الاستثمار فى البنك الكويتى الوطنى سابقا إن إعلان البنك المركزى ،عن ارتفاع معدلات الاحتياطى النقدى ،يسهم فى دعم الجنيه مقابل العملات الأخرى ،ويزيد من ثقة المستثمرين الأجانب فى الاستثمار فى أدوات الدين الحكومية من أذون وسندات خزانة .

وأضاف عبد الفتاح ، أن ارتفاع احتياطي النقدي الأجنبي يرجع إلى زيادة تحويلات المصريين بالخارج بجانب اهتمام الدولة بالنهضة الصناعية مما من شأنه زيادة التصدير وتقليل فاتورة الاستيراد.

وأضاف أن الاحتياطي النقدي ساهم في مساندة الاقتصاد المصري في الصمود أمام تداعيات الأزمة الاقتصادية التى نشأت عن الحرب الروسية الأوكرانية .

وأِشار أن أهم أسباب ارتفاع قيمة الاحتياطي الدولي بالعملات الأجنبية الاعتماد على الذهب كمكون بالاحتياطي النقد وزيادة تحويلات المصربين فى الخارج .

البنك المركزي المصري

وأعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي للبلاد لأول مرة منذ 5 شهور بزيادة قدرها 56 مليون دولار تقريبا، ليسجل حوالي 33.197 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي، وذلك مقارنة مع 33.141 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي.

الودائع المربوطة

وقام البنك المركزى من خلال آلية الودائع المربوطة ،بسحب 100 مليار جنيه للمرة السابعة فى أقل من شهرين ،وذلك بالتزامن مع تراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار .

الاحتياطيات الاجنبية

وتشهد الاحتياطيات الاجنبية لدى البنك المركزي المصري تراجعا منذ مايو الماضي وذلك بعدما هبطت بشكل حاد في مارس مدفوعة بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، ثم تلقت دعما في أبريل، قبل أن تبدأ سلسلة التراجع للاحتياطيات البنك منذ ذلك التوقيت وحتى نهاية أغسطس الماضي.

أسعار الفائدة
وقررت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري خلال اجتماعها، الإبقاء على سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر الفائدة الرئيسية للبنك المركزي عند مستوي 11.25%، 12.25% و 11.75% على التوالي.

أسعار الفائدة الحالية

وأشار المركزي المصري إلى أن أسعار الفائدة الحالية والتي تأتي بالتزامن مع زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لدى البنك المركزي المصري تتسق مع تحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط، مضيفا بأن أسعار الفائدة الحالية تعتمد بشكل أساسي على معدلات التضخم المتوقعة وليس المعدلات الحالية.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا