Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

كيف يسهم إصدار شهادات الكربون في جذب الشركات للقيد بالبورصة؟

alx adv
استمع للمقال

أكد حسام عيد، مدير الاستثمار بشركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية، على أن تأسيس شركة لإصدار وإدارة شهادات الكربون له عظيم الأثر الإيجابي على أداء البورصة ويدفع مزيدا من الشركات الصناعية الكبرى إلى القيد بالبورصة .

 

وتوقع فى حواره مع بوابة «عالم المال» الإخبارية أن تشهد البورصة إقبال من المستثمرين الأجانب للاستثمار في شهادات الكربون في ظل الاهتمام الدولي بقضية التغيرات المناخية، ومن المتوقع أيضا جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة والغير مباشرة.

 

وإلى نص الحوار..

 

بعد تأسيس أول شركة لإصدار وإدارة شهادات الكربون.. كيف ترى تأثير هذا على البورصة المصرية؟

 

بعد تأسيس أول شركة لإصدار وإدارة شهادات الكربون وبعد الاجتماع والتنسيق أيضا مع رئيس وحدة المؤشرات ببلومبرج العالمية لبحث تدشين مؤشر لقياس مدى الالتزام الطوعي للشركات بالحد من الانبعاثات الكربونية الأمر الذي سوف ينعكس إيجاباً على أداء البورصة المصرية ويدفع مزيداً من الشركات الصناعية الكبرى إلى القيد بالبورصة المصرية.

 

ما هو الهدف من إصدار شهادات الكربون؟

 

تهدف البورصة المصرية بإصدار شهادات الكربون لمنحها القدرة على إتاحة تلك الشهادات للمستثمرين من خلال تلك المنصة لتحفيز هذه الشركات للإستمرار في انخفاض انبعاثاتها الكربونية وحث الشركات الصناعية الأخرى على تخفيف الأثار السلبية للبيئة، مما يترتب عليه مزيدا من رؤوس الأموال المستثمرة بهذا القطاع في ظل الاهتمام الدولي الكبير بقضية تغير المناخ.

 

هل يجذب هذا القرار الشركات للقيد بالبورصة المصرية؟

 

يعتبر هذا القرار من المحفزات والإجراءات اللازمة لاستهداف مزيدا من الشركات بهذا القطاع للقيد بالبورصة مما يترتب عليه إقبال كبير من هذه الشركات الكبرى الغير مقيدة للقيد وإصدار شهادات الكربون مما يتيح لها مزيدا من التمويل اللازم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيض انبعاثتها الكربونية لتلك المنشآت الصناعية وتوسع أنشطتها.

 

 

هل يسهم هذا القرار في جذب المستثمرين الأجانب مرة أخرى إلى البورصة؟

 

بعد الاهتمام الدولى الكبير بقضية تغير المناخ وتزامنا مع بدء فاعليات مؤتمر المناخ بشرم الشيخ الأمر الذي يؤكد أن هناك توجه دولي إلى الاهتمام بهذه القضية واتخاذ أغلب الدول إجراءات تحفيزية من شأنها الحد من الانبعاثات الكربونية للمنشآت الصناعية لمواجهة التحديات المترتبة على تغيير المناخ والحد من العوامل التي تساعد وتؤثر بشكل كبير جدا على تغيير المناخ مما يترتب عليه مزيدا من الاستثمارات الأجنبية سواء المباشرة والغير مباشرة وسوف تشهد البورصة المصرية إقبالا كبيرا من المستثمرين الأجانب للاستثمار في شهادات الكربون في ظل الاهتمام الدولى الكبير.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا