Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

«مدبولي» يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الإتصالات و «هانويل» مصر

لتحويل المؤسسات الحكومية إلى ذكية

alx adv
استمع للمقال

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشركة “هانويل” مصر، وذلك بشأن تحقيق التميز التشغيلي الرقمي المستدام للمؤسسات الحكومية المصرية وتحويلها إلى مؤسسات ذكية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة الصديقة للبيئة، وذلك على هامش فعاليات قمة المناخ COP27، المنعقدة حاليا بمدينة شرم الشيخ، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

ووقع مذكرة التفاهم المهندسة غادة لبيب، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون التطوير المؤسسي، والمهندس خالد هاشم، رئيس شركة “هانويل” لشمال إفريقيا.

 

وأشار رئيس الوزراء عقب توقيع مذكرة التفاهم إلى أنها تأتي في إطار تنفيذ خطط الدولة للتطوير المؤسسي الرقمي المستدام للمؤسسات الحكومية، وذلك تحقيقاً للتميز التشغيلي لها، وبما يضمن الاستدامة الإدارية والبيئية، وصولا إلى جهاز إداري كفء وفعال يحسن إدارة موارد الدولة، ويتسم بالشفافية والنزاهة والمرونة، ويعلي من رضا المواطن، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الصدد.

 

مذكرة التفاهم تستهدف التعاون المؤسسي المشترك بين الوزارة وشركة “هانويل” مصر

 

وأوضح وزير الاتصالات أن مذكرة التفاهم تستهدف التعاون المؤسسي المشترك بين الوزارة وشركة “هانويل” مصر، لتحويل المبنى الجديد لديوان عام محافظة جنوب سيناء، ومبنى مستشفى شرم الشيخ، إلى مبان ذكية مستدامة لتحقيق أعلى معدلات الفاعلية، وتقليل معدلات إهدار الطاقة للمباني، من خلال المساهمة في تحقيق التميز التشغيلي، وبما يضمن الاستدامة الإدارية والبيئية للمؤسسات الحكومية.

 

وأشارت المهندسة غادة لبيب إلى أنه بموجب مذكرة التفاهم، سوف يتم تنفيذ نموذج تجريبي للمشروع بمدينة شرم الشيخ، لتحويل المبني الجديد لديوان عام محافظة جنوب سيناء ومبني مستشفى شرم الشيخ إلى مبان ذكية مستدامة بالاعتماد على التقنيات الحديثة لا سيما الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات.

 

كما أضافت أنه سيتم دراسة إمكانية تعميم تكنولوجيا المباني الذكية على مختلف المؤسسات الحكومية المصرية في ضوء مخرجات ونتائج تنفيذ النموذج التجريبي للمشروع بمدينة شرم الشيخ، لزيادة الفاعلية وتقليل إهدار الطاقة، بما يضمن التميز التشغيلي الرقمي المستدام لها، ويسهم في خلق نموذج عمل يتواكب مع التوجه العالمي نحو التحول الاخضر وخفض الانبعاثات الكربونية من خلال تبني تكنولوجيا صديقة للبيئة.

 

وأعرب المهندس خالد هاشم، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم على هامش فعاليات قمة المناخ COP27، مشيراً إلى أنه بتنفيذ مشروع التميز التشغيلي للمباني المستهدفة بمدينة شرم الشيخ، سيسهم ذلك في تحسين بيئة العمل، وكفاءة استخدام الطاقة، وخفض الانبعاثات الكربونية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا