Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

تباين مؤشرات البورصة بمستهل تداولات اليوم

alx adv
استمع للمقال

جاءت مؤشرات البورصة المصرية، متباينة بمستهل تداولات جلسة اليوم، إذ تراجع المؤشر الرئيسي EGX30 هامشيًا، فيما ارتفع مؤشرا EGX70 وEGX100، وذلك بعدما أغلقت أمس على ارتفاع جماعي للمؤشرات، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين المصريين، وسط تداولات مرتفعة، وربح رأس المال السوقي 6.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 799.304 مليار جنيه.

 

انخفض مؤشر EGX30 بنسبة 0.05% ليصل إلى مستوى 12130 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.12% ليصل إلى مستوى 2134 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 14622 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.3% ليصل إلى مستوى 4947 نقطة.

 

وصعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 متساوي الأوزان بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 2283 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.07% ليصل إلى مستوى 3350 نقطة.

 

ختام تداولات البورصة المصرية بجلسة الأمس

 

وجديرا بالذكر أن البورصة المصرية، انهت تداولات جلسة الأمس، بارتفاع جماعي للمؤشرات، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين المصريين، وسط تداولات مرتفعة، وربح رأس المال السوقي 6.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 799.304 مليار جنيه.

 

 

وحقق مؤشر EGX30 صعودا بنسبة 1.3% ليغلق عند مستوى 12136 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.33% ليغلق عند مستوى 2131 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 1.09% ليغلق عند مستوى 14617 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 1.2% ليغلق عند مستوى 4962 نقطة.

 

وحقق مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 متساوي الأوزان صعودا بنسبة 0.15% ليغلق عند مستوى 2283 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوى الأوزان بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 3347 نقطة.

 

 

ومن جانبه قال حسام عيد الخبير بأسواق المال، ومدير الاستثمار بشركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية، أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 أغلق مرتفعا بأكثر من 155 نقطة بنسبة صعود 1.30% مسجلاً مستوى إغلاق عند 12136 نقطة.

 

 

وأشار إلى أن هذا المستوى هو الأعلى منذ بداية العام الحالي، موضحا أن هذا الارتفاع بفضل الأداء الإيجابي والصعود لأغلب الأسهم القيادية واستمرار اتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية الأمر الذي انعكس إيجاباً على أداء المؤشر الرئيسي، بينما اتجهت المؤسسات المالية الأجنبية نحو البيع وجني الأرباح الرأسمالية بالاسهم القيادية بالقرب من مستوى المقاومة الرئيسي.

 

 

وكشف عن أن المؤشر الرئيسي بهذا الأداء يستهدف اختبار واستعادة مستوى المقاومة الرئيسي عند 12200 نقطة مدعوماً باستمرار نشاط الأسهم القيادية واستمرار اتجاه المؤسسات المالية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية.

 

 

وتوقع أنه في حالة عدم نجاح المؤشر الرئيسي في استعادة مستوى المقاومة الرئيسي عند 12200 والاستقرار أعلاه قد يدفعه لاختبار مستوى الدعم الرئيسي عند 12000 نقطة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا