Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

بيان عاجل لـ قمة العشرين يدين القصف الروسي

alx adv
استمع للمقال

ألقت الحرب في أوكرانيا بظلالها على قمة مجموعة العشرين التي دخلت في يومها الثاني حيث تنعقد في جزيرة بالي الإندونيسية.

 

وأصدرت قمة مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء، بيانًا تدين بقوة الحرب، معربة عن بالغ الأسى حيال القصف الروسي على أوكرانيا.

 

وقالت القمة في البيان الصادر عنها إن معظم أعضاء المجموعة أدانوا الحرب بين روسيا وأوكرانيا، مع وجود وجهات نظر مختلفة، مؤكدة أن استخدام السلاح النووي أو التلويح بذلك غير مقبول.

 

وأشار البيان إلى أنه لا بد من الالتزام بالقوانين الدولية والنظم الثنائية التي تحمي الأمن والاستقرار، مبديًا ترحيبه بمبادرة تصدير الحبوب عبر البحر الأسود.

 

وتابع بيان القمة: “الحرب في أوكرانيا تقوض الاقتصاد العالمي”، لافتًا البنوك المركزية ستواصل تشديد السياسة النقدية بشكل مناسب.

 

وأشارت “بالنظر إلى التقلبات في قيمة العملات هذا العام، نعيد التأكيد على التزامنا بأسعار الصرف الصادرة عن وزارات المالية والبنوك المركزية في الدول الأعضاء بتاريخ إبريل 2021”.

ولفتت “على الدول الأعضاء أن تتخذ إجراءات مؤقتة وتضع أهداف محددة للمساعدة في توفير الطاقة للدول الأكثر تأثرا بارتفاع الأسعار”، مؤكدة الاتفاق على السعي للحد من ارتفاع درجات الحرارة عالميًا إلى 1.5 درجة مئوية.

هجوم صاروخي روسي
وعلى الرغم من استعداد روسيا للانضمام على إلى بيان مجموعة العشرين، لكن تم شن واحدة من أكبر هجماتها الصاروخية على أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل في العاصمة كييف أمس الثلاثاء. وبعد ذلك غادر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف القمة مبكرًا.

في غضون ذلك، أسفر هجوم صاروخي عن مقتل شخصين في قرية بولندية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وعليه، دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى عقد “مائدة مستديرة طارئة” في وقت مبكر من اليوم الأربعاء على هامش القمة.

لكنه قال بعد الاجتماع إنه “من غير المرجح” أن الصاروخ أُطلق من روسيا، بناء على “معلومات أولية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا