Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

«مستثمرى أكتوبر» تبحث مع مركز بحوث الفلزّات أليات تعميق الصناعة الوطنية

alx adv
استمع للمقال

عقدت جمعية مستثمرى السادس من أكتوبر اجتماعاً موسعاً مع مركز بحوث وتطوير الفلزات التابعة لأكادمية البحث العلمى وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، صباح اليوم الإثنين بمقر الجمعية من أجل التعاون في تسهيل استخدام الأرض الصناعية المخصصة لمركز بحوث الفلزات بمدينة السادس من أكتوبر لخدمة المجتمع الصناعى.

 

ترأس الاجتماع الدكتور محمد خميس شعبان الأمين العام للاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين   والمهندس مصطفى عبيد عضو مجلس إدرة جمعية مستثمرى أكتوبر والدكتور عماد عويس رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، بحضور كافة قيادات المركز ورؤساء الأقسام، كما حضر الاجتماع الأستاذ أحمد المالطى مدير جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فرع أكتوبر وعدداً من مسئولي الجهاز.

 

رحب الدكتور محمد خميس شعبان رئيس مجلس إدار جمعية مستثمرى السادس من أكتوبر بالسادة قيادات وممثلى مركز بحوث وتطوير الفلزات والدكتور محمد فريد أحد قيادات جهاز تنمية المشروعات ، مؤكداً على ضرورة أن يساهم البحث العلمى بكافة مؤسساته في تطوير الصناعة الوطنية وتحقيق التكامل بين كافة القطاعات.

 

وأوضح الدكتور محمد خميس بأن الاجتماع يهدف إلى إيجاد ألية لدعم الصناعات المتوسطة والصغيرة بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنشيط الدورات التدريبية التي يقدمها المركز للمصانع والشركات، بالإضافة إلى الإستفادة من إمكانيات المركز في مجال البحث العلمى وجهاز تنمية المشروعات في مجال التمويل ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات الجديدة.

 

كما تم مناقشة أوجه التعاون مع القطاع الصناعى  وصياغة بروتوكول تعاون من أجل تقديم الإستشارات وإقام ندوات بصف دورية مع الجعية لخدمة الصناعات.

 

من جانبه أكد الدكتور عماد عويس رئيس مركز بحوث الفلزات على ضرورة توطين الصناعة المحلية والعمل وفق خطة الدولة في زيادة الصادرات عبر الإنتاج المحلى وتحقيق التكامل بين القطاعا الصناعية المختلفة.

 

وتابع عويس، يسعى مركز بحوث الفلزات لمساند الصناعة الوطنية فلدينا أمل بأن نحصل على بيانات حقيقية من خلال جمعية مستثمرى أكتوبر لعرضها على البحث العلمى حتى يتحول من بحث علمى لبحوث مبنية على الورقيات والمعلومات الغامضة إلى البحث على معلومات صادقة وحقيقية

ويعمل مركز بحوث الفلزّات ابتكار الحلول لمعالجات المجتمع الصناعى بجدية فالصناعة والإنتاج تٌعد الأمل الوحيد للدولة لحل مشكلاتها والقضاء على الفقر.

 

كما أكد عويس بأن حجم تداول قطع الغيار في العالم بلغ قرابة 450 مليار دولار، ويتطلع مركز بحوث لازم نشوف ألية للحصول على احتياجات المصانع وتبنى عدد كبير من القطاعات لتصنيع احتياجاتها من المعدات وقطع الغيار حتى تتحول مصر إلى دولة منتجة ذاتياً.

 

من جانه قال المهندس مصطفى عبيد عضو مجلس إدارة جمعية مستثمرى أكتوبر ورئيس لجنة الصناعة بأن الصناعة المصرية تعانى من أزمة نقص المعلومات،  وهذه أبرز المشكلات، ولذلك تسعى جمعية المستثمرين لعمل منصة إلكترونية تضم كل المجتمع الصناعى.

 

وطالب عبيد من كافة مصانع السادس من أكتوبر بضرورة التسجيل على المنصة ووضع كافة الإمكانيات المتاحة من أجل تحقيق التكامل بين المصانع، علاوة على ضرورة تطبيق قانون الصناعة الجديد بدلا من العمل بقانون 58 لسنة 58 .

من جانبه أكد أحمد المالطى مدير جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فرع أكتوبر على صدور لستة من زارة الصناعة والتجارة بعدد 131 نشاط يمثلون أولية هامة للصناعات التي تحتاجها مصر خلال المرحلة المقبلة.

 

وأوضح بأن الهدف الرئيسى للجهاز هو تقديم خدمات مالية لكافة المشروعات، ونحن على أتم الإستعداد للتعاون لإقامة مشروعات تخدم الصناعة وتحقق أهدافها.

 

كما سيتم عمل استمارة موحدة للتوزيع على المصانع من خلال الجمعيات أعضاء الإتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين  للحصول على المعلومات الضرورية للإستفادة من إمكانيات المركز، حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة من أطراف الاجتماع للإنعقاد شهريا لبحث كافة مجالات العمل المطلوب التعاون فيها كما تم البدأ في تصنيع قطاع غيار المعدات الموجودة بالمصانع لتوفير 3 مليار دولار وهم حجم استيراد قطاع الغيار لهذه المعدات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا