Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

بعد التأكد من عدم زيادة الإنتاج.. خبير طاقة: أوبك ترغب في ضبط السوق

alx adv
استمع للمقال

وسط ترقب من السوق لمحاولة معرفة توقعات زيادة أوبك  بلس الإنتاج من إمداداتها من النفط، ليؤكد وزير النفط الكويتى الدكتور بدر المال اليوم الثلاثاء،  عدم وجود نية لأوبك بلس لزيادة إنتاجها من النفط في اجتماعها المقبل المقرر إقامته في شهر ديسمبر، وهو ما ينفي ما تردد حول وجود نقاشات تتعلق برغبتها زيادة الإنتاج.

جاء ذلك بتصريحات وزير النفط الكويتي لوكالة الأنباء الكويتية “كونا”، معللا السبب وراء هذا القرار هو حرص الدولة على استقرار التوزان في أسواق النفط.

وكانت أوبك بلس اتخذت موقفا بشأن تخفيض إنتاج النفط، حيث قررت في آخر اجتماع لها خفض نحو 2 مليون برميل يوميًا، ليستمر هذا الخفظ حتى نهاية العام الجاري.

ضبط الأسعار

وكشف المهندس  مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول السابق، في تصريح خاص لـ ” عالم المال”،  أن السبب وراء خفض انتاج النفط هو رغبتها في ضبط الأسعار والسيطرة على الوضع بعد أن شهدت سوق النفط انخفاضا ملحوظا في الأسعار قبل اجتماع أوبك الأخير الذي أقيم في شهر أكتوبر الماضي.

إعادة التوازن 

أكد مدحت يوسف، أن هناك السبب يعود أيضا إلى إعادة التوازن بين المعروض والمطلوب، وخاصة أن سوق النفط احتكاريا ويسيطر عليه مجموعة من الدول المتحالفة، وهي التي تقرر وتشترط ارتفاع أو انخفاض الأسعار لأنهم هم المنتجين والمتحكمين في سوق النفط عالميا.

ومن جانبه أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان “إنه من المعروف، ولا يخفى على أحد، أن أوبك+ لا تناقش أي قرارات قبل اجتماعاتها، علماً بأن الخفض الحالي ومقداره مليونا برميل يوميًا من قبل أوبك+ سيستمر حتى نهاية عام 2023”.

وتابع الوزير في تصريحات صحفية: “إذا دعت الحاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات بخفض الإنتاج لإعادة التوازن بين العرض والطلب، فنحن دائمًا على استعداد للتدخل”.

وكانت أوبك بلس قررت في اجتماعها السابق خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا، والذي يعد أكبر خفض منذ بداية وباء كورونا، في خطوة اعتبرها الكثيرون ستساهم في ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير وخاصة من قلة المعروض من النفط في السوق.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا