Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

خسائر حادة فى أسعار النفط.. ما السبب؟

alx adv
استمع للمقال

انخفضت أسعار النفط بعد ترويج البعض الاتجاه لزيادة إنتاج إمدادات النفط من جانب أوبك بلس في اجتماعها المقبل في شهر ديسمبر المقبل، ورغم أن هذا الخبر كاذبا ومجرد شائعة لا ترقي للحقيقة ولكنه أثر بشكل كبير على انخفاض معدلات أسعار النفط ليصل سعر النفط حوالي 81.00 دولار للبرميل بالنسبة للنفط الخام غرب تكساس، بينما وصل سعر نفط برنت 88.88 دولار.

 

كما يعود سبب انخفاض أسعار النفط لتراجع الدولار، إلا أن مخاوف الركود العالمي والمخاوف بشأن ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا  في الصين أثرت على الطلب من جانب أكبر مستورد للخام بالعالم مما أثر على مستوى الإقبال السوق.

 

لا نية من أوبك بلس زيادة الإنتاج 

وكانت مصادر رسمية من  أوبك بلس أعلنت عدم وجود نية لها لزيادة إنتاجها والتي يعود جزء منها لرغبتها في ضبط السوق وإعادة حالة التوازن له، فضلا على تأثير الركود والذي يزيد من مخاوف تراجع الطلب على النفط، والذي بموجبه يمنع تحالف أوبك+ من اتخاذ أيّ قرار بزيادة الإنتاج.

ركود اقتصادي

وتشير جميع البيانات الاقتصادية الأخيرة للدول الكبرى إلى سيناريو الركود، خاصة في المملكة المتحدة ومنطقة اليورو.

وخلال الأسبوع الماضي، تراجع الخامان القياسيان (برنت وغرب تكساس الوسيط) بنحو 8.7% و9.9% على التوالي

ومن جانبه  أكد وزير النفط الكويتي، اليوم الثلاثاء  على عدم وجود نقاشات تتعلق بنيّة تحالف أوبك+ زيادة إنتاج النفط في اجتماعه المقبل، مؤكدا حرص بلاده حريصة في المحافظة على استقرار التوازن في أسواق النفط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

كان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قد أشار في تصريحات سابقة إلى أن قرار أوبك+ خفض الإنتاج جعل الأسعار تستقر بدلًا من أن ترتفع فقط، حيث قرت أوبك بلس في شهر اكتوبر الماضي خفض الإنتاج لنحو مليوني  برميل يوميا وحتى نهاية العام الجاري ليكون هذا القرار مفاجئا للجمعي وغير متوقعا، وهذا الأمر الذي أثار حفيظة العديد من الدول، وفي مقدّمتها الولايات المتحدة.

وتترقب أسواق النفط العالمية اجتماع أوبك+ في 4 ديسمبر المقبل، للتعرف على موقف التحالف من تعديل سياسة الإنتاج خلال المدة المقبلة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا