الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة تُطلق في مصر بالتعاون مع أﭬايا النسخة المطوّرة من تطبيق “واصل” المُخصّص للصم وضعاف السمع

alx adv
استمع للمقال

أعلنت الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية اليوم خلال مشاركتها في “معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا” Cairo ICT عن إطلاقها النسخّة الجديدة المطوّرة من تطبيق “واصل” WASEL الرقمي الخاص بالصم وضعاف السمع بالتعاون مع شركة أﭬايا الرائدة عالميا في عالم الحلول التي تحسّن وتبسّط الاتصالات والتعاون الرقمي. ويأتي تطوير هذا التطبيق تنفيذا لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تهدف إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات من أجل مجتمع دامج لجميع فئاته وشرائحه

. قد تم اطلاقه في نوفمبر ٢٠١٩ بناء علي مبادره رئاسيه من خلال و بدعمً من وزاره الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات و بالتعاون مع الشركه المصريه للاتصالات we و شركه افايا العالميه

وتطبيق “واصل” هو أداة رقمية تساعد الصم وضعاف السمع على التواصل مع مختلف الأطراف الحكومية والخاصة، من خلال استخدام لغة الإشارة مع موظفي مركز اتصال يمكن الوصول إليهم من خلال التطبيق الرقمي على هواتفهم وسائر الأجهزة الرقمية. ويجسّد الموظف الذي يتخاطب مع الصم وضعاف السمع دور الوسيط الذي يقوم بإيصال الرسائل بين المستخدم والجهات التي لا تتقن لغة الإشارة.

وتشكل النسخّة المطوّرة من التطبيق “ثورة رقمية” غير مسبوقة، إذ أنها باتت تتيح للمستخدمين من خلال واجهة استخدام مُحدّثة، التخاطب بلغة الإشارة مع موظفي التطبيق للحصول على مساعدة آنية في مجالات مثل خدمة الإسعاف، الشرطة، الطوارئ المتعلقة بخدمات الطاقة الكهربائية، خدمات الدفاع المدني والإطفاء. والأهم أن التطبيق بات يقدم خدمة الترجمة الفورية الخاصة بلغة الإشارة من خلال موظفي مركز الاتصال، لمساعدة المستخدمين وتسهيل وصولهم إلى الخدمات، وتيسير تواصلهم مع كل من لا يتقن لغة الإشارة.
وقال الدكتور عبد المنعم الشرقاوي رئيس الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة: “إن عملية تطوير تطبيق “واصل” هي خطوة إضافية جديدة على طريق دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات، ونحن على ثقة من أن هذا التطبيق يشكل بوابة العبور إلى مجتمع يتساوى فيه الجميع من حيث قدرة الوصول إلى المعلومات والمساعدة والدعم والتدريب وسواها من المبادرات الوطنية الرقمية. نحن مصمّمون على مواصلة جهودنا في هذا المجال، وإستكمال تجسيد استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تركز على تحقيق مجتمع دامج لكل الفئات”.
وأضاف الدكتور عبد المنعم الشرقاوي: “مصر حريصة على كل أبنائها، ولن نتردد في بذل كل الجهود التي تسهّل وتيسّر حياة الأشخاص ذوي الإعاقة وتدريبهم ورعايتهم. ونحن مصممون على مواصلة تطوير تطبيق “واصل” لخدمة الصم وضعاف السمع في كل المجالات”.
أما المدير الإقليمي لشركة أڤايا في مصر وليبيا أحمد فايد، فقال: “تطوير تطبيق “واصل” هو تعبير قوي عن إرادة مصرية راسخة لخدمة كل أبنائها من أجل مجتمع دامج للجميع. وما الاهتمام الكبير والجهود المضنية التي تبذلها الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، سوى تجسيد للإلتزام المصري الوطني تجاه ذوي الإعاقة من خلال استخدام أحدث ما توصل إليه عالم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. إن إيلاء مصر كل فئاتها الاجتماعية الاهتمام والدعم من خلال تطويع التكنولوجيا، يُبرز مدى الإهتمام باحتضان كل الشرائح الاجتماعية وتقديم الدعم والمساندة في كل المجالات”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا