وزير النقل يستعرض أمام الرئيس تخطيط المشروعات في الإسكندرية

alx adv
استمع للمقال

خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية اليوم عدد من المشروعات القومية الكبرى في محافظة الاسكندرية، استعرض الفريق المهندس كامل الوزير – وزير النقل تخطيط وتطوير مشروعات النقل في محافظة الاسكندرية حيث قال وزير النقل في كلمته امام رئيس الجمهورية “في اطار توجيهات سيادتكم في تطوير منظومة النقل في مصر للتواكب مع متطلبات الجمهورية الجديدة فقد تم وضع إستراتيجية لخدمة أهداف التنمية المستدامة فى محافظة الأسكندرية وربطها بكافة محافظات الجمهورية .

كونها العاصمة الثانية للبلاد حيث يصل عدد سكانها الي 5,4 مليون نسمة وتصل في فصل الصيف إلى 6,1 مليون نسمة ويوجد بها أهم ميناء تجاري بالدولة وأكثر من 50 % من حركة التجارة الخارجية مما أدى إلي وجود الكثير من التحديات المرورية شديدة التعقيد نتيجة قلة عدد المداخل المرورية للمدينة والتداخل الشديد بين حركة نقل الركاب والبضائع شرقا و غرباً .

وقامت وزارة النقل بوضع تخطيط شامل لتطوير منظومة النقل في الإسكندرية تعتمد أساساً علي تطوير محاور الطرق والكباري والنقل السككي وإستحداث وسائل الجر الكهربائي وتطويرالنقل النهري والبحري كالآتي :

اولاً محاور الطرق و الكباري

اشار وزير النقل إلى انه تم التخطيط لتطوير جميع الطرق الطولية والعرضية التى تربط محافظة الأسكندرية بالدلتا والقاهرة بعدد (9) محاور رئيسية وهى ( طريق الأسكندرية الزراعى – طريق الأسكندرية الصحراوى – محور النوبارية وإمتداده لمحور عمر سليمان – محور المحمودية – الطريق الدولى الساحلى – محور ابوذكرى – محور الكافورى / برج العرب ) .

1. جاري تطوير طريق القاهرة الزراعي بطول 220 كيلو متر حيث اكد ان هذا الطريق كان هو الطريق الرئيسى الذى يربط الأسكندرية بالقاهرة ومحافظات والدلتا وكان يطلق عليه الطريق السريع وتم إفتتاحه عام 1959ونتيجة لمرور الطريق داخل العديد من المدن الهامة وعواصم المحافظات والذى أدى إلى الزحف العمرانى وإختناق الطريق وعدم القدرة على توسعته .
فتم وضع خطة لتطوير وتوسعة الطريق تعتمد على الآتى :
• إعادة تدوير طبقات الرصف الحالية بإستخدام الأنظمة الحديثة .
• توسعة الطريق بعدد 2 حارة / إتجاة ليصل إلى 4 حارة / إتجاة فى المسافات خارج الكتل السكنية .
• إنشاء عدد 10 كبارى علوية لحل التقاطعات السطحية ولتحرير الحركة المرورية العابرة للمدن حيث تم الإنتهاء من عدد 4 كوبرى ( الشرقاوية – قلما – الشموت – طوخ طنبشا ) وجارى تنفيذ عدد 6 كوبرى ومن أهمها كوبرى أجهور وعرب الرمل .

2. تطوير وتوسعة طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي بطول 160 كيلو متر (جاري التنفيذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة) لافتا ان هذا الطريق تم تنفيذه عام 1935 كمدق من الاحجار مثبت بالبتومين بعرض 6م وتم توسعته ورصفه فى مرحلة لاحقة ليصبح (2 حارة / اتجاه) وأدت زيادة حركة العمران على جانبى الطريق إلى التكدس المرورى وزيادة نسب الحوادث .
فتم تطوير وتوسعة الطريق عام 2015 ليصبح 6 حارات / اتجاه (منها 2 حارة للشاحنات ) وهى المرة الأولى فى مصر التى تٌفصل فيها حركة الشاحنات عن الملاكى وتحويله إلى طريق حر بإنشاء كبارى علوية فى التقاطاعات الرئيسية مما أنعكس على خفض معدلات الحوادث بنسبة 38 % .ولتلبية الطلب العالى لمرور الشاحنات على الطريق جارى تطويره وتوسعته حالياً ليصبح 8 حارة / اتجاه (منها 4 حارات للشاحنات )
مستعرضا تطوير القطاع من بوابة رسوم الإسكندرية حتي كارفور بطول 30كم حيث انه نظراً لعدم امكانية توسعة المسافة من بوابة رسوم الاسكندرية حتى كارفور كباقى قطاعات الطريق لعدم وجود مساحات كافية ووجود شبكة من المرافق على جانبى الطريق فتم تطوير الكبارى القائمة بمناطق (العجمى والكافورى) وإنشاء كوبرى دوران للخلف بمنطقة العامرية كالتالى :

• الانتهاء من تطوير وتوسعة كوبري العجمي علي طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي ليصبح 4 حارات مرورية بطول 950متر .

• الانتهاء من إنشاء كوبري دوران العامرية علي طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي للقادم من العجمي وبرج العرب لخدمة القادم من العجمي وبرج العرب ومتجه إلي الإسكندرية بعدد 3 حارة مرورية بطول 810 متر. ( تنفيذ النيل للانشاء والطرق احدى شركات وزارة النقل )

• جاري تطوير وتوسعة كوبري الكافوري علي طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي ليصبح 4 حارات مرورية بطول 850 متر

4. جاري إنشاء محور النوبارية بطول 207 كم حيث أكد الوزير أنه نتيجة للنمو العمراني والإقتصادي الكبير في إتجاه الإسكندرية والساحل الشمالي والدلتا الجديدة وعدم قدرة الطريق الزراعي والصحراوي لإستيعاب الأحجام المرورية ومواجهة الطلب العالي في نقل الأفراد والبضائع فتم البدء في تنفيذ محور جديد بطول 207 كم وعدد 4 حارات في كل إتجاه ويشمل تنفيذ عدد 130 عمل صناعي وذلك بإستخدام جسر الرياح البحيري ثم ترعة النوبارية لإنشاء الطريق دون الدخول للأراضي الزراعية أو إزالة كتل سكنية لافتاً إلي أنه تم البدء في تنفييذ الأعمال الصناعية كمرحلة أولي
5. إنشاء محور عمر سليمان (مخطط / الهيئة الهندسية للقوات المسلحة / وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانيه ) بقوسيه الشرقي والغربي حيث يبلغ طول القوس الشرقي 25كم والقوس الغربي 20كم وكلً 6 حارات / إتجاه ليتكامل مع محور النوبارية بهدف نقل حركة المركبات بمختلف أنواعها من منطقة بوابة الإسكندرية حتي كارفور / وحتي منطقة برج العرب غرباً
6. إنشاء محور المحمودية بطول 22كم (منفذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة) مشيراً إلي إنه تم الإنتهاء من إنشاء المرحلة الأولي من المحور بطول 22كم بعدد 5 حارات / إتجاه منهم 2 حارة خدمه لحل الإختناقات المرورية داخل مدينة الإسكندرية بإنشاء محور موازي لطريق الكرنيش ثم يتجه جنوباً في إتجاه محافظة البحيرة لإستغلال البر الأيسر لترعة المحمودية ليتكامل مع شبكة طرق الدلتا

7. إنشاء محاور ربط ميناء الإسكندرية الكبير بمحور أبو ذكري كالأتي :

• تم الإنتهاء من صيانة ورفع كفاءة محور 27 بنسبة 100 % حيث تم الإنتهاء من صيانة ورفع كفاءة الكوبرى القائم وإصلاح فواصله بطول 2.2 كم

• الانتهاء من إنشاء محور 54 بطول 2.2 كم وذلك لتسهيل خروج الشاحنات من الميناء وتفادي حدوث التكدسات المرورية بشارع الماكس ( تنفيذ النيل العامة للطرق والكباري احدى شركات وزارة النقل )

• الانتهاء من إنشاء محور الدخيلة بطول 4.5 كم حيث بلغت نسبة تنفيذه 100% وذلك لتخفيف الحمل المروري علي الطرق الداخليه وحل مشاكل الإزدحام بمنطقة غرب الإسكندرية بعدد 3 حارة لكل إتجاه
8. الانتهاء من إنشاء كوبري كم21 بتقاطع الذراع البحري مع الطريق الدولي الساحلي حيث أوضح وزير النقل أنه تم الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الأولي بإنشاء كوبري إتجاه واحد بطول 1250متر بعدد 3 حارة مرورية لتسهيل حركة القادم من الإسكندرية والقاهرة وكوبري دوران بطول 840 متر بعدد 2 حارة مرورية لصالح القادم من الإسكندرية ومتجه إلي القاهرة الإسكندرية الصحراوي لافتاً إلي أن هذا جزء من تطوير منطقة العجمي لحين التطوير الشامل للمنطقة بعد الإنتهاء من تخطيط المرحلة الثالثة لمترو الأسكندرية المخطط وصولها إلي العجمي
9. جاري تطوير الطريق الدولي الساحلي بورسعيد حتي السلوم بطول 800 كم منها 70كم في نطاق محافظة الإسكندرية الجزء الواقع شرق الإسكندرية بعدد 6 حارة مرورية لكل إتجاه منها 3 حارة جديدة بالرصف الخرساني للشاحنات وإعادة تدوير الثلاث حارات الحالية بإستخدام ماكينات تدوير طبقات الرصف مشيراً إلي أن تطوير الطريق الدولي الساحلي من كم21 العجمي حتي الكم 101 (العلمين) بطول 80كم منفذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة .
10. تطوير وتوسعة محور أبو ذكري وإمتداده (منفذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحه)

11. الانتهاء من تطوير وتوسعة وصلة الكافوري / سيدي كرير / برج العرب بطول 33كم حيث بلغت نسبة تنفيذها 100% وذلك في المسافة من طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي إلي برج العرب مروراً بمنطقة سيدي كرير بإجمالي طول 33كم ليصبح 5 حارات لكل إتجاه منها 2 حارة للشاحنات

 

ثانيا: مشروعات النقل السككي والجر الكهربائي

 

قال الوزير أنه بدأت شبكة سكك حديد مصر سنة 1854 وكان أول خط فى هذه الشبكة هو ( القاهرة / الإسكندرية ) بطول 208 كم ثم خطى أبو قير بطول 1,7 كم و رشيد / المعمورة بطول 66 كم ثم خط ( إمبابة / الإتحاد / القبارى ) بطول 227 كم لخدمة الركاب والبضائع بنطاق محافظة الإسكندرية وفى ضوء خطة تطوير خطوط النقل السككى التى تخدم محافظة الإسكندرية والتى تتضمن تطوير البنية الأساسية لخطي ( القاهرة / الإسكندرية ) و ( بشتيل / الإتحاد / القبارى ) وتحويل خط أبو قير إلى مترو كهربائى وتطوير ترام الرمل بالإضافة إلى إنشاء الخط الأول من شبكة القطار الكهربائى السريع ( السخنة – الإسكندرية – مطروح ) بالإضافة إلى التخطيط لإنشاء الخط الرابع من شبكة القطار الكهربائى السريع ( بورسعيد – أبو قير ) كالآتي :

1- خط السكة الحديد القاهرة / الإسكندرية بطول 208 كم (مزدوج) حيث استعرض الوزير أسلوب انشاء الخط ومحطات سيدى جابر ودمنهور ومحطة مصر بالإسكندرية والتى تم إعادة إنشائها على الطراز الإيطالى عام 1920 مضيفا أنه تم الإنتهاء من تجديد السكك وتطوير نظم الإشارات والمزلقانات والمحطات وانشاء مركز تحكم رئيسي لخط القاهرة الإسكندرية للسكة الحديد بطول 208 كم (افتتاح اليوم )
مستعرضا الوحدات المتحركة قديما وبعد التطوير وكذلك حالة السكة والمزلقات (80 مزلقان ) وابراج الإشارة (19 برج رئيسي )و (15 برج ثانوي) وغرف التحكم والسمافورات والمحطات بالخط قبل وبعد التجديد مؤكدا انه وبإنتهاء خطة التطوير تم رفع مستويات الأمان والسلامة وزيادة السرعة والطاقة الإستيعابية لعدد القطارات ليصل عدد الركاب إلى 54 مليون راكب بدلاً من 36 مليون راكب سنوياً .
وأشار الوزير الى إزدواج خط سكة حديد بشتيل / الإتحاد / القبارى بطول 224 كم وإنشاء وصلتى كفر داود / السادات بطول 36 كم و المناشي / 6 أكتوبر بطول 70 كم مضيفا انه بالإنتهاء من التطوير يؤدي ذلك إلى زيادة السرعة والطاقة الإستيعابية لعدد القطارات ليصل عدد الركاب إلى 30 مليون راكب بدلاً من 22 مليون راكب سنوياً مع زيادة حجم تداول البضائع بالخط ليصل إلى 9 مليون طن بدلاً من 2 مليون طن سنوياً .

وفيما يتعلق بمترو الإسكندرية ( أبو قير – الكيلو 21 ) بطول 43.2 كم بمراحله الثلاثة أشار الوزير الى انه تم التخطيط لتنفيذ المشروع على ثلاث مراحل منفصلة وهى :
1- المرحلة الأولى : من أبو قير حتى محطة مصر بالإسكندرية بطول 21.7 كم .
2- المرحلة الثانية : من محطة مصر حتى المكس بطول 8 كم .
3- المرحلة الثالثة : من المكس حتى الكيلو 21 بطول 13.5 كم .
وأشار وزير النقل الى المرحلة الاولي ( أبو قير – محطة مصر ) بطول 21.7 كم و أنه جاري اعمال الطرح والتعاقد ومن المنتظر الانتهاء منها والبدء في التنفيذ في ابريل 2023 .وحيث يهدف التطوير إلى زيادة السرعة التشغيلية وعدد المحطات والطاقة الاستيعابية وتقليل زمن الرحلة بالإضافة إلى إمتداد الخط إلى أبو قير الجديدة وربطه بالخط الرابع من شبكة القطار الكهربائى السريع فى محطة تبادلية علوية مستعرضا الوضع الحالي والمستقبلي للخط

وأضاف الوزير انه فيما يتعلق بمشروع تطوير ترام الرمل فانه تم الإنتهاء من تخطيط المشروع بطول 13.2 كم وتضمن المسار 12 محطة علوية و 11 سطحية ومحطة واحدة في نفق مفتوح وجارى طرح المستندات الفنية علي التحالفات المؤهلة بالتنسيق مع الوكالة الفرنسية للتنمية وحيث يهدف التطوير إلى زيادة السرعة التشغيلية وعدد المحطات والطاقة الاستيعابية وتقليل زمن الرحلة .

وفيما يتعلق شبكة القطار الكهربائى السريع أشار الوزير الى شبكة القطار الكهربائي السريع بطول 2000 كم مستعرضا الخط الأول (السخنة –الاسكندرية – العلمين – مطروح) والجارى تنفيذه بطول 675 كم وعدد 23 منها (4) محطات بنطاق الاسكندرية هى ( برج العرب – أستاد الجيش – العامرية – الاسكندرية ) لينقل الخط عند اكتماله بطاقته القصوي حوالى مليون راكب يومياً و 6.5 مليون طن بضائع سنويا مشيرا الى الخط الرابع للقطار الكهربائى السريع ( بورسعيد –ابوقير ) حيث اكد انه تم التخطيط لتنفيذ الخط الرابع ( بورسعيد / ابوقير ) بطول 250 كم ويمر الخط ب6 محافظات ويربط 5 موانئ مصرية علي البحر المتوسط و4 مدن عمرانية جديدة ومنها المنصورة الجديدة اللي سيادتك شرفتها بالافتتاح الاسبوع الماضي ويتبادل الخدمة مع مترو الاسكندرية في محطة ابوقير الجديدة ومستقبلا مع الخط الاول لشبكة القطار الكهربائي السريع بمحطة الاسكندرية .

 

ثالثا مشروعات النقل النهرى

 

استعرض الوزير خطة تطوير شبكة النقل النهري فى نطاق الإسكندرية حيث أكد انه في اطار خطة تطوير النقل النهري في مصر كونه وسيلة نقل قليلة التكاليف وصديقة للبيئة .جارى تطوير ترعة النوبارية والتى تخدم ميناء الأسكندرية الكبير كالآتى : (تطوير وتأهيل ترعة النوبارية – تطوير كباري هويس المالح – إنشاء ميناء نهرى علي البر الغربي للترعة – تطوير مصرف المكس وتحويله الي مجري ملاحي ) مشيرا الى تطوير وتكريك وتأهيل وحماية جسور ترعه النوبارية من هويس فم النوبارية حتى هويس المالح مروراً بهويس ك 100 بطول 120 كم لتوفير غاطس يسمح بالملاحة الأمنة وفيما يتعلق بإنشاء كباري هويس المالح أوضح الوزير ان المشروع يتكون من ( 2كوبري سيارات بطول 210 متر للكوبري وكوبري سكة حديد متحرك بطول 48 متر ) وذلك للسماح بمرور الوحدات النهرية بحاويات بإرتفاع 2 حاوية رأسية إلى الظهير اللوجيستي لميناء الإسكندرية .

 

رابعا مشروعات النقل البحري

 

استعرض الوزير المخطط العام لميناء الاسكندرية الكبير مشيرا الى انه تنفيذاً لتوجيهات سيادتك بأن تكون مصر مركزا للتجارة العالمية و اللوجستيات يتم إعادة تخطيط و تطوير و تنفيذ ميناء الإسكندرية الكبير ليكون حاضناً لكافة الأنشطة والخدمات اللوجستية المتطورة لخدمة حركة التجارة العالمية وكبرى خطوط الشحن والسفن العملاقة حيث جارى إنشاء مجموعة من الأنشطة سيتم إفتتاح بعضها وتفقد البعض الأخر بتشريف سيادتكم خلال الربع الأول من العام القادم ومن أهم تلك المشروعات :
1. محطة تحيا مصر متعددة الاغراض ( 55 – 62 ) والتي يبلغ اطوال ارصفتها 2500 متر بعمق 17.5 متر
2. محطة رصيف الاخشاب والغلال (85/ 3 ) بطول 433 متر وعمق 1505 متر
3. محطة متعددة الاغراض بميناء الدخيلة ( رصـيـف 100 ) بطول ارصفة 1680 متر وغاطس 18 متر
4. محطةالصب الجاف النظيف بميناء الدخيلة بطول رصيف يبلغ 1150 وغاطس15.5 متر
5- محطة الصب الجاف الغير نظيف بميناء الدخيلة بطول رصيف 540 متر
6. حواجز الأمواج لميناء الإسكندرية الكبير حيث أشار الوزير الى تم تخطيط و تصميم المشروع و عمل النمذجة الهيدروديناميكة بواسطة مكتب أرتيليا الفرنسي وبالتنسيق مع قيادة القوات البحرية و تم البدء في التنفيذ ليشكل الحاجز البيئة البحرية المناسبة لكافة الأنشطة المخططة لميناء الإسكندرية الكبيرة .
7.- المنطقة اللوجيستية المتكاملة بحوض المتراس بمساحة 273 فدان .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا