أمريكا تصدر قراراً هاما بسبب كورونا

alx adv
استمع للمقال

مددت وزارة الصحة الأمريكية، امس الأربعاء، حالة الطوارئ الصحية العامة بسبب جائحة كوفيد-19 مما يسمح لملايين الأمريكيين بالاستمرار في الحصول على فحوصات ولقاحات وعلاجات بالمجان.

 

وتم إعلان حالة الطوارئ، أول مرة في يناير 2020، مع بدء جائحة فيروس كورونا، وتم تمديدها كل 3 أشهر منذ ذلك الحين، وكان من المقرر أن ينتهي العمل بموجبها هذا الأسبوع.

 

وأدت زيادة توافر اللقاحات والأدوية إلى تضاؤل كبير في معدل الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 منذ وقت مبكر من ولاية الرئيس جو بايدن حينما كان يموت 3 آلاف أمريكي كل يوم، لكن لا يزال المئات يموتون يوميًا بسبب الفيروس في الولايات المتحدة، بحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

 

ولا يزال هذا المعدل أقل كثيرًا من المستويات القياسية المسجلة، في يناير من العام الماضي، بسبب المتحور أوميكرون.

 

وقال مسؤولون بإدارة بايدن، في نوفمبر/تشرين الثاني، إن احتمال زيادة الإصابة بكوفيد في الشتاء، والحاجة لمزيد من الوقت لنقل مبيعات أدوات الفحص واللقاحات والعلاج إلى السوق الخاصة، عاملان ساهما في قرار عدم إنهاء حالة الطوارئ، في يناير.

 

أعلنت وزارة الصحة الكويتية، يوم الأربعاء، رصد متحور جديد من فيروس كورونا، وهو متحوِر (XBB.1.5) الذي ينتمي إلى مجموعة فرعية من المتحور أوميكرون الذي تم رصده في عدة دول في الأشهر القليلة الماضية.

 

وقالت الوزارة في بيان رسمي إن “الفحوصات الجينية في الوزارة أظهرت رصد المتحوِر الذي تم اكتشافه وفقا للتحاليل الجينية في أكثر من 30 دولة حول العالم منذ بداية رصده في أكتوبر الماضي، والذي تشير المعلومات الأولية بشأنه إلى سهولة انتقاله”.

وأوضحت الوزارة في البيان المنشور عبر حسابها في “تويتر” أن “مؤشرات الوضع الوبائي في البلاد تشهد استقرارًا، وأن ظهور مثل هذه التحورات يعد أمرًا متوقعًا ولا يدعو إلى القلق”.

 

وأكدت الوزارة على أهمية تغطية الفم والأنف في الأماكن المزدحمة المغلقة وداخل المؤسسات الصحية العلاجية، وعدم مخالطة الآخرين في حال ظهور أعراض أو علامات المرض، والمواظبة واستكمال الجرعات المقررة من لقاح كورونا، وتطعيم الإنفلونزا الموسمية والالتهاب الرئوي.

وبدأت السلطات الصحية في الكويت منذ ديسمبر 2020، تقديم التطعيمات التي تم اعتمادها عالميًا، بالرغم من وجود انقسام بين الكويتيين ذاتهم حول فعالية هذه اللقاحات حيث أعلن كثُر رفضهم لتلقي أي لقاح “مشككين بفعاليته”.

وصنفت منظمة الصحة العالمية المتحوِر (XBB.1.5) الذي تم رصده في دول عدة بما فيها أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية باعتباره السلالة “الأكثر قابلية للانتقال” حتى الآن لمتغير أوميكرون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا