أحمد السبكي: تعزيز مناخ الاستثمار بكل مقومات النجاح

alx adv
استمع للمقال

قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن الاستثمار في الرعاية الصحية استثمار استراتيجي.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور أحمد السبكي، كمتحدثًا بالجلسة الافتتاحية للمنتدى العربي السنوي لتطوير الرعاية الصحية “أهداف مصر _ AHDAF EGYPT” ٢٠٢٣، والذي نظمه اتحاد المستشفيات العربية على أرض مصر خلال شهر يناير الجاري، تحت شعار “الاستثمار في الرعاية الصحية من أجل مستقبل مستدام”، وذلك بحضور وزراء الصحة العرب، لتعزيز فرص الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لدعم وتطوير قطاع الرعاية الصحية، والاستعداد للمستقبل.

الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية والأنظمة الصحية وتطوير وتعزيز البنية التحتية الخاصة

أضاف الدكتور أحمد السبكي، أن أهمية الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية والأنظمة الصحية وتطوير وتعزيز البنية التحتية الخاصة به تكمُن في قدرته على تقديم أفضل خدمة ورعاية صحية للمواطنين، إضافة إلى التمكن من التعامل مع مختلف الأزمات والجوائح الصحية، مبرهنًا ذلك بقدرة الدولة المصرية على التصدي لجائحة فيروس كورونا ووقاية الكثير منها ومواجهتها والصمود أمامها، حيث لم يقتصر النظام الصحي المصري على توفير التجهيزات أو المستشفيات أو الطواقم الطبية بل شمل أيضًا الإجراءات الاحترازية التي يتم اتباعها والبروتوكولات والأسس والمعايير التي يتم تطبيقها للتعامل مع تلك الجائحة، وهو ما أثبت تمتع مصر بنظام رعاية صحية قوي وفعال ومتماسك ومرِن.

 

استهل الدكتور أحمد السبكي، كلمته في الجلسة الافتتاحية بتوجيه الشكر والتقدير لاتحاد المستشفيات العربية وقيادات الاتحاد على جهودهم المبذولة ودورهم الفعال في النهوض بقطاعات الرعاية الصحية بالوطن العربي، كما توجه إليهم بالتهنئة على النجاح الكبير الذي يحققه المنتدى العربي السنوي لتطوير الرعاية الصحية 2023 والذي يحمل اسم مصر “أهداف مصر _ AHDAFEGYPT”، متمنيًا لجميع المشاركين بالمؤتمر المشاركة الفاعلة والفعالة.

 

أكد الدكتور أحمد السبكي، أن الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية يختلف عن باقي القطاعات الإقتصادية الأخرى في أي دولة في العالم.

أكد السبكي، أن مناخ الاستثمار في مصر معزز بكل مقومات النجاح، وخارطة طريق واضحة لتطوير خدمات الرعاية الصحية، وحوكمة قطاع الرعاية الصحية، والتسعير المرن للخدمات، وملاءة مالية لتغطية تكلفة الخدمات الصحية للمواطنين بما يتيح القدرة على بناء منشآت صحية لتقديم خدمات طبية ذات جودة عالية؛ وذلك كله بما يضمن فرص استثمارية قوية وآمنة لأي مستثمر على أرض مصر.

التوسع في الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص

أشار، إلى اهتمام القيادة السياسية للدولة المصرية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالتوسع في الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، لافتًا إلى التواجد البارز لاتحاد المستشفيات العربية بالمؤتمر الإقتصادي المصري، وتركيز فخامة الرئيس على أن الدولة المصرية تشجع الاستثمار في القطاع الصحي وتعززه، وتطرحه كأحد القطاعات الذهبية للاستثمار في الفترة المقبلة.

 

أكد الدكتور أحمد السبكي، أن نجاح أي دولة في قطاع الرعاية الصحية بالعالم إنما يرتكز على الشراكة بين جميع القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية، فلا يوجد قطاع بعينه قادر على تحقيق النجاح وحده دون الآخر.

نوه السبكي، إلى أن الدول العربية تنتهج فلسفة واحدة في تعزيز القطاع الخاص وتعزيز مشاركته في كافة الجهود لتطوير قطاع الرعاية الصحية وجودته، لافتًا إلى أن مصر في قلب هذه الدول حيث تنتهج هذه الفلسفة والسياسة من خلال إتاحة فرصة كبيرة بنظام التأمين الصحي الشامل أمام القطاع الخاص للتعاون مع الدولة المصرية في قطاع الخدمات والرعاية الصحية وإتاحة فرصًا استثمارية واعدة متعلقة ومغذية لهذا المجال، لافتًا إلى التسهيلات الكبيرة والمحفزات الاستثمارية العالية بمصر لتشجيع المستثمرين وجذب الاستثمار في هذه الصناعة الآمنة وعائدها المتميز، خاصة مع الحجم الكبير للسوق المصري وأعداد السكان بالدولة المصرية والذي يتيح ميزة تنافسية وهي احتياج تقديم خدمات صحية ل- 2,5 مليون مواطن سنويًا.

 

تابع: أن المنتدى العربي السنوي لتطوير الرعاية الصحية منتدى حقيقي للتشبيك بين الدول العربية، وفرصة لمشاركة الخبرات والتجارب وقصص النجاح في هذا المجال، والحصول على رؤى العالم حول التفكير في إدارة الرعاية الصحية والوصول إلى أفضل الممارسات والحلول المبتكرة لنتائج رعاية صحية أفضل، وفتح الحوار لبحث واغتنام الفرص المتاحة لتعزيز الاستثمارات في قطاع الرعاية الصحية العربي والانتقال نحو رعاية صحية أكثر استدامة.

أعرب الدكتور أحمد السبكي، عن فخره لاختيار اتحاد المستشفيات العربية مصر لإقامة هذا المنتدى بها في نسخته الثالثة بعام 2023، بعد نجاحه في العاميين الماضيين بدولة الكويت وسلطنة عمان، وذلك بسبب التحول الهائل والرائع في نظام الرعاية الصحية المصري مدفوعًا إلى تنفيذ تغطية الرعاية الصحية الشاملة بحلول عام 2030.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا