أول تعليق من “غرفة الطباعة” على مبادرة دعم القطاعات الإنتاجية.. ماذا قالت؟

alx adv
استمع للمقال

 

 

أعلنت الحكومة خلال الساعات الماضية عن مبادرة جديدة لدعم القطاعات الإنتاجية (الصناعة والزراعة)، تساهم في تخفيف الأعباء على كاهل الصناع، بجانب توفير مستلزمات الإنتاج.

وتتضمن  أبرز ملامح مبادرة دعم القطاعات الإنتاجية خفض أسعار الفائدة على القروض المقدمة لهذه القطاعات؛ لمساعدتها في مواجهة تلك التداعيات السلبية؛ بحيث تكون القيمة الإجمالية للمبادرة المقترحة.

10 مليارات جنيه لتمويل شراء السلع الرأسمالية

 

ويبدأ تنفيذ المبادرة اعتبارا من موافقة مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوع المقبل عليها ولمدة خمس سنوات، حيث تشمل تخصيص نحو 150 مليار جنيه، منها نحو 140 مليار جنيه تمويل عمليات رأس المال العامل، بالإضافة إلى نحو 10 مليارات جنيه لتمويل شراء السلع الرأسمالية.

وحسب تصريحات محمد معيط وزير المالية أنه سيتم تحديد حجم الائتمان المتاح لكل شركة في ضوء حجم أعمالها والقواعد المصرفية المنظمة لذلك، مؤكدا أنه سيتم تقديم التمويل للشركات المنضمة للمبادرة بواقع سعر فائدة منخفض يبلغ 11%، على أن تتحمل الدولة الفرق في سعر الفائدة.

 

“جابر” : الأهم بعد إعلان المبادرة التيسير على الصُناع وتسهيل الإجراءات

 

ومن ناحيته أشادت غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات بالمبادرة التى اعلنت عنها الحكومة ممثلة فى وزارة المالية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة كانت أحد المطالبالرئيسية الخاصة بالصناع منذ فترة وأنه يجب ان يكون هناك مبادرة خاصة بالصناعة ولا يجوز أن نتعامل على فائدة متغيرة خلال فترة قليلة.

وقال أحمد جابر رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات سابقا،إن المبادرة جيدة ولكن المشكلة  تكمن فى التفاصيل، مع إسناد المبادرة  الجديدة لوزارة المالية ،لافتا إلى أن هناك عدد كبير من الصناع لديه تخوفات كثيرة من وزارة المالية خاصة فى عملية التطبيق والتنفيذ ،وعلى سبيل المثال أن مبادرة السيارات للعاملين بالخارج كان فى بدايتها رائعة وحتى الآن لم تأتى المرجو منها وفقا لتصريحات وزير المالية.

غرفة الطباعة: المبادرة سوف تنعكس ايجابا على الصناعة

 

وتابع “جابر” فى تصريحات لـ”عالم المال “أن سعر الفائدة المطروح في المبادرة الجديدة يعد جيد خاصة في ظل سعر الفائدة الساري حاليا والذي لا يتناسب مع الصناعة، منوها بأن المبادرة سوف تنعكس ايجابا على الصناعة في المساعدة على شراء الماكينات والمعدات وزيادة الانتاجية والمعروض في السوق والصادرات وتوفير فرص العمل.

وأضاف “جابر” أن الأهم بعد إعلان المبادرة الجديدة التيسير على الصُناع وتسهيل الإجراءات والاستراطات والتنفيذ، مطالبًا الحكومة بخروج تفاصيل تطبيق شروط هذه المبادرة بشكل سريع خاصة أن البنوك الآن فى حالة عدم وضوح رؤية بالنسبة للصناع .

 

أجمد جابر رئيس غرفة الطباعة
أحمد جابر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا