السيسي يستقبل وزير خارجية الصين

استمع للمقال

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم ،وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية.

 

صرح بذلك السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

 

ومن جانبه أوضح وزير خارجية الصين تشين جانغ، أن دول الشرق الأوسط تعمل خلال السنوات الماضية على تطوير بلدانها خلال هذه الفترة، مشيرا لبعض الدول التي تشهد اضطرابات نتيجة التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية، داعيا لحل الأزمات السياسية على أساس الحل السياسي بين الدول بعيدا عن التدخلات الخارجية.

 

وأكد الوزير الصيني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الوزير سامح شكرى، لضرورة دعم الدول في مكافحة الإرهاب، داعيا الدول الخارجية لعدم التدخل في شؤون دول الشرق الأوسط، وترك هذه الدول تحل أزماتها، مشددا على دعم بلاده لحل الأزمات التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط بالعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي، وطرح مبادرة لإحلال السلم والأمن الدوليين في المنطقة، موضحا أن بلاده تعمل على التعاون مع دول الشرق الأوسط للدفاع عن مصالحها المشتركة.

 

وأشاد وزير خارجية الصين بالدور المصرى الكبير فى منطقة الشرق الأوسط، والتعاون مع الدول في مجالات مختلفة.

صداقة تاريخية وقائمة على أساس الشراكة

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الصيني تشين جانغ، أن زيارته هى الأولى لمصر بعد توليه منصبه، موضحا أنه زار مصر خلال عام 2016 مرافقا للرئيس الصيني، مضيفا: “هناك مثل مصري يقول من يشرب من النيل يعود له مجددا”، مشيدا بالعلاقات الثنائية بين البلدين حيث تربط البلدين صداقة تاريخية وقائمة على أساس الشراكة، وحققت العلاقات قفزة كبيرة بين البلدين في ظل التعاون بين الرئيس السيسي ونظيره الصيني، لافتا أن التواصل بين قيادتي البلدين مستمرة منذ فترة وفي كافة المحافل الإقليمية والدولية.

 

وأوضح وزير الخارجية الصيني في مؤتمر صحفي مع الوزير شكري، أنه أجرى مباحثات موسعة على مستوى وزراء الخارجية، مضيفا: ونعمل على تعزيز التعاون في كافة المجالات، معربا عن شكره لمصر لدعم الصين في قضية تايوان، موضحا أن بلاده تحرص على العلاقات التنموية بين البلدين في إطار مبادرة الحزام والطريق، مشجعا المزيد من الشركات الصينية للاستثمار في مصر، داعيا لتعزيز التعاون على المستوى الفكري والثقافي.

 

وتطرق الوزير الصيني لجهود بلاده في ملف مكافحة كورونا، مشيرا لزيادة عدد السياح الصينيين لمصر.

 

شدد وزير خارجية الصين على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين والعمل على أساس المصلحة المشتركة، وعدم التدخل في الشأن الداخلي للدول، موضحا أن البلدين تعملان على مستوى قاعدة العلاقات الثنائية المشتركة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا