تحرك مهم من “التضامن” لرعاية كبار السن

alx adv
استمع للمقال

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعى، تحت رعاية نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، مبادرة “الحياة أمل” لكبار السن والتى شهدت أولى فعاليتها محافظة الإسماعيلية فى احتفالية كبرى بمشاركة 100 مسن من أعضاء دور وأندية المسنين بمحافظات “بورسعيد – السويس – دمياط – الاسماعيلية”، حيث افتتح اللقاء الأستاذة مها الحفناوى وكيل الوزارة مدير مديرية التضامن الاجتماعى بالإسماعيلية واللواء محمد أنيس السكرتير العام للمحافظة والأستاذ محمود شعبان مدير عام الإدارة العامة للمسنين بالوزارة وقيادات العمل بالوزارة.

وتضمن الحفل تنظيم عدد من المسابقات الدينية والثقافية والفنية والترفيهية بشكل عام بين الحضور، وقد شهد الاحتفال مشاركة الهلال الأحمر المصرى الذى قام بإجراء عدد من المتابعات الطبية للمسنين المشاركين وتوفير لقاح فيرس كورونا وأدوات التعقيم، وعلى هامش الاحتفال تم إقامة معرض لمنتجات المسنين المتميزة من المنتجات والمشغولات اليدوية المتميزة.

وانطلقت المبادرة على مستوى جميع محافظات الجمهورية، حيث تشمل كل مرحلة خمس محافظات فى إطار سياسة الرعاية التى تقدمها الوزارة لكبار السن، حيث تنطلق عبر عدد من المحاور للحماية والرعاية، خاصة أن وزارة التضامن الاجتماعي تولي فئة كبار السن اهتماما كبيرا بتوفير الخدمات المتنوعة طبقاً لخصوصيتهم ولاحتياجاتهم، مع أهمية استغلال قدراتهم وإمكاناتهم ليتم توظيفها للمساهمة في العمليات التنموية والنهوض بالمجتمع، حيث توفير خدمات الحماية الاجتماعية لحوالي 7,4 مليون ملف معاش، و500 ألف مستفيد من الدعم النقدي “كرامة”، هذا بالإضافة إلى تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية في 165 مؤسسة رعاية و192 نادي مسنين و56 مركز علاج طبيعي، وغير ذلك من الخدمات، كما تم تشكيل اللجنة العليا لرعاية كبار السن بجمهورية مصر العربية بناءً على قرار وزيرة التضامن الاجتماعي رقم 432 بتاريخ 12/9/2017م، والتي تم إعادة تشكيلها بالقرار الوزاري رقم 472 لسنة 2022 وتترأسها وزيرة التضامن الاجتماعي وعضوية ممثلي الأطراف المعنية بشئون المسنين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا