تشافي وزير سعادة برشلونة ووريث كرويف وجوارديولا

يحصد أول ألقابه مدرباً.. واللقب الأول منذ رحيل ميسي

alx adv
استمع للمقال

سحق برشلونة، بقياده مدربه تشافي هيرنانديز، غريمه التقليدي ريال مدريد ومديره الفني المخضرم الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بثلاثية مقابل هدف، لصالح البلوجرانا، ليتوج الأخير بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الرابعة عشر في تاريخ النادي الكتالوني، في اللقاء الذي أقيم على استاد الملك فهد بمدينة الرياض، بالمملكة العربية السعودية.

وتلاعب البارسا بعدوه اللدود، وفاز بجدارة واستحقاق، وسجل أهداف برشلونة، كل من جافي وربرت ليفاندوفسكي وبيدري في الدقائق 33 و45 و69، فيما سجل لريال مدريد كريم بنزيما في الدقيقة 93 من عمر المباراة .

هذا اللقب هو الأول للعملاق الكتالوني، فى عهد ما بعد النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي رحل فى صيف عام 2021، نحو باريس سان جيرمان الفرنسي.

وعاش عشاق برشلونة الاسباني، ليلة سعيدة للغاية، بعد الفوز على ريال مدريد، ليحصد البارسا أول كأس ولقب في عام 2023، ليتحقق وعد المدير الفني تشافي هيرنانديز، بان هذا العام الجديد سيكون برشلوني على كافة الأصعدة.

هذا الفوز ليس عادياً بالنسبة للكتالونيين، لانه بالفعل كذلك، فأسباب فرحة برشلونة وانصاره، تتلخص في الانتصار على الغريم التقليدي، والفوز بكأس السوبر، والتتويج بأول لقب منذ رحيل ميسي عن برشلونة، وأخيراً زيادة ثقة المدرب تشافي بنفسه بعد هذا الأداء الرائع والعالمي والاحترافي.

وكان للفوز أيضاً، مزايا وفوائد أخرى، لعل أهمها، ان برشلونة أضاع على ريال مدريد، فرصة التتويج بالسداسية التاريخية للمرة الأولى فى تاريخه، حيث توج ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني، دورى أبطال أوروبا أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي.

وتمكن نادي برشلونة من الفوز بأول ألقاب الموسم مع تشافي هيرنانديز، الذي نثر سحره أمام ريال مدريد و سيطر على المباراة طولاً و عرضاً دون أي أداء يذكر لأبيض العاصمة الإسبانية أمام شباب و روح برشلونة المنتعش بوسط الملعب المكون من جافي و بيدري ودي يونج، و في المقابل عجز مودريتش و كروس على مجاراة الشباب الصاعد .

وريث يوهان كرويف وبيب جوارديولا صاحبا نظرية “التيكي تاكا”

وأثبت برشلونة بقيادة تشافي، انه عاد لسابق عهده، وحاملا على عاتقه إرث يوهان كرويف وبيب جوارديولا صاحبا نظرية “التيكي تاكا”، وانتصر على الاستاذ المخضرم انشيلوتي وكتيبة ريال مدريد بالثلاثة مع الرأفة، بل وقدم أداء وملحمة لن تنسى لسنوات طويلة على ملعب الملك فهد بالمملكة العربية السعودية.

وتمكن برشلونة من تحجيم جميع خطوط ريال مدريد واستطاع الاحتفاظ وتمرير الكرة عبر الخطوط و تنفيذ الاستلام و التسلم و السرعة بأفضل ما يكون و هو الأداء المعروف بأسم نظرية التيكي تاكا، إرث الراحل كرويف والمدرب الحالي للسيتي، وواللذان أسسا قواعده في البارسا.

وسيعود البارسا بالكأس، وهو يعتلي قمة جدول ترتيب الدوري الاسباني بفارق 3 نقاط عن الوصيف ريال مدريد، وسيكون دافعاً معنوياً نحو التتويج بلقب الدوري الإسباني “الليجا”، بعد غياب لسنوات، ليثبت برشلونة أنه حاضراً، حتى و إن رحل عنه أحد أفضل اللاعبين في التاريخ، وهو ليونيل ميسي.

وطالب تشافي هيرنانديز جمهور برشلونة بالصبر عندما طالبته بالرحيل وإقالته لسوء مستوى الفريق، ولكنه أكد لهم أنه سيعود بهذه الكتيبة الكتالونية إلى منصات التتويج، وبالفعل حصل المستر تشافي على أول ألقابه مع برشلونة كمدرب، وأمام ريال مدريد، وصيف الليجا في موسم 22/2023.

تشافي: سنتوج بالليجا 2023

كما أعرب تشافي هيرنانديز، عن سعادته ورضاه التام بما قام به لاعبينه، مؤكداً انه لن يفرط في التتويج بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم.

ويتربع فريق برشلونة حالياً على صدارة اكثر الأندية تتويجا بلقب السوبر الاسباني برصيد 14 مرة، بفارق مرتين عن الوصيف ريال مدريد.

ولم يتذوق برشلونة، طعم الفوز بكأس السوبر الإسباني منذ عام 2018، حين فاز على إشبيلية بنتيجة (2-1) في المغرب، بالنظام القديم للبطولة.

ويتصدر الفريق الكتالوني جدول ترتيب مسابقة الليجا الاسبانية، برصيد 41 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن الغريم النادي الملكي المدريدي.

شباب برشلونة الجيل الذهبي القادم

وحصد الإسباني بابلو جافي، لاعب وسط برشلونة، جائزة رجل المباراة النهائية لكأس السوبر، وذلك بعدما سجل هدف التقدم، كما صنع الهدفين الآخرين اللذين سجلهما الثنائي روبرت ليفاندوفسكي وبيدري جونزاليس.

وأصبح جافي أصغر لاعب يسجل في لقاءات نهائي كأس السوبر الإسباني عبر التاريخ، عن عمر (18 عامًا و163 يومًا) منذ عام 2020، بينما كان أنسو فاتي، مهاجم برشلونة، أصغر اللاعبين تسجيلًا في الكلاسيكو (17 عامًا و359 يومًا)، وذلك في شهر أكتوبر 2020.

وفردياً، فقد حصد المهاجم البولندي ليفاندوفسكي أول لقب مع نادي برشلونة، فيما استطاع سيرجيو بوسكيتس معادلة إنجاز ميسي وراموس، كأكثر اللاعبين ظهورا في تاريخ الكلاسيكو “45 مباراة”، كما  ان بوسكيتس حقق أول لقب له كقائد للبارسا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا