مصر تدين إحراق أحد المتطرفين المصحف الشريف في السويد

alx adv
استمع للمقال

أعربت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم 21 يناير الجاري، عن إدانتها الشديدة لقيام أحد المتطرفين بإحراق نسخة من القرآن الكريم في العاصمة السويدية ستوكهولم، في تصرف مشين يستفز مشاعر مئات الملايين من المسلمين في كافة أنحاء العالم.

وحذرت مصر من مخاطر انتشار هذه الأعمال التي تسيء إلى الأديان وتؤجج خطاب الكراهية والعنف، داعيةً إلى إعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي، ومنع الإساءة لجميع الآديان ومقدساتها من خلال مثل تلك الممارسات المتطرفة التي تتنافى مع قيم احترام الآخر وحرية المعتقد وحقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

 

وفي وقت سابق، صرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأنه في إطار حرص وزارة الخارجية على التفاعل مع مراكز الفكر والأبحاث، وتوسيع دائرة التشاور وتبادل الرؤى حول مختلف القضايا المتعلقة بالسياسة الخارجية المصرية، استقبل السيد سامح شكرى وزير الخارجية صباح السبت ٢١ يناير الجارى مجلس إدارة المجلس المصري للشئون الخارجية فى تشكيله الجديد برئاسة وزير الخارجية الأسبق محمد العرابى.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن الحوار بين وزير الخارجية وأعضاء المجلس امتد لأكثر من ساعتين، شهد خلالها نقاشاً مطولاً بين وزير الخارجية وتلك النخبة المنتقاه من أصحاب الفكر والرأي، تناول علاقات مصر مع شركائها الاستراتيجيين، والأوضاع علي الساحة الإفريقية، وقضية سد النهضة، والعلاقات مع دول الجوار الجغرافى للإقليم العربى، فضلا عن دور الدبلوماسية المصرية و أدوات الدبلوماسية العامة فى دعم أهداف الدولة المصرية فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وأضاف السفير أبو زيد، بأن المناقشات عكست الدور الهام الذي تضطلع به مراكز البحث والفكر فى دعم عملية صنع القرار الخاص بالسياسة الخارجية، وأهمية الإبقاء علي قنوات الاتصال مفتوحة مع مراكز البحث لتعظيم الاستفادة من الخبرات العلمية والتجارب العملية المتوفرة لدعم أهداف السياسة الخارجية المصرية فى حماية مصالح الوطن.
هذا، وفى نهاية اللقاء، تم التقاط صور تذكارية لمجلس إدارة المجلس المصرى للشئون الخارجية مع السيد وزير الخارجية.

 

وفي وقت سابق، ردت وزارة الخارجية على استفسار من وكالة أنباء الشرق الأوسط حول تصريحات حسن نصر الله التي تطرق فيها إلى مصر مؤخراً، حيث رفض السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية التعقيب علي تلك التصريحات، مشيراً إلى أنها عبثية وليست سوى محاولة لاستدعاء بطولات زائفة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا