برنت يُسجل 87.6 دولارًا.. استقرار أسعار النفط العالمية

alx adv
استمع للمقال

استقرت أسعار النفط، اليوم الأحد، بمستهل تعاملات الأسبوع حيث سجل نفط برنت نحو 87.66 دولار للبرميل، وهو ما يمثل قفزة بعد انخفاض سعري خلال الأسبوع الماضي، ‏كما استقر سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أيضا عند نفس سعره بالأمس ليسجل 81.96 دولار للبرميل.

يعتقد جيف كوري مدير أبحاث السلع لدى البنك الاستثماري جولدمان ساكس (NYSE:GS) أن الصين ستحدد تحركات أسعار النفط خلال الفترة المقبلة سواء على المسار الصعودي أو الهبوطي، والسيناريو الأكثر ترجيحا أن الخطوات الصينية الخاصة بإعادة فتح البلاد ستُحدث طفرة كبيرة في ازدياد الطلب على النفط هذا العام.

 

وتابع الخبير الاقتصادي بأن سعر خام برنت سيقفز إلى المستوى 110 دولارا لكل برميل بحلول الربع السنوي الثالث؛ مدفوعا باحتمال إعادة فتح الصين والاقتصادات الآسيوية الأخرى بشكل كامل من قيود كورونا.

واتفق خبراء بنك مورجان ستانلي (NYSE:MS) مع هذا المنظور إلى حد كبير؛ حيث رجح اقتصاديو مورجان ستانلي، أن أسعار خام برنت سترتفع بحلول منتصف العام الحالي، متوقعين أن يتم تداول سعر خام برنت على ارتفاع عند مستوى 100 دولار للبرميل.

 

وقالت المحللة في “سي إم سي ماركتس”، تينا تنج، في مذكرة، إن” العقود الآجلة للنفط الخام شهدت أكبر خسائر أسبوعية لها منذ شهر بسبب مخاوف الركود لأن أسعار النفط ترتبط بشكل إيجابي بالتضخم منذ عام 2022 على الرغم من أن إعادة فتح الصين قد تمنع الانخفاض في المدى القريب”.

وفتحت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، حدودها يوم السبت لأول مرة منذ ثلاث سنوات، مما عزز توقعات طلبها على وقود النقل.

ومن المتوقع أن يصل عدد الرحلات محليا إلى ملياري رحلة خلال موسم السنة القمرية الجديدة، أي ما يقرب من ضعف حركة العام الماضي، مستعيدة 70% من مستويات عام 2019، كما تقول بكين.

 

لكن ما زالت هناك مخاوف من أن يؤدي هذا التدفق الهائل للمسافرين إلى زيادة أخرى في الإصابات بـ”كوفيد-19″ والحد من التعافي في النشاط الاقتصادي الصيني.


وكان نائب رئيس الوزراء الروسى ألكسندر نوفاك، قد كشف عن إجراءات روسية جديدة ردًا على تحديد سقف لسعر النفط، تشمل منع تصديره للدول التى ستطلب ذلك فى عقود التوريد.

وأضاف “نوفاك” أن روسيا مستعدة لخفض إنتاج النفط بما يتراوح بين 500 و700 ألف برميل يوميًا، ما يعادل نحو 5 إلى 7 % من الإنتاج الروسي اليومي من النفط، مشيرا إلى أنه يجري إعداد مرسوم رئاسي بهذا الشأن.

يأتي هذا عقب قرار دول مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي، تسقيف سعر النفط الروسي وتحديد سعره عن مستوى 60 دولارًا للبرميل، ومنع نقل وتأمين الشحنات المقومة بأسعار أعلى، اعتبارا من الـ5 من ديسمبر الحالي.

وكان المتحدث الصحفى باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميترى بيسكوف، أعلن أن الرد على قرار الدول الغربية بوضع سقف لأسعار النفط الروسى فى صيغته النهائية سيتم نشره قريبا.

 

وقال بيسكوف للصحفيين، “يتم حاليا الاتفاق على النقاط النهائية، ونتوقع نشر الرد الروسي قريبا”.

كانت العقوبات الغربية على النفط الروسي قد دخلت حيز التنفيذ في 5 ديسمبر الجاري، حيث توقف الاتحاد الأوروبي عن استلام النفط الروسي المنقول عن طريق البحر.

كما فرضت دول مجموعة السبع وأستراليا والاتحاد الأوروبي حدًا أقصى لسعر النفط الروسي المنقول بحرا عند 60 دولارًا للبرميل.

كانت روسيا تقليديا هي المورد الرئيسي للنفط لأوروبا، حيث غطت حوالي 20% من احتياجات دول أوروبا من المواد البترولية.

ورداً على العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، بدأت الدول الغربية بوضع تدابير عقابية، من بينها الحد من عائدات موسكو من صادرات النفط.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا