السيسي يستقبل وزير الخارجية الإيطالى بقصر الاتحادية

alx adv
استمع للمقال

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، وزير الخارجية الإيطالى أنطونيو تايانى، بقصر الاتحادية .

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، “إن مصر تعتز بعلاقاتها التاريخية الممتدة والمتميزة مع إيطاليا على المستوى الحكومي والشعبي، مؤكداً أن مصر تتطلع لتطوير العلاقات مع إيطاليا والعمل معها في إطار الشراكة الراسخة التي تجمع البلدين من أجل تطوير العلاقات الثنائية بينهما ونقلها إلى آفاق أرحب من التعاون المثمر في جميع المجالات، وعلى نحو يتسق مع تاريخ البلدين العريق وحضارتهما العظيمة، ومكانتهما المحورية في المتوسط، ولما فيه خير للشعبين الصديقين”.

 

وأضاف أنه من المنتظر أن يتناول اللقاء عددا من الملفات الاستراتيجية الهامة فيما يتعلق بالتعاون الثنائي بين البلدين، فضلاً عن التباحث وتبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

وفى وقت سابق، اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول “متابعة النشاط الدعوي والمجتمعي لوزارة الأوقاف”.

 

وقد وجه الرئيس بوضع خطة متكاملة لإنشاء مساجد تابعة لوزارة الأوقاف على مستوى كافة محافظات الجمهورية، بحيث تكون جامعة لكافة الأنشطة الدعوية ومقارئ القرآن الكريم، ومنارة لنشر صحيح الدين على امتداد رقعة الجمهورية، مع مراعاة حسن انتقاء مواقعها وتخصيص مساحة مناسبة لها، وذلك إلى جانب رفع كفاءة المساجد الرئيسية الكبرى في كل محافظة.

 

واستكمالاً لجهود الدولة لنشر الخطاب الوسطي المستنير لصحيح الدين، وترسيخ أسسه السليمة، والتي تجاوز صداها نطاق مصر المحلي، عرض السيد وزير الأوقاف جهود الوزارة من خلال الدورات التدريبية لبعض الأئمة والوعاظ والقيادات الدينية في القارة الأفريقية، وذلك بهدف نشر ثقافة لغة الحوار والإيمان بالتنوع وقبول الآخر.

وقد عرض وزير الأوقاف مستجدات البرنامج المطور لتدريب الأئمة الجدد ونتائج مسابقة تعيينهم لانتقاء أفضل العناصر من الناحية العلمية والثقافية، حيث وجه السيد الرئيس بتعزيز برامج تدريب الأئمة، بما يسهم في صقل شخصية الأئمة وفكرهم الدعوي والثقافي على نحو عصري يساعدهم على تكوين رؤية واقعية في إطار فكري مستنير.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس وجه بزيادة مكافآت المسابقة العالمية للقرآن الكريم لتصل إلى حوالي 2 مليون جنيه، والتي تنظمها وزارة الأوقاف خلال الشهر المقبل بمشاركة واسعة من مختلف دول العالم، والتي تتناول حفظ القرآن الكريم وفهم معانيه ومقاصده لدى أصحاب الصوت الحسن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا