سعر الجنيه أمام الروبل اليوم بعد إدراجه من البنك الروسي المركزي

alx adv
استمع للمقال

بعد إعلان البنك المركزي الروسي إدراج الجنيه المصري في قوائم العملات الرسمية في البلاد، تسأل الكثير من المواطنين عن سعر الجنيه المصري مقابل الروبل الروسي.

 

وأظهرت الأسعار التي طرحها البنك المركزي الروسي لسعر الجنيه مقابل الروبل الروسي، أنّ الجنيه المصري يُقدر بـ2.29 روبل روسي.

 

وأوضح المركزي الروسي، أنّه عقب ضم الجنيه للعملات التي يتم التداول بها، سيقوم البنك بتحديث أسعار الصرف الرسمية اليومية للروبل مقابل الجنيه، بالإضافة إلى العملات الأخرى التي تم ضمها مثل الدرهم الإماراتي والبات التايلاندي والروبية الإندونيسية، بالإضافة إلى الدونج الفيتنامي، الدينار الصربي، الدولار النيوزيلندي، اللاري الجورجي، الريال القطري والجنيه المصري.

 

«المركزي الروسي» يعتمد 9 عملات من بينها الجنيه المصري

وأعلن البنك المركزي الروسي في وقت سابق، عن إضافة 9 عملات جديدة من بينها الجنيه المصري إلى قائمة العملات الأجنبية، التي يحدد سعرها رسميا مقابل الروبل، وهو ما جعل الكثير من الأشخاص يتسألون عن مدى أهمية مثل هذه القرارات وفائدتها على الاقتصاد المصري.

 

ووفقا لخبراء اقتصاديين، فإن هذا القرار سيساهم في إحداث دفعة قوية للاقتصاد، وتخفيف من الضغط على الدولار وطلبه، كونه مرتبطا بكثير من المنتجات التى تستوردها الدولة المصرية من الخارج، وهو ما سيقلل الطلب عليه وسيقل سعره أكثر خاصة إذا قامت دول أخرى باتخاذ مثل هذه القرارات.

 

ترحيب واسع من النواب

 

هذا و رحب الدكتور محمد عبد الحميد وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب بدخول الجنيه المصري ضمن العملات المعتمدة في البنك المركزي الروسي ، مؤكداً أن هذا القرار سيكون له آثاره الايجابية والكبيرة في تعاملات الجنيه العالمية ويعد خطوة مهمة ويضاعف من التبادل التجاري بين البلدين.

وقال ” عبد الحميد ” فى بيان له إن قرار اعتماد الجنيه في البنك المركزي سوف يزيد من صادرات مصر لروسيا ويخفض تكلفة الواردات من روسيا كما يمكن سداد الديون بالجنيه المصري بدلاً الدولار مؤكداً أن ذلك الأمر سيؤدي إلى خفض أزمة الدولار.

واعتبر الدكتور محمد عبد الحميد أن إعلان البنك المركزي الروسي تحديد أسعار صرف يومية للروبل الروسي مقابل 9 عملات أجنبية جديدة منها 3 عملات عربية من ضمنها الجنيه المصري بمثابة خطوة اقتصادية جديدة نحو دعم الجنيه المصري في أسواق الصرف العالمية رغم أن سعر الروبل الروسي يبلغ 43 قرشًا إلا أن زيادة التبادل التجاري بين مصر وروسيا من شأنه أن يساعد في دعم الجنيه المصري لأن حجم التبادل التجاري المصري الروسي قد بلغ مؤخرًا 5 مليارات دولار ومن الممكن أن يتحقق هذا التبادل التجاري بالعملتين الروبل والجنيه المصري بالاتفاق بين البلدين.

وأكد الدكتور محمد عبد الحميد أن ذلك يساعد على تقوية مركز العملتين الروبل الروسي والجنيه المصري في أسواق الصرف في كلا البلدين وأيضاً يساعد القرار على تشجيع السياح القادمين من روسيا إلى مصر وزيادة عددهم حيث أنه من المتوقع أن تتخطى رحلات الطيران الروسي إلى جنوب سيناء والبحر الأحمر ومرسى علم 500 رحلة شهريا.

موضحاً أن إضافة الجنيه المصري ضمن أسعار الصرف الرسمية مقابل الروبل في البنك المركزي الروسي تمثل إضافة لدعم السياحة المصرية من قبل السائحين الروس الوافدين إلى مصر ويساعد تواجد الجنيه المصري في أسواق الصرف الروسية إلى تحقيق طلب متوقع عليه مما يساعد على تحسين قيمته وصورته.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا