المتحف المصري يستضيف معرضا مؤقتا عن التصوير الفوتوغرافي

alx adv
استمع للمقال

تحت عنوان “رؤى مؤثرة” يستضيف المتحف المصري بالتحرير معرضا مؤقتا عن التصوير الفوتوغرافي بقاعة 43 بالدور العلوي والذي تم افتتاحه أمس ويستمر حتى يوم الأحد 30 أبريل 2023.

وأوضح مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف أن المعرض يضم مجموعة من الأعمال المصورة من أعمال الفنانة الإيطالية جورجيا فيوريو، المسماة باراديغما Parádeigma (صور مختلفة عن القطعة الأثرية بحجم واحد إلى واحد) والتي أهدتها للمتحف، في إطار المشروع الذي بدأ في عام 2010 بهدف إظهار تأثير تغير إسقاط الضوء على القطع الأثرية بما ينتج عنه أكثر من صورة مختلفة للقطعة ذاتها، من خلال تقديم ثلاث قطع أثرية فريدة من روائع مقتنيات المتحف المصري بالتحرير.

و أشارت الأستاذة صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير إن هذه القطع تضم الرأس غير المكتمل للملكة نفرتيتي من الكوارتزيت البني، والتي عثر عليها فى تل العمارنة عام 1933من حفائر جمعية استكشاف مصر وترجع لعصر الدولة الحديثة، الأسرة الثامنة عشر، عصر الملك إخناتون، ورأس بديل يرجع لعهد الدولة القديمة عثر عليها عالم الآثار الأمريكي جورج ريزنر بمنطقة أهرامات الجيزة، ورأس لملكة من الكوارتزيت البنى ترجع لعصر الدولة الحديثة عثر عليها عام 1915، أسفل أساس قصر الملك مرنبتاح بمنف.

وأضافت أن المعرض يضم إلى جانب الصور الفوتوغرافية الثلاث القطع الأثرية التي تم تصويرها، حتي يتسنى لزائري المعرض التعرف على القطع المصورة ورؤيتها.

وأكدت أن الهدف من المعرض هو الكشــف عن إدراك وبصيرة الإنسان لشكل معين على صورة فوتوغرافية ثلاثية الأبعاد ذات سطح مستوي، بالإضافة إلى تأمل التمثال بصورة مختلفة لكل ناظر إثر تغيير إسقاط الضوء عليه.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا