الزراعة: إقبال كبير من المربين للتأمين الصحي على ماشيتهم

استمع للمقال

كشف اللواء الدكتور إيهاب صابر رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية ورئيس مجلس إدارة صندوق التأمين على الثروة الحيوانية، عن أن هناك اقبالًا كبيرًا من المربيين والفلاحين للتأمين على ماشيتهم، والاستفادة من الخدمات المتنوعة التي يقدمها الصندوق، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في ضوء تعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، بضرورة نشر ثقافة التأمين الصحي العادى بين المربين.

 

وأضاف رئيس هيئة الخدمات البيطرية، أنه تم بالتنسيق بين الصندوق والهيئة، ومديريات الطب البيطري بالمحافظات، تكثيف التوعية والإرشاد في الأسواق وأماكن تجمع المربين والفلاحين من منتجي الثروة الحيوانية، بأهمية صندوق التأمين على الثروة الحيوانية، والمزايا والخدمات التي يقدمها للمؤمنين على ماشيتهم، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ عدد كبير من القوافل والندوات الإرشادية بجميع محافظات الجمهورية وبأسواق الماشية بتلك المحافظات حيث أكبر أماكن تجمع المربين والفلاحين منتجى الثروة الحيوانية، وكذلك الإرشاد من خلال الإشتراك مع القوافل السكانية بمبادرة حياة كريمة الرئاسي لتنمية الريف المصري.

 

توفير 40 ألف جرعة تلقيح اصطناعي على نفقة صندوق التأمين

 

وأوضح «صابر» أنه أيضا يتم توفير الرعاية الصحية البيطرية والعلاج المجاني من خلال الوحدات البيطرية، وكذا تم توفير 40 ألف جرعة تلقيح اصطناعي على نفقة صندوق التأمين على الثروة الحيوانية للحيوانات المؤمن عليها، وكذلك سرعة صرف التعويضات المستحقة للمستأمنين بنسبة تصل إلى 100% من قيمة الحيوان شريطة الالتزام بشروط وثيقة التأمين مما أدى إلى تزايد الإقبال الشديد من المربين للتأمين الصحي على مواشيهم.

 

وأشار اللواء الدكتور إيهاب صابر رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إلى أن هناك تنسيق بين أجهزة ومؤسسات وزارة الزراعة و وزارة التموين لصرف حصة من النخالة للحيوانات المؤمن عليها تأمين صحي عادى من المطاحن الحكومية، لافتًا إلى أن التزايد الكبير في أعداد الحيوانات المؤمن عليها والمنقطع النظير أتى نتيجة العمل بروح الفريق الواحد بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطري وصندوق التأمين على الثروة الحيوانية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا