السيسي: المنطقة الاقتصادية لقناة السويس توفر مزايا للمستثمر الأجنبي

alx adv
استمع للمقال

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن المباحثات مع رئيس أرمينيا شهدت استعراضًا للجهود التي تبذلها مصر، لتذليل العقبات أمام المستثمرين الأجانب والمشروعات القومية الكبرى، التي شهدتها مصر على امتداد رقعتها، لتحقيق التنمية وللنهوض بالاقتصاد الوطني خاصة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وما توفره من مزايا للمستثمر الأجنبي ونفاذ لمنتجاته، إلى عدد كبير من أسواق الدول المجاورة العربية والإفريقية فضلًا عن إصدار “رخصة الاستثمار الذهبية.

 

والتقى الرئيس السيسى اليوم بالقصر الرئاسي في العاصمة الأرمينية ييريفان مع الرئيس “فاهاجن خاتشاتوريان”، رئيس جمهورية أرمينيا، حيث أقيمت للرئيس مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

 

وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أجرى مباحثات مغلقة مع الرئيس الأرميني تبعتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث رحب الرئيس الارميني فى مستهلها بالزيارة التاريخية للسيد الرئيس، معربًا عن تقدير أرمينيا لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط الممتدة التى تجمع بين البلدين الصديقين.

 

كما أشاد الرئيس الأرميني بخطوات إصلاح الاقتصاد المصرى والمشروعات القومية الكبرى الجارى تنفيذها، مؤكدًا حرص بلاده على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها فى كافة المجالات، فضلًا عن التطلع لتبادل الخبرات الفنية مع مصر ومشاركتها في تنفيذ المشروعات في أرمينيا في عدد من القطاعات التي باتت تتمتع فيها بتجربة ناجحة، لاسيما البنية التحتية والنقل.

 

العلاقات الصداقة المصرية الأرمينية

من جانبه؛ أعرب الرئيس عن تقدير مصر لحفاوة الاستقبال الأرميني، مشيدًا بعلاقات الصداقة المصرية الأرمينية المتينة والتاريخية، خاصةً في ضوء استضافة مصر للجالية من الارمن والذين أسهموا في التطورات التي شهدتها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والفنية، إلى جانب دورهم في إثراء المجتمع المصري كمكون فاعل ومنتج.

 

كما ثمن الرئيس ما بلغته العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الصديقين من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، معربًا عن التقدير لمشاركة الرئيس الأرميني في القمة العالمية للمناخ COP 27 التي عقدت في شرم الشيخ في نوفمبر الماضي، وهي المشاركة التي عكست قوة العلاقات بين البلدين، ومؤكدًا تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها، لاسيما على المستويين الاقتصادي والتجاري، أخذًا في الاعتبار دور الآليات المؤسسية في تحقيق ذلك، والمتمثلة في اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتي عقدت دورتها الأخيرة في ييريفان عام 2017، وكذلك منتدى رجال الأعمال، الذي يساعد بدوره على التعريف بمجالات الاستثمار والتجارة المتاحة بين البلدين.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات تناولت عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أشاد الرئيس “خاتشاتوريان” بالدور المحوري الذى تضطلع به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار فى الشرق الأوسط وأفريقيا، خاصةً في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية وتحقيق التعايش بين الأديان ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بمحيطها الإقليمي.

 

كما تم تبادل وجهات الرؤى فيما يخص مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، فضلًا عن سبل التكاتف لمواجهة التداعيات الاقتصادية العالمية للأزمة الروسية الأوكرانية.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس والرئيس الأرميني شهدا التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة بين الجهات الحكومية المعنية في البلدين للتعاون في عدد من المجالات، وهي المجال العلمي والتكنولوجي، وكذا مذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة الشباب والرياضة المصرية ووزارة التعليم والعلوم والثقافة والرياضة الأرمينية، إلى جانب مذكرة تفاهم للتعاون المؤسسي في مجال الاستثماري، وأعقب ذلك انعقاد المؤتمر الصحفي المشترك بين الجانبين.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا