توقيع عقود شراكة بين الشركات المصرية ونظيراتها بزيمبابوي

alx adv
استمع للمقال

اختتم، اليوم، وفد جمهورية زيمبابوي فعاليات زيارته لجمهورية مصر العربية، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام، حيث عقدت الجلسة الختامية برئاسة السيد الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، السيد الدكتور ماتولي نكوبي، وزير مالية زيمبابوي، وذلك بحضور اللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، والسيدة السفيرة، سلوى موافي، سفيرة مصر لدى زيمبابوي، وقيادات هيئة الدواء المصرية، وممثلين عن شركات صناعة المستحضرات الدوائية من الجانبين.

تضمنت الفعاليات عقد سلسلة من المباحثات الثنائية بين هيئة الدواء المصرية والوفد، كذلك الاجتماع مع هيئة الشراء الموحد بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتفقد العاصمة الإدارية ، ولقاء وزير المالية المصري بنظيره الزيمبابوي، وزيارة مدينة الدواء المصرية ومصنع فاكسيرا بأكتوبر، ومجموعة من مصانع المستحضرات الطبية المصرية؛ لبحث سبل التعاون في مجال صناعة المستحضرات الطبية، حيث أشاد الوفد بالقدرات التصنيعية الدوائية المتطورة التي تمتلكها مصر، وأكد أنها قادرة على أن تقدم قيمة مضافة كبرى لمستوي تصنيع المستحضرات الطبية بالقارة الأفريقية.

شهدت الجلسة الختامية توقيع عقود شراكة استراتيجية بين شركاء الصناعة بالبلدين؛ بهدف دعم نفاذ الدواء المصري بسوق الدواء في زيمبابوي، تحقيقاً لاستراتيجية الدولة المصرية لتشجيع التصدير، وتعميق التواجد بسوق الدواء الأفريقي، كما تناول الاجتماع سبل التعاون المستقبلي بين الجانبين؛ لتبادل الخبرات، وزيادة التبادل التجاري.

وخلال الجلسة، أكد رئيس هيئة الدواء أن اليوم هو حصاد ثمار التعاون مع جمهورية زيمبابوي؛ والتي تكللت بتوقيع اتفاقيات التفاهم بين شركاء الصناعة بالدولتين، وأشار وزير مالية زيمبابوي إلى سعادته باللقاءات المثمرة اللي تمت أثناء الزيارة، ومنها اللقاء مع رئيس هيئة الدواء المصرية، ووزير المالية المصري، والتي جاءت امتداداً للتعاون المستمر بين البلدين، وأضاف رئيس الشراء الموحد أن التعاون مع زيمبابوي بداية لمرحلة جديدة من الانتشار للمستحضرات الطبية المصرية داخل القارة الأفريقية، وأوضح سفيرا البلدين أن الفترة المقبلة ستشهد سرعة تفعيل اتفاقيات الشراكة الموقعة بين البلدين.

جاء ذلك امتدادا لجهود الهيئة الخاصة بتشجيع الاستثمار بسوق الدواء المصري، ودعم مبادرات التصدير، والعمل على مد جسور التواصل مع كافة الدول الأفريقية والإقليمية، ونتيجة لما حققته الهيئة خلال السنوات الثلاث الماضية فيما يخص تطوير منظومة الرقابة على المستحضرات الطبية، والحصول على اعتماد المستوى المتقدم لمنظمة الصحة العالمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا