آخر الأخبار

شل للزيوت مصر توقع شراكة حصرية مع جنرال موتورز مصر والمنصور للسيارات

alx adv
استمع للمقال

قامت شركة شل للزيوت مصر بتوقيع عقد شراكة استراتيجية وحصرية مع شركتى جنرال موتورز مصر وشركة المنصور للسيارات ، لتكون شل هي المورد الحصرى للزيوت والشحوم والسوائل للشركتين. يأتي توقيع تلك الشراكات انعكاساً لاستراتيجية شل التي تستهدف تعزيز تواجدها في السوق المصري بتقديم منتجات عالية الجودة يتم تصنيعها وفق أحدث التقنيات العالمية.

شهدت فعاليات المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع عقود الشراكة حضور لفيف من قيادات شركة شل وجنرال موتورز والمنصور للسيارات، متمثلة خالد قاسم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شل مصر، والسيدة اَمال الشيخ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر، والسيدة شارون نيشي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال إفريقيا والسيد أنكوش أرورا، الرئيس التنفيذي لمجموعة المنصور للسيارات.
صرحت السيدة اَمال الشيخ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر قائلة:”سعيدة بتوقيع شراكات إستراتيجية مع شركتين رائدتين بحجم جنرال موتورز مصر والمنصور للسيارات، اللذان يعتبرا من أكبر شركات السيارات فى السوق المصرى. وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص الشركة على عقد شراكات وطيدة مع شركاء هامين لإمداد المستهلك المصري بأكثر الزيوت فاعلية وكفاءة على مستوى العالم.”
وأوضحت الشيخ أن شل للزيوت مصر ستقوم بموجب تلك الشراكة بتوفير الزيوت والشحوم لعمليات الإنتاج الخاصة بمصنع جنرال موتورز مصر بالإضافة لامداده أيضاً بزيوت الفرامل والمبردات، والتي تعتمد شل في إنتاجهم على أحدث التكنولوجيات التي جعلت من شل شريك جدير بثقة أكبر مصنعي السيارات على المستوى المحلي والعالمي. ومن ناحية أخرى، ستقوم شل بناءا على تلك الشراكة بتوفير منتجاتها من الزيوت في مراكز الصيانة وخدمة ما بعد البيع الخاصة بشركة المنصور للسيارات لعلامة شيفروليه التجارية، مما يجعلها أكثر قربا للمستهلكين، ويعزز ايضا من بصمتها في قطاع مركبات الملاكى و النقل الخفيف والمتوسط الحجم للعلامة التجارية شيفروليه.
وقالت السيدة شارون نيشي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال إفريقيا: إعلان اليوم يسلط الضوء على أهمية عملاء جنرال موتورز لنا في كل ما نقوم به. ويسعدنا أن نقدم زيوت وسوائل شل لجميع سيارات شيفروليه التي يتم تصنيعها في مصانع جنرال موتورز مصر وأن نقدم استراتيجية متناسقة لزيوت التشحيم والسوائل من شل من المصنع إلى مراكز خدمة شيفروليه. وتجمع هذه الشراكة بين الطموح المشترك لجنرال موتورز ومنصور للسيارات وشل لخدمة عملاء شفروليه من خلال منتجات عالية الجودة وتجربة قيادة متميزة ”

 

ومن جانبه صرح السيد أنكوش أرورا، الرئيس التنفيذي لمجموعة المنصور للسيارات: ” يسعد المنصور للسيارات تجديد الشراكة مع شركة شل مصر لتكون المورد الحصرى للزيوت، عن طريق توفير الزيوت في شبكه مراكز الخدمة لدينا و هذا برفقة جنرال موتورز.وأضاف أن إستراتيجية الشركة هى الاستمرار في تقديم أفضل خدمات ما بعد البيع لكل عملاء شيفروليه الملاكىي و النقل من خلال مراكز الخدمه المنتشرة في مختلف أنحاء الجمهورية.
وأوضح ايضا: نحن نعمل دائما فى شركه المنصور جاهدين لتلبيه متطلبات عملاءنا الذين حازوا على ثقتنا و نسعى دائمًا للحفاظ على اعلى معايير الجوده و الخدمه و تطبيق رسالتنا وهى “مع منصور انت فى ايد امينه”. كما تعتمد شراكتنا طويلة الأمد مع جنرال موتورز على رؤية مشتركة لتقديم أفضل حلول النقل لعملائنا مدعومة بخدمة عملاء فائقة الجودة.

 

 

 

ملاحظات للمحرر
• ملاحظات
• ملاحظات
• ملاحظات
للمزيد من الاستفسارات
المكتب الإعلامي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا:
[email protected]

ملحوظة تحذيرية
إن الشركات التي تمتلك بها شركة Shell plc استثمارات بشكل مباشر أو غير مباشر ما هي إلا كيانات منفصلة قانوناً. وفي هذا البيان الصحفي، ستُستخدم في بعض الأحيان أسماء “Shell” و”Shell group” و”Group” للملاءمة عند الإشارة إلى شركة Shell plc والشركات التابعة لها عمومًا. وبالمثل، سيتم استخدام الكلمات مثل “نحن” و”صيغة المفعول به من الضمير” نحن” و”الخاص بنا” للإشارة إلى Shell plc والشركات التابعة عمومًا أو إلى العاملين فيها. كما تستخدم مثل هذه المصطلحات أيضًا في حالة عدم وجود منفعة من تحديد الشركة أو الشركات المحددة. تشير مصطلحات “الشركات التابعة” و”الشركات التابعة لـ Shell” و”شركات Shell” كما هي مستخدمة في هذا البيان الصحفي إلى الشركات التي تسيطر عليها شركة Shell بشكل مباشر أو غير مباشر؛ وذلك إما من خلال امتلاكها معظم حقوق التصويت أو حق ممارسة الهيمنة. وتتم الإشارة إلى الشركات التي تؤثر فيها شركة Shell تأثيرًا ملحوظًا دون السيطرة عليها باسم “الشركات المتحدة” أو “الشركات المشاركة”، في حين تتم الإشارة إلى الشركات التي تتمتع شركة Shell فيها بسلطة مشتركة باسم “كيانات تحت السيطرة المشتركة”. كما تتم الإشارة في هذا البيان الصحفي إلى الشركات المشاركة والكيانات الواقعة تحت السيطرة المشتركة باسم “الاستثمارات المحسوبة بطريقة حقوق الملكية”. كما يتم استخدام المصطلح “فوائد Shell” بغرض الملاءمة؛ وذلك للإشارة إلى فوائد الملكية المباشرة و/أو غير المباشرة التي تملكها شركة Shell في شركة أو ترتيب مشترك غير مدمج، بعد استبعاد جميع فوائد الجهات الأخرى.

يتضمن هذا البيان الصحفي بيانات استباقية (المعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي بشأن الأوراق المالية الأمريكية لعام 1995) حول الحالة المالية لشركة Shell ونتائج العمليات والمشروعات التي تقوم بها الشركة. دائمًا ما تكون جميع البيانات -بخلاف البيانات الخاصة بالحقائق التاريخية-استباقية، أو يمكن اعتبارها كذلك. البيانات الاستباقية هي البيانات المتعلقة بالتوقعات المستقبلية التي تستند إلى التوقعات والافتراضات الحالية التي تعرضها الإدارة، وتتضمن البيانات حالات الارتياب والمخاطر المعروفة وغير المعروفة التي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج أو الأداء أو الأحداث الفعلية بشكل ملموس عن تلك الموجودة في هذه البيانات بشكل صريح أو ضمني. تتضمن البيانات الاستباقية، من بين عناصر أخرى، البيانات التي تتعلق باحتمال تعرض شركة Shell لمخاطر السوق وكذلك البيانات التي تعرض التوقعات والاعتقادات والتقديرات والتنبؤات والاستقراءات والافتراضات الصادرة عن الإدارة. يتم تحديد هذه البيانات الاستباقية من خلال استخدامها لمصطلحات وعبارات مثل “هدف” و”تصويب” و”طموح” و “يستبق” و”يعتقد” و”يمكن” و”يقدّر” و”يتوقع” و”ينوي” و”قد” و”معالم” و”خطة” و”الأغراض” و”يستشرف” و”محتمل” و”مشروع” و”سوف” و”يسعى” و”يهدف” و”مخاطر” و”الأهداف” و”يجب” وغيرها من المصطلحات والعبارات المماثلة. هناك بعض العوامل التي من شأنها التأثير على العمليات المستقبلية التي تقوم بها شركة Shell، والتي قد تؤدي إلى اختلاف تلك النتائج بشكل ملموس عن النتائج المتضمنة بشكل صريح في البيانات الاستباقية الواردة في هذا البيان الصحفي، وتشمل هذه العوامل (دون قصر): (أ) تقلبات أسعار البترول الخام والغاز الطبيعي، (ب) التغيرات في معدل الطلب على منتجات Shell، (ج) تقلبات العملات، (د) نتائج التنقيب والإنتاج، (هـ) تقديرات الاحتياطي، (و) خسارة حصة السوق والمنافسة في المجال، (ز) المخاطر البيئية والبدنية، (ح) المخاطر المرتبطة بتحديد الملكيات والأهداف المناسبة والمحتملة لعمليات الاستحواذ والمفاوضات الناجحة وإتمام تلك العمليات، (ط) خطر القيام بمشروعات في الدول النامية والدول المعرضة لعقوبات دولية، (ي) التطورات التشريعية والقضائية والمالية والتنظيمية، بما في ذلك الدعاوى القضائية المحتملة والإجراءات التنظيمية المترتبة على التغيرات المناخية، (ك) الظروف الاقتصادية والمالية في السوق في مختلف الدول والمناطق، (ل) المخاطر السياسية التي تتضمن مخاطر نزع الملكية وإعادة التفاوض حول العقود المبرمة مع الكيانات الحكومية أو التأخير أو التبكير في الموافقة على المشروعات أو التأخير في رد أموال التكاليف المشتركة، (م) المخاطر المرتبطة بتأثير الأوبئة، مثل تفشي فيروس كوفيد-19 (COVID-19) العالمي (ن) التغيرات في الظروف التجارية. لا يوجد تأكيد على أن دفعات أرباح مستقبلية سوف تتطابق أو تتجاوز مدفوعات الأرباح السابقة. جميع البيانات الاستباقية الواردة في هذا البيان الصحفي مشروطة بمجملها بشكل صريح بموجب البيانات التحذيرية المتضمنة أو المشار إليها في هذا القسم. يجب ألا يعتمد القراء على البيانات الاستباقية بشكل غير مبرر. هناك مزيد من العوامل التي من شأنها التأثير على النتائج المستقبلية متضمنة في النموذج ‏20-F الخاص بشركة Shell plc عن العام الذي انتهى في 31 ديسمبر 2020 (متوفر على www.shell.com/investor وwww.sec.gov -يفتح النموذج في نافذة جديدة). يجب أن يضع القارئ هذه العوامل في الاعتبار. لا يكون كل بيان استباقي ساريًا إلا اعتبارًا من تاريخ هذا البيان الموافق20 مارس 2023 . لا تلتزم شركة Shell أو أي من الشركات التابعة لها بتحديث أي من البيانات الاستباقية أو مراجعتها بشكل صريح نتيجة وجود معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو معلومات أخرى. وفي ضوء هذه المخاطر، يمكن أن تختلف النتائج بشكل ملموس عن تلك الواردة في البيانات الاستباقية الموجودة في هذا البيان أو المتضمنة فيها أو المستنبطة منها.

لا تشكل محتويات المواقع المشار إليها في هذا البيان جزءًا من هذا البيان.

إننا نستخدم مصطلحات معينة في هذا البيان، مثل الموارد، والتي تمنعنا إرشادات هيئة الأوراق المالية والتداول الأمريكية (SEC) بشدة من تضمينها في مستندات هيئة الأوراق المالية والتداول الأمريكية (SEC). ويجب أن يراعي المستثمرون بنود الكشف عن المعلومات الواردة في النموذج 20-F في الملف رقم 1-32575، المتوفر على موقع الويب الخاص بهيئة الأوراق المالية والتداول الأمريكية (SEC) www.sec.gov.

عامر جوب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا