• logo ads 2

“stc” السعودية قد تصبح أكبر مساهم في عملاق الاتصالات الإسباني “تليفونيكا”

alx adv

تعتزم شركة الاتصالات السعودية “stc” مدعومة من الدولة 2.5 مليار دولار أن تصبح أكبر مساهم في شركة “تليفونيكا” الإسبانية، لتكون الشركة الخليجية الثاني التي تتجه للاستثمار في كبرى شركات الاتصالات الأوروبية.

قد يتم تدقيق الصفقة من قبل الحكومة الإسبانية، التي تعتبر شركة “تليفونيكا” ذات أهمية استراتيجية.

تأتي هذه الخطوة بعد أن أصبحت “مجموعة الإمارات للاتصالات” أكبر مساهم في مجموعة فودافون في العام الماضي؛ وأذنت الحكومة الإماراتية للشركة بالبحث عن صفقات مماثلة، وقد وافقت هذا العام على دفع 2.15 مليار يورو (2.3 مليار دولار) للحصول على حصة مسيطرة في أصول مجموعة “بي بي إف تليكوم” في أوروبا الشرقية.

تعمل شركتي الاتصالات السعودية والإماراتية، وهما شركتان مدعومتان من الحكومة، على تمكينهما لإبرام صفقات دولية في مختلف القطاعات، بدءًا من الرياضة وصولاً إلى ألعاب الكمبيوتر والتعدين والرعاية الصحية.

ووفقًا لجيمس راتزر، المحلل في نيو ستريت ريسيرش، فإن استحواذ المستثمرين الخليجيين على حصص في شركات الاتصالات الأوروبية يعكس تقديرهم للتقييمات المنخفضة. ومع ذلك، هناك تناقض في التقييمات بين المستثمرين في البورصات والذين يسعون لتحقيق عائد سريع، وبين المستثمرين طويلي الأجل الذين يركزون على التحسن المستقبلي للشركات والتدفقات النقدية.

أكدت شركة الاتصالات السعودية أنها لا تخطط للاستحواذ على حصة أغلبية في شركة تليفونيكا، وتحتاج إسبانيا إلى الموافقة على أي استحواذ يتجاوز 5% لشركات تعتبر ذات أهمية استراتيجية للأمن القومي والدفاع.

وقال راتزر لـ”بلومبرج”: “إن شركة تليفونيكا مهمة بالنسبة لإسبانيا.. أعتقد أن الحكومة الإسبانية ستتدخل لمصالحها بطريقة لم تتدخل بها حكومة المملكة المتحدة في صفقة فودافون”.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار