• logo ads 2

الزراعة الأمريكية تتوقع تراجع واردات مصر من اللحوم الحية 44% العام الجاري

استمع للمقال

توقعت وزارة الزراعة الأمريكية في تقرير حديث لها أن تتراجع واردات مصر من الماشية الحية بنحو 44% خلال العام الجاري، على خلفية استمرار أزمة الحرب الدائرة في السودان، وهو البلد الأكبر توريدًا للحوم إلى البلد لمصر.

اعلان البريد 19نوفمبر

توقع تقرير وزارة الزراعة الأمريكية، أن تهبط واردات مصر من اللحوم الحية خلال العام الجاري إلى 100 ألف رأس ماشية فقط مقارنة بنحو 180 ألف رأس هي تقديرات الواردات في العام الماضي، والتي جاءت متراجعة بنحو 35% مقارنة بواردات 2021 والتي بلغت وقتها نحو 270 ألف رأس، ومن المتوقع الحصول على هذه الواردات من أوروبا وأمريكا اللاتينية، بالإضافة إلى دول أخرى مثل جيبوتي والصومال وتشاد.

ويتعرض الاقتصاد المصري لضغوط بسبب ارتفاع التضخم وتأثير التوترات الجيوسياسية الذي بدأ مع الحرب الروسية الأوكرانية نهاية فبراير 2022، وأزمة ما دفع أسعار المواد الغذائية المصرية بشكل عام نحو مستويات قياسية لم تشهدها الأسواق من قبل، وسط صعوبة متزايدة في الوصول إلى الدولار.

 

استيراد 32 ألف طن خامات ذرة وفول صويا

 

تتمثل أزمة الثروة الحيوانية في مصر، في أنها تعتمد على مدخلات إنتاج مستوردة بالكامل تقريبًا، خاصة بند الأعلاف الذي يمثل نحو 70% من تكاليف الإنتاج، و تحتاج البلاد إلى استيراد 32 ألف طن خامات ذرة وفول صويا يوميًا لتلبية احتياجات الصناعة، وفق تقديرات اتحاد منتجي الدواجن.

ويشكل الصراع المستمر في السودان – أكبر مورد للماشية الحية في مصر- ضغوطًا إضافية على اللحوم الحية في مصر.

وتوقعت وزارة الزراعة الأمريكية أن تتضح آثار الأزمة السودانية أكثر خلال العام الجاري، حيث بدأ الصراع في أبريل 2023، لكن التأثير التجاري ظهر في مصر بعد يونيو.

 

تراجع حاد في الواردات من البرازيل

 

وواصلت الواردات من البرازيل في الهبوط منذ 2020 فسجلت أعداد الرؤوس المستوردة إلى 2023 نحو 18 ألف رأس فقط مقارنة بنحو 63.5 ألف رأس في 2020، والتي كانت منخفضة وقتها من 94.6 ألف رأس في 2019.

ويرجع الانخفاض في شحنات الماشية الحية إلى مصر إلى زيادة طلب الصين على لحوم البقر البرازيلية المجمدة وقطع اللحوم المتنوعة، ما أدى إلى زيادة ذبح الأبقار لإنتاج اللحوم.

 

ارتفاع قياسي للأسعار المحلية

سجلت أسعار اللحوم الحية في مصر مستويات غير مسبوقة خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، فخلال الـ45 يومًا الأخيرة، سجل سعر الكيلو “قائم” زيادة بواقع 40 جنيه تقريبًا في الكيلو، ليصعد سعرها من الأبقار إلى 170 جنيه، ومن الجاموس إلى 160 جنيه، وذلك وفق البيانات التي حصلت عليها “العربية Business” من مزارع محلية في مصر.

دفعت الزيادة القياسية في أسعار لحوم القائم، أسعار اللحوم الحمراء نحو تسجيل مستويات غير مسبوقة هي الأخرى، ليقترب سعر الكيلو من 450 جنيهًا في كثير من المناطق، داخل محافظات “القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والغربية”، وذلك مقارنة بنحو 300 إلى 320 جنيهًا قبل ذلك.

قال رئيس شعبة القصابين باتحاد الغرف التجارية، محمد وهبة، إن أسعار اللحوم الحمراء في أغلب المناطق تتراوح بين 380 و 430 جنيهًا للكيلو.

توقع وهبة أن تستقر الأسعار عند مستوياتها الحالية مع تراجعها الفترة المقبلة بشرط دخول أعداد جديدة من رؤوس الماشية المستوردة، والتي أعلنت الحكومة موافقات استيرادية لها بواقع 154 الف رأس في يناير الماضي.

 

الإنتاج والاستهلاك

وتوقعت وزارة الزراعة الأمريكية في تقريرها انخفاض استهلاك مصر المحلي من لحوم الأبقار لعام 2024 بنحو 6% خلال العام الجاري على خلفية هبوط الواردات، كما يُعد انخفاض القوة الشرائية وارتفاع التضخم عاملين مهمين يعيقان النمو في استهلاك لحوم الأبقار المصرية، بالتوازي مع تراجع متوقع بأعداد الرؤوس بنحو 4% نزولًا إلى 7.8 مليون رأس.

 

وأضافت أنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي مذبوحات الماشية في العام الجاري إلى 2.1 مليون رأس، بزيادة طفيفة لا تتجاوز 1.1% مقارنة بنتائج العام الماضي، وهذه الأعداد ستنتج نحو 440 ألف طن من اللحوم الحمراء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار