• logo ads 2

ماجيك لاند الحكير تطلق مشروع “تنزا” ليمثل أول وجهة ترفيهية متكاملة في مصر

alx adv
استمع للمقال

أطلقت شركة ماجيك لاند الحكير المملوكة من مجموعة عبد المحسن الحكير القابضة الرائدة في مجال السياحة والترفيه مشروع تنزا وذلك بموجب عقد تعاون مع الشركة المصرية لمدينة الأنتاج الأعلامي بنظام حق الانتفاع. يعد مشروع تنزا هو أضخم مشروع ترفيهي متكامل في مصر ممول باستثمارات تصل إلى مليار ومائة مليون جنيه مصري، علي مساحة 250 ألف متر مربع. يأتي هذا الإطلاق الجديد ليغير من خريطة الترفيه فمصر فمن المتوقع أن يعمل مشروع تنزا من خلال استراتيجيته ومخططه المتفرد على إعادة صياغة مفهوم الترفيه في مصر، وذلك من خلال تبني نموذج أعمال استثنائي وأجندة ترفيه متكاملة تعد الأولى من نوعها في مصر والشرق الاوسط. ويقدم المشروع تجارب حقيقية وفريدة من نوعها تعكس الطبيعة وروح المغامرة، لتلائم كافة الفئات العمرية وتناسب جميع أفراد الأسرة مجتمعة سوياً في مكان واحد.

اعلان البريد 19نوفمبر

تولي استراتيجية تنزا اهتماماً منقطع النظير لدعم الجهود المبذولة من قبل الدولة المصرية في سبيل تحويل مصر لوجهة متميزة وجاذبة للسياحة من جميع أنحاء العالم، كونها أول وجهة ترفيهية متكاملة في مصر تحتضنها مساحات خضراء واسعة. تجمع تنزا لاول مرة في مصر سبعة مناطق ترفيهية بما يتضمن منطقة المغامرات، ومنطقة التسابق، ومنطقة الألعاب الرياضية، ومنطقة الغابة، ومنطقة السينما والمسرح، ومنطقة الاطفال، والدولفيناريوم، بجانب إبرام شراكات مع أهم العلامات التجارية للمطاعم. تجمع كل منطقة تجارب تريفيهية استثنائية. يتميز المشروع بتجمع مناطق تجارب ترفيهية فريدة من نوعها، ويتم ذلك من خلال تبني استراتيجية تستند إلى أربعة محاور رئيسية تميزه عن غيرها من المشاريع، وهي التفرد، والرفاهية، والنمو، والمغامرة. كما تتميز مبادئ تصميم المشروع بالهوية، والتميز، والراحة، والسلامة، والمناظر الطبيعية المستدامة والأماكن الحيوية، بهدف تحقيق التفرد في السوق المصرية والتميز من خلال نموذج أعماله الاستثنائي.

ومن جانبه، أعرب محمود جابر، الرئيس التنفيذي لماجيك لاند الحكير ومشروع تنزا: “فخورين بإطلاق مشروع تنزا اليوم، اول مشروع ترفيهي تجاري متكامل بمصر والشرق الاوسط يتواكب مع خطط التنمية السياحية في مصر. يقدم المشروع مفهوم جديد في عالم السياحة والترفيه في مصر، لما يتمتع به من طاقة إنتاجية ضخمة و إمكانيات ترقى للمستوى العالمي وهو ما ينبئ بمستقبل مبشر. يسير المشروع وفق استراتيجية محددة ومدروسة تهتم بدراسة احتياجات السوق المصرية بدقة وعناية وإضافة قيمة ليس فقط للعملاء ولكن للقطاع بأكمله، حيث تستهدف تنزا تقديم تجارب ترفيهية استثنائية تحقق تأثير إيجابي في حياة كل فرد لتصبح تنزا جزء أساسي من يومه. يكمن هدف المشروع إعادة صياغة صناعة الترفيه في مصر، لتجذب عدد أكبر من السياح والمستثمرين من جميع أنحاء العالم ووضع مصر على خارطة السياحة العالمية. يقف خلف ذلك، مجموعة من أكبر المتخصصين على مستوى الشرق الأوسط ليضاهي في دقته ومعاييره أكبر المشاريع الترفيهية المتكاملة عالمياً. ”

واضاف: ” تتبع تنزا استراتيجية ممنهجة وخطة كاملة للسلامة والصحة المهنية بالمشروع، محتضنة أعلى معايير الأمان لعملائها خلال حرصها علي تواجد المدربين علي مدار ساعات العمل في حالة حدوث اي حادث. بالاضافة إلي وضع العنصر البشري بالمشروع على رأس أولوياتها بحيث تبذل جهوداً متواصلة من خلال تنظيم برامج تدريبية باستمرار لتدريب وتقوية الكوادر الشابة للحصول علي شهادات معتمدة دوليا ومحليا، لتمكين الشباب بصورة خاصة لدخول سوق السياحة.”

وقال عبدالفتاح الجبالي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الأنتاج الأعلامي:” نحن سعداء بكوننا جزءاً لا يتجزأ من هذا المشروع المؤثر والمحوري، وبدورنا لن ندخر جهداً لتقديم كافة سبل الدعم لهذا المشروع الاستثماري العملاق فيما يتعلق بالخدمات الفنية، والبنية التحتية، والدعم اللوجستي والتسهيلات الإدارية والجمركية، مسلحين بموقعاً استثنائي قي قلب المنطقة الحرة الإعلامية، وبقدرة هذا النظام العريق على تقديم مختلف المزايا والتسهيلات للمستثمرين.”

وأشار أن تلك الشراكة من شأنها أن تعزز من الفرص الاقتصادية والنمو المستدام. وذلك من خلال مشاريع الاستثمار المشترك حيث نسعى إلى تقوية الروابط الاقتصادية وتعزيز الاستثمار.

الجدير بالذكر، ان مجموعة الحكير القابضة مجموعة سعودية رائدة في مجال السياحة والترفيه تعمل على توفير تجارب استثنائية للعملاء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تأسست الشركة في عام 1965، ونجحت المجموعة في الحفاظ على مركزها الريادي في مجال الترفيه كأول وأكبر الشركات السعودية المستثمرة في هذا المجال،حيث تمتلك المجموعة 67 مدينة ترفيهية منتشرة في مدن المملكة، والإمارات، والهند، ومصر. ويتردد علي مدن ومراكز الحكير الترفيهية أكثر من ثمانية ملايين زائر سنوياً، كما حصلت المجموعة على العديد من الجوائز بفضل التزامها بمعايير الجودة والسلامة والترفيه الآمن، مع تقديم أفضل الخدمات الفندقية الراقية والتزامها بالثقة المتبادلة مع عملاءها.ومن بين هذه الجوائز “سبع ﺟﻮاﺋﺰ للتميز اﻟﺴﯿﺎﺣﻲ ﻟﻌﺎم 2017. في حين تأسست الشركة المصرية لمدينة الأنتاج الأعلامي منذ 25 عام لتعمل في خدمة صناعة الإعلام والإنتاج الدرامي والسينمائي ، حيث تعد المدينة الواقعة على مساحة 2 مليون متر مربع ، أكبر كيان إعلامي وإنتاجي في منطقة الشرق الأوسط ، وتضم مجموعة متنوعة من الاستديوهات ومناطق التصوير المفتوحة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار