• logo ads 2

جولد بليون: أسعار الذهب تتراجع محليًا مع الانخفاض العالمي والدولار

alx adv
استمع للمقال

انخفضت أسعار الذهب المحلي مع بداية تداولات جلسة اليوم الاثنين وذلك بفعل تراجع سعر أونصة الذهب العالمي في الوقت الذي يشهد سعر صرف الدولار في البنوك تراجعات طفيفة بشكل تدريجي.

اعلان البريد 19نوفمبر

افتتح الذهب عيار 21 الأكثر شيوعاً تداولات اليوم عند المستوى 3105 جنيهات للجرام ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 3100 جنيه للجرام، وكان قد انخفض ليسجل أدنى مستوى عند 3095 جنيهًا للجرام.

يأتي هذا بعد أن انخفض سعر الذهب يوم أمس بمقدار 5 جنيهات ليغلق عند المستوى 3125 جنيهًا للجرام بعد أن افتتح جلسة الأمس عند المستوى 3130 جنيهًا للجرام.

هناك ارتباط واضح بين سعر الذهب المحلي وسعر أونصة الذهب العالمي خلال هذه الفترة، وذلك بسبب استقرار عوامل تسعير الذهب المحلي الأخرى في ظل ضعف الطلب المحلي بالإضافة إلى استقرار تحركات سعر الصرف.

بالرغم من هذا نجد أن سعر الذهب المحلي يميل إلى الهبوط أكثر بسبب تراجع الطلب المحلي على الذهب خلال هذه الفترة إلى جانب التراجع التدريجي المستمر في سعر صرف الدولار في البنوك الرسمية حتى ولو بشكل طفيف ليسجل متوسط حالياً عند 47.35 جنيه لكل دولار.

انتهت مبادرة واردات الذهب بدون رسوم جمركية يوم الجمعة الماضية ولم يصدر قرار بمد المبادرة حتى الآن، حيث يبدوا أن الحكومة ترى أن المبادرة قد انتهى دورها بعد أن عادت تحويلات المصريين الدولارية من الخارج في التزايد من جديد إلى جانب وجود مخزون من الذهب في الأسواق بسبب عمليات إعادة البيع العكسي من قبل المستهلكين.

حدوث استقرار في سعر الصرف عمل على تراجع المخاوف المتعلقة بانخفاض القيمة الشرائية للعملة والتي كانت تدفع المستهلكين إلى الإقبال على شراء الذهب كملاذ آمن وحافظ لقيمة النقود، ولكن مع زيادة الواردات الدولارية لمصر وحدوث استقرار في سعر الصرف تراجع الطلب على الذهب كملاذ آمن حالياً.

من جهة أخرى طالبت شعبة الذهب والمعادن الثمينة البنك المركزي المصري في مذكرة رسمية بمد فترة توريد حصيلة صادرات الذهب إلى 3 أشهر من تاريخ الشحن بدلا من شهر المعمول به حالياً، وذلك بسبب طول إجراءات التصدير وتعامل العديد من المصدرين بالآجل.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي المصري في أكتوبر 2023 قد وافق على مد فترة توريد حصيلة توريد الذهب إلى شهر بعد أن كانت 7 أيام فقط.

توقعات أسعار الذهب العالمية والمحلية

انخفض سعر أونصة الذهب العالمي مع بداية تداولات الأسبوع بسبب ترقب الأسواق لصدور بيانات التضخم الأمريكية هذا الأسبوع، ومحاولة توقع مستقبل أسعار الفائدة، وتراجع الذهب اليوم قد يساعد على تجميع الذهب للزخم الكافي للعودة إلى الصعود في حال جاءت بيانات التضخم في صالح الذهب.

انخفض سعر الذهب المحلي مع بداية تداولات اليوم الاثنين وذلك بسبب تراجع سعر أونصة الذهب العالمي، بالإضافة إلى استمرار تراجع سعر صرف الدولار في البنوك حتى ولو بشكل ضعيف، ويدل هذا التراجع من قبل السعر المحلي على ارتباطه خلال هذه الفترة بحركة السعر العالمي في ظل استقرار عوامل التسعير الأخرى.

وصل سعر أونصة الذهب العالمي إلى مستوى المقاومة 2370 دولار للأونصة نهاية الأسبوع الماضي ولكنه فشل في اختراقه وأغلق تحته، مما دفع السعر إلى الهبوط بداية تداولات اليوم ليستهدف منطقة 2330 – 2325 دولار للأونصة والتي قد تعمل على إيقاف الهبوط واكتساب الذهب للزخم الكافي للعودة إلى الصعود.

اختراق السعر للمستوى 2370 دولار يدفعه إلى 2395 – 2400 دولار للأونصة ثم اختبار القمة السعرية عند 2431 دولار، بينما يفشل هذا التصور في حال كسر السعر منطقة 2330 – 2325 دولار للأونصة.

ما عن السعر المحلي:

بعد أن وصل سعر الذهب المحلي إلى مستوى المقاومة 3150 جنيه للجرام عيار 21 تراجع السعر من هذا المستوى وشهد تذبذب فوق المستوى 3100 جنيه للجرام، واليوم يختبر السعر هذا المستوى من جديد في محاولة لكسره متأثراً بتراجع سعر الذهب العالمي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار