• logo ads 2

«الفلاحين»: إنتاجنا من التفاح لا يكفي احتياجاتنا.. ولا يتناسب مع ذوق المستهلك

استمع للمقال

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، إن التفاح من الفاكهة مرتفعة الأسعار طوال العام في مصر وارتفع سعره هذه الأيام لقلة المعروض، لافتًا إلى أن التفاح البلدي لا يكفي احتياجاتنا ولا يتناسب مع ذوق كل المستهلكين وسعره أقل من الأنواع المستوردة.

اعلان البريد 19نوفمبر

 

ارتفاع أسعار التفاح

 

وأضاف نقيب الفلاحين، في بيان له، أن ارتفاع أسعار التفاح يرجع لأننا نستورد معظم احتياجاتنا منه من الخارج ولذا فإنه مرتبط بسعر العملات الأجنبية مقابل الجنيه، موضحًا أن التفاح المحلي أقل جودة وأقل سعر من المستورد لأن الأنواع الممتازة من التفاح تحتاج لنحو 500 ساعة برودة وذلك لا يتوفر في المناخ المصري، كما أن معظم الأنواع التي تزرع في مصر احتياجاتها من البرودة منخفضة حيث يحتاج صنف تفاح الأنا الأكثر زراعة في مصر إلى 400 ساعة برودة.

 

استيراد التفاح

 

وأكد نقيب الفلاحين، أن أسعار التفاح البلدي وصلت لـ50 جنيهًا للكيلو فيما تتراوح أسعار كيلو التفاح المستورد من 70 إلى 100 جنيهًا، ونستورد التفاح من عدة دول أهمها لبنان وسوريا والأردن وبولندا وإيطاليا وأمريكا، موضحًا أن شجرة التفاح عندما تزرع من البذور فإنها تطرح بعد 7 سنوات تقريبًا وتعطي إنتاج يصل لـ40 كيلو بعد 4 سنوات لو زرعت من الشتلات وأشجار التفاح من الأشجار المعمرة والتي يصل عمرها لـ100 عام.

 

وأشار أبوصدام إلى أن أشجار التفاح تزهر في شهر مارس وتنضج ثمارها في شهري يونيو ويوليو، أما الثمار التي تطرح في شهر مايو فغالبًا يتم رشها بمواد كيماوية كاسرة للسكون، لافتًا إلى أن مساحات زراعة التفاح البلدي تتناقص في مصر، قائلًا: ودا لأنه أقل جودة وغير مرغوب فيه وماحدش عايز يشتريه وأسعاره ضعيفة بما لا يلبي طموح المزارعين، وتقلصت مساحات زراعة التفاح لنحو 60 ألف فدان تقريبًا بعدما وصلت في سنوات سابقة لنحو 100 ألف فدان، ولذا فإن إنتاجنا من التفاح لا يكفي احتياجاتنا ولا يلبي رغبات المستهلكين مما يجعلنا نستورد سنويًا بما يزيد عن 25 مليار جنيه مصري من التفاح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار