• logo ads 2

مدبولي: تكليفات رئاسية بتحسين خدمات النقل الجماعي

استمع للمقال

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال التشغيل التجريبي بالركاب للجزء الثالث من المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو (C 3)، عقب تفقده صباح اليوم أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق.

اعلان البريد 19نوفمبر

وأشار وزير النقل، إلى أنّ أعمال التشغيل التجريبي بالركاب للجزء الثالث من المرحلة الثالثة من الخط الثالث بدأت الأربعاء الماضي، موضحا أنّ هذا الجزء يبلغ طوله 7.1 كيلومتر ويمتد من محطة التوفيقية حتى محطة جامعة القاهرة، مرورًا بشارع وادي النيل وجامعة الدول العربية وبولاق الدكرور ويشمل 5 محطـات هي 3 نفقية «التوفيقية – وادي النيل – جامعة الدول» + محطة سطحية «بولاق الدكرور»، ومحطة علوية «جامعة القاهرة».

وخلال تفقد رئيس مجلس الوزراء محطات الجزء الثالث، استقل ومرافقوه إحدى عربات مترو الأنفاق بداية من محطة جامعة القاهرة وصولاً إلى محطة التوفيقية، مرورا بالمحطات الخمس الجديدة من المشروع الحضاري المهم، لمتابعة انتظام الحركة بالركاب ومدى إسهام المحطات الجديدة في تيسير انتقالاتهم.

وأكد رئيس الوزراء خلال التفقد الاهتمام الذي توليه الدولة لتطوير وسائل النقل الجماعي وفق أحدث النظم، والتوسع في مجالات النقل الأخضر المستدام، وهناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعمل دوما لتحسين خدمات النقل الجماعي للمواطنين.

وشدد وزير النقل على أنّ الإقبال الكثيف للركاب الذي تشهده المحطات الجديدة منذ التشغيل التجريبي لها، يعكس أهمية مشروعات مترو الأنفاق في تسهيل حركة تنقل المواطنين، واختصار زمن الرحلات، وتقليل التلوث؛ حيث يعدُ المترو أفضل وأسرع وسيلة نقل جماعي تعمل في نطاق القاهرة الكبرى، لافتا إلى الأهمية الكبيرة التي توليها وزارة النقل لاستكمال شبكة مترو الأنفاق، في إطار الخطة الشاملة للوزارة لإنشاء شبكة من وسائل النقل الجماعي الأخضر المستدام صديق البيئة؛ تنفيذا للتوجيهات الرئاسية في هذا الشأن.

وأوضح أنّ المناطق التي يخدمها هذا الجزء من الخط الثالث، شهدت سُيولة مُرورية كبيرة عقب بدء أعمال التشغيل التجريبي بالرُكاب؛ بفضل جذب المترو لعددٍ كبير من المواطنين، مُضيفاً أنّه جرى تنفيذ أعمال إعادة الشيء لأصله في جميع الشوارع التي تأثرت بأعمال التنفيذ فور الانتهاء من الأعمال؛ وذلك لخدمة حركة المواطنين بالمنطقة.

وأضاف الوزير أنّه بعد بدء التشغيل التجريبي بالركاب لهذا الجزء الأخير من الخط الثالث؛ يكون جرى تشغيل الخط الثالث بالكامل للجمهور من محطة عدلي منصور المركزية التبادلية مرورا بالعباسية والعتبة، ثم الكيت كات؛ حيث يتفرع شمالا حتى محطة محور روض الفرج وجنوبا حتى محطة جامعة القاهرة، لافتا إلى أنّ الخط يمتد بطول 41.2 كيلومتر، ويشمل 34 محطة، وتم تنفيذه على 4 مراحل.

وأكد أنّ الخط يعتبر أول شريان عرضي للربط بين شرق وغرب القاهرة الكبرى، كما يعد حلقة الوصل بين جميع مكونات شبكة النقل السككي بالجر الكهربائي «شبكة مترو الأنفاق – خطي المونوريل – القطار الكهربائي الخفيف»، حيث يتبادل خدمة نقل الركاب مع الخط الأول في محطة ناصر، ومع الخط الثاني في محطتي العتبة وجامعة القاهرة، ومع القطار الكهربائي الخفيف في محطة عدلي منصور المركزية، ويتكامل مع مونوريل شرق النيل في محطة الاستاد، ومع مونوريل غرب النيل في محطة وادى النيل، ومع الخط السادس الجاري دراسته في محطة العباسية.

وأوضح الوزير: «يشتمل هذا الخط على 3 ورش للعمرة لصيانة الوحدات المتحركة العاملة على الخط (العباسية على مساحة 10 أفدنة وإمبابة على مساحة حوالي 24 فدانا، التي تتم فيها العمرات الخفيفة للقطارات، والسلام التي تعتبر من أكبر الورش في الشرق الأوسط وإفريقيا، وتم تنفيذها على مساحة 65 فدانا، ومخصصة لأعمال العمرات الخفيفة والجسيمة للقطارات)».

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار