• logo ads 2

رئيس الوزراء يشهد افتتاح جامعة السويدي للتكنولوجيا “بوليتكنك مصر”

alx adv
استمع للمقال

الطلاب يؤكدون لرئيس الوزراء أنهم جاءوا من محافظات مختلفة وأنماط تعليم متنوعة وكان دافعهم للالتحاق بالجامعة دراسة تخصصات تكنولوجية فريدة تمنحهم ميزة نسبية في سوق العمل وتؤهلهم لفرص متميزة

اعلان البريد 19نوفمبر

شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، افتتاح جامعة السويدي للتكنولوجيا “بوليتكنك مصر” بمدينة العاشر من رمضان، بحضور الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، والمهندس أحمد السويدي، رئيس مجلس أمناء الجامعة، وصادق السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة السويدي للصناعات، والدكتور أيمن بهاء، رئيس جامعة السويدي للتكنولوجيا “بوليتكنيك مصر”، والدكتور أحمد الصباغ، مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتعليم الفني والتكنولوجي، وعدد من قيادات الجامعة، كما حضر الافتتاح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم السابق.

وعقب إزاحة الستار إيذانًا بالافتتاح، أعرب رئيس الوزراء عن سعادته بوجوده اليوم داخل هذا الصرح التعليمي الجديد، مُؤكداً حرص الدولة على تهيئة الفرص لإتاحة كافة مسارات التعليم الجامعي أمام الطالب المصري، ومن بينها الجامعات التكنولوجية التطبيقية، التي تقوم على ربط برامج الدراسة بالتدريب، والتأهيل على نحو علمي وفق متطلبات سوق العمل.

من جانبه، أكد المهندس أحمد السويدي، أن جامعة السويدي للتكنولوجيا تسعي إلى توفير فرص تعليمية عالية الجودة للشباب المصري والعربي والأفريقي في مجالات التكنولوجيا الحديثة، بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي المحلية والعالمية، مما يسهم في تقليل الفجوة بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل، وذلك من خلال تقديم خريج متميز قادر على الابتكار والمنافسة في سوق العمل المحلية والعالمية، وتأهيل الخريجين بحزمة من المهارات اللازمة لتلبية متطلبات وظائف المستقبل.

وفي مستهل الزيارة، استمع رئيس مجلس الوزراء إلى شرح من حنان الريحاني، الرئيس التنفيذي لشركة السويدي للتعليم التكنولوجي، عضو مجلس أمناء الجامعة، موضحة أن مشروع “جامعة السويدي للتكنولوجيا” يضم ثلاث مراحل رئيسية، وما يتم افتتاحه اليوم هو المرحلة الأولى من المشروع، التي تشمل المباني الأساسية للجامعة.

وأشارت حنان الريحاني إلى أن المبنى الأول للجامعة يتضمن 58 فصلًا دراسيًا بسعة استيعابية 25 طالباً للفصل الواحد، و12 فصلاً كبيراً بسعة 50 طالباً للفصل الواحد، إلى جانب 4 قاعات محاضرات بسعة 100 طالب للقاعة الواحدة، ومسرحًا بسعة استيعابية 400 مقعد، كما يتوافر بالجامعة 3 ملاعب رياضية، بالإضافة إلى مكتبة رئيسية.

وأضافت أن هذه الجامعة تُعد أول نموذج تعليمي من نوع “البوليتكنك الدولي” بالمنطقة يخرج من قلب الصناعة؛ ويتميز بتقديم مزيج دولي مبتكر من التعليم الأكاديمي والتكنولوجي والتطبيقي المختلط، بنسبة 60% للتدريب العملي و40% للدراسة النظرية طوال فترة الدراسة، لافتة إلى أن نموذج “البوليتكنك” مُتعدد المهارات يُحقق نسبة عالية من التدريب العملي عبر الشراكات الصناعية، والبرامج القائمة على الاحتياجات الفعلية للصناعة الوطنية، إلى جانب إنتاج أبحاث تطبيقية لها تأثير واضح على خطط التنمية في مصر والوطن العربي وأفريقيا.

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، ومرافقوه، عدداً من أقسام الجامعة، تضمنت معامل التحكم والنظم الصناعية، والكهرباء، والكمبيوتر، إلى جانب قاعات الدراسة والمحاضرات، حيث شاهد نماذج لمشاريع طلاب الجامعة من التخصصات المختلفة، وأجرى حوارًا وديًا مع عدد منهم حول نظام الدراسة بالجامعة، وسألهم عن دوافع الالتحاق بجامعة تكنولوجية، وأكدوا أنهم جاءوا من محافظات مختلفة وأنماط تعليم متنوعة، وكان دافعهم للالتحاق بالجامعة دراسة تخصصات تكنولوجية فريدة تمنحهم ميزة نسبية في سوق العمل وتؤهلهم لفرص متميزة.

وخلال التفقد، أشار الدكتور أيمن بهاء، رئيس جامعة السويدي للتكنولوجيا، إلى أن معامل الجامعة مُجهزة بأعلى المستويات العالمية، وتتضمن أجهزة متطورة، وأنظمة محاكاة متعددة، تُمكن الطلاب في مختلف التخصصات من التدرب في بيئة عمل وظروف تحاكي الواقع الفعلي في الصناعة، مضيفًا أن الجامعة يتوافر بها عدد 8 معامل كمبيوتر، وعدد 12 معملاً متخصصًا، وورشتا عمل.
وأوضح رئيس الجامعة أنه تم قبول 590 طالباً في البرامج الأربعة الأولى التي تم طرحها بالجامعة، وهي: تكنولوجيا علوم المعلومات، وتكنولوجيا علوم الحاسب الآلي، وتكنولوجيا الشبكات والأمن الإلكتروني، وتكنولوجيا الإلكترونيات والهندسة الكهربائية، لافتًا إلى أنه تم تصميم نموذج “البوليتكنك” بالجامعة ليتوافق مع القوانين المصرية لإنشاء الجامعات الخاصة والتكنولوجية، حيث تمنح الجامعة شهادات البكالوريوس والدراسات العليا المعتمدة في التكنولوجيا.

وأضاف رئيس جامعة السويدي للتكنولوجيا، أن الجامعة تستهدف قبول 1200 طالب في العام الأكاديمي المقبل، على أن تصل السعة الاستيعابية للمرحلة الأولى بالجامعة إلى 5 آلاف طالب في عام 2026-2027، وتصل السعة الاستيعابية مع اكتمال مراحل إنشاء الحرم الجامعي الثلاث إلى 15 ألف طالب في أكثر من 19 تخصصًا بحلول عام 2034-2035.

وفيما يتعلق بمجالات التعاون الأكاديمي الدولي، لفت الدكتور/ أيمن بهاء، إلى أن جامعة السويدي للتكنولوجيا “بوليتكنك مصر” تعمل على التعاون مع كبرى الجامعات العالمية المتخصصة في نموذج البوليتكنك التعليمي،

وتسعى الجامعة بقدم ثابتة إلى وضع نفسها في موقع استراتيجي لتعزيز بصمتها الأكاديمية المحلية والدولية.

وأعلن رئيس جامعة السويدي للتكنولوجيا، أن الجامعة وقعت أولى اتفاقياتها الأكاديمية الدولية مع جامعة “أميتي” الهندية، من خلال فرعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقال: قامت جامعة “أميتي” بدعم جامعة السويدي في وضع أسس النموذج الأكاديمي، ووضع معايير وأنظمة ضمان الجودة، وبناء قدرات أعضاء هيئة التدريس.

كما نوه رئيس الجامعة إلى أن الدرجات العلمية المتوافرة بالجامعة هي: بكالوريوس تكنولوجيا الهندسة، وبكالوريوس تكنولوجيا الفنون والتصميم، وبكالوريوس تكنولوجيا الخدمات السياحية والضيافة، وماجستير التكنولوجيا، ودكتوراه في التكنولوجيا، بجانب ماجستير إدارة الأعمال المتخصصة. وهناك برامج مستهدفة وهي: تكنولوجيا علوم البيانات، وتكنولوجيا علوم الحاسب الآلي، والتكنولوجيا الهندسية، وتكنولوجيا الشبكات والأمن السيبراني، وتكنولوجيا الهندسة الكهربائية والإلكترونية، فضلاً عن تكنولوجيا الروبوتات وإنترنت الأشياء، وكذا تكنولوجيا هندسة الالكترونيات والاتصالات، إلى جانب تكنولوجيا الهندسة الميكانيكية (الإنتاج)، وتكنولوجيا هندسة الأتمتة، وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي (متكامل)، وغيرها من البرامج العديدة الأخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار