• logo ads 2

“إي هيلث” تستعرض الحلول الرقمية لدمج القطاع الخاص بالتأمين الصحي الشامل

alx adv
استمع للمقال

 

استعرضت شركة “إي هيلث” التابعة لمجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، حلولها الرقمية التي تقدمها لتمكين مقدمي الخدمة من القطاع الخاص للدخول في منظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك خلال ورشة عمل بمحافظة جنوب سيناء تحت عنوان:” ادماج القطاع الخاص وحلول متكاملة للتأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء” لتمكين القطاع الخاص من الربط بالمنظومة.

اعلان البريد 19نوفمبر

وبالتعاون مع هيئة التأمين الصحي الشامل وهيئة الاعتماد والرقابة الصحية، تناولت الورشة التعريف بمنظومة التأمين الصحي الشامل والخدمات التي تقدمها هيئة الاعتماد والرقابة الصحية للقطاع الخاص في رحلة الحصول على الاعتماد والانضمام للمنظومة. وتناولت “إي هيلث ” الحلول الرقمية التي تقدمها الشركة لتمكين مقدمي الخدمة من القطاع الخاص للدخول لمنظومة التامين الصحي الشامل.

وقد أقيمت ورشة العمل بحضور أصحاب العيادات الخاصة، وممثلي الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل جنوب سيناء والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، وشارك بالحضور كل من م. إيناس سمير نائب المحافظ، ود. عبد التواب عريضة وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء، وأعضاء من مجلس نقابة الأطباء وعدد من أصحاب المستشفيات والمراكز والعيادات الخاصة.

وصرح المهندس حسن السكرى، المدير التنفيذي لشركة “إي هيلث” شركة تكنولوجيا تشغيل وإدارة خدمات التأمين الصحي، والذراع الاستراتيجي للتحول الرقمي بالهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل والمنظومة، ان شركة إي هيلث تلعب دورا محوريا لتحقيق الاهداف الإستراتيجية للمنظومة التكنلوجية لتمكين القطاع الخاص في المجال الصحي والتأميني.

وأضاف أن الشركة تسعى جاهدة لتحسين الخدمات الصحية والتأمينية من خلال تفعيل دور التكنولوجيا بالإضافة الى تمكين المواطنين من الحصول على تجربة سلسلة من خلال التعاون مع الشركاء المختلفين وتقديم حلول مبتكرة تلبي احتياجاتهم بكفاءة وفعالية.

وأبدى المهندس حسن السكرى عن سعادته واعتزازه لاشتراك “إي هيلث” للمرة الثانية بتنظيم ورشة عمل لإشراك القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل تفعيلا لبروتوكول التعاون المشترك الذي تم بين وزارة الصحة والسكان وهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل وهيئة الاعتماد والرقابة الصحية وشركة “إي هيلث”.

كما تحدث أيضًا دكتور محمد أنور مدير المنتجات والحلول بشركة “إي هيلث”، عن الحلول الرقمية التي تقدمها الشركة ودورها في تذليل عوائق تضمين القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل. وأوضح د. محمد أنور أن شركة “إي هيلث” تؤمن بحق الجميع في الحصول على الرعاية الصحية، وتتبنى استراتيجية تمكين تهدف إلى إشراك القطاع الخاص باستخدام التكنولوجيا لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

ومن جانبها، أوضحت مي فريد المدير التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، أن الهيئة هي الجهة المنوطة بإدارة وتمويل المنظومة من خلال الشراء الاستراتيجي للخدمات سواء من القطاع العام أو القطاع الخاص، مشيرة إلى أن دمج القطاع الخاص يأتي على رأس أولويات الهيئة لتطبيق نظام التغطية الصحية الشاملة بمحافظات المرحلة الأولى الست “بورسعيد والأقصر والإسماعيلية وجنوب سيناء والسويس وأسوان”، والتي تخدم حوالي 4.5 مليون مواطن حتى الآن.

وأكدت مي فريد في كلمتها الافتتاحية المسجلة، أن ورشة العمل تأتي في إطار سلسلة العمل المشترك التي تستهدف فتح حوار بناء مع القطاع الخاص لمعرفة التحديات والعقبات إلى جانب عرض الجهد المبذول والتأكيد على حرص الهيئة للتعاقد مع مقدمي الخدمة من القطاع الخاص في مجالات متعددة من الخدمات الصحية من مستشفيات وصيدليات ومراكز أشعة ومراكز تحاليل وغيرها، من أجل توسيع شبكة الخدمات المقدمة للمستفيدين تفعيلاً لحقهم القانوني في الاختيار من بين مقدمي الخدمات ذات الجودة المتميزة.

وأكد الدكتور أحمد طه رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أهمية الميكنة في إدماج جميع قطاعات مقدمي الخدمات الصحية وعلى رأسها القطاع الخاص، للعمل تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، مشيرا إلى أن القطاع الخاص شريكا أساسيا للنجاح بالمشروع القومي العظيم الذي تبنته القيادة السياسية لإصلاح المنظومة الصحية والذي يشمل جميع الخدمات الصحية وجميع فئات المصريين المقيمين على أرض الوطن.

وأضاف أن الهدف الأساسي من رقمنة النظام والملفات الطبية للمرضى أن يتمكن المواطن الذي يتوجه إلى الطبيب من القطاع الخاص أن يتاح للطبيب الاطلاع على التاريخ المرضي لحالة المريض حتى إذا كان قد سبق له الكشف في مستشفى أو عيادة أخرى، إلى جانب سهولة ودقة الإحالة لمستوى أعلى من الرعاية الصحية، سواء لمستشفى عام يقدم الخدمة، أو للرعاية الثالثية من خلال مجموعة من المستشفيات المتخصصة.

واستعرض د. محمد عبد الحي مدير فرع هيئة الاعتماد والرقابة الصحية بجنوب سيناء، كيفية التعامل مع اصدارات المعايير وفهمها وتطبيقها، وخدمات الدعم الفني التي تقوم بتنفيذ زيارات ميدانية او زيارات عن بعد وخدمات التدريب للغير للعاملين بالمنشأة لضمان فهمهم لمعايير الاعتماد وكيفية التقييم الذاتي المؤسسي وخطوات تقديم طلبات للتسجيل والاعتماد وخدمات تسجيل واعتماد اعضاء المهن الطبية وخدمات مراجعة التصاميم الأمنة.

تؤمن “إي هيلث” بأن تكوين الشراكات مع مقدمي الخدمة الصحية هو ركيزة أساسية لإتاحة وصول منتفعي التأمين الصحي الشامل إلى الخدمات الصحية، لافتة إلى أن هذه الشراكة تسهم في تعزيز التكامل بين القطاعين العام والخاص، وتساعد على تقديم خدمات صحية عالية الجودة للمجتمع، وتضمن توافر الرعاية الصحية لجميع المواطنين.

وتفعيلا لتلك الشراكة، وضعت “إي هيلث” خارطة طريق شاملة لتنفيذ حلول رقمية مبتكرة لمقدمي الخدمة الصحية في محافظة جنوب سيناء، فيما تتضمن هذه الخارطة مراحل تنفيذية وتدريبية لمقدمي الخدمة تهدف إلى رفع كفاءة الخدمات الصحية، إسهاما في تحقيق رضاء للمواطنين عن الخدمة الصحية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار