• logo ads 2

«الفلاحين» تكشف أسباب ارتفاع أسعار البطاطس

استمع للمقال

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، أن ارتفاع أسعار البطاطس كان متوقعا وحذرنا منه في شهر ديسمبر الماضي، لافتًا إلى أن كيلو البطاطس ارتفع في السوق المحلي لنحو 20 جنيها.

اعلان البريد 19نوفمبر

وأضاف عبدالرحمن أن السبب الأساسي في ارتفاع أسعار البطاطس هو تقلص مساحات زراعة البطاطس في العروه الصيفية والتي تزرع في منتصف شهر ديسمبر وحتي منتصف فبراير بتقاوي مستورده وتمثل هذه العروة نحو 30% من إجمالي مساحات زراعة البطاطس في مصر والتي تصل الي 600 الف فدان تزرع في ثلاث عروات أساسية هم العروه الصيفية والشتوية والنيليه وننتج ما يقارب 7.5 مليون طن بطاطس سنويا.

وتابع عبدالرحمن، أن سبب تقلص المساحة وقلة الإنتاج، نتجية ارتفاع أسعار تقاوي البطاطس المستوردة إلي نحو 100 ألف جنيه للطن بسبب نقص التقاوي المستوردة هذا الموسم والذي وصل إلى 110 ألف طن من أصل 140 ألف طن يحتاجها المزراعين لزراعة العروة الصيفية مما أجبر بعض المزراعين للزراعة بتقاوي محلية أقل انتاجا وأرخص سعرا وعزوف البعض عن زراعة البطاطس خوفا من الخسائر حيث تمثل التقاوي نحو 60% من تكلفة زراعة البطاطس.

وأشار أبوصدام إلى ارتفاع تكلفة زراعة البطاطس وتعدد الحلقات الوسيطه يزيد من أسعارها علي المستهلك ومع قلة الإنتاج واتجاه التجار لتخزين البطاطس أملا في زيادة الأرباح حيث يستخدم انتاج هذه العروة كتقاوي للعروتين الشتوية والخريفية بأسعار مجزية مما أدي الي ارتفاع أسعار البطاطس.

وأكد أنه حذر منذ شهور من نيه بعض المزارعين العزوف عن زراعة البطاطس لارتفاع أسعار التقاوي وتدني أسعار البطاطس في الآونه الأخيرة، وأن ذلك سوف يؤدي لارتفاع أسعار البطاطس ولكن لم يستمع أحد الي تلك التحذيرات ولم تؤخذ علي محمل الجد من قبل المعنيين، مؤكدًا أن استغلال واحتكار تجار البطاطس هو السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار التقاوي المستوردة والمحلية ووراء قلة صادرات مصر من تقاوي البطاطس، حيث يحتاج زراعة فدان بطاطس الي 750 كيلو من درنات البطاطس لينتج نحو 10 أطنان في المتوسط من البطاطس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار