• logo ads 2

“الصحة”: إعداد 14 طنا شحنة أدوية ومستلزمات طبية لإرسالها إلى “جوبا”

alx adv
استمع للمقال

أعلنت وزيرة صحة جنوب السودان الدكتورة يولاندا أويل دنج، عن رغبتها في الاستفادة من الخبرات المصرية في علاج فيروس “الالتهاب الكبدي بي”، مثمنة جهود مصر في تنفيذ المبادرة الرئاسية للقضاء على “فيروس سي”، والتي نفذت خلال العامين ٢٠١٩-٢٠٢٠ في جنوب السودان وتم تقديم الجرعات كاملة للمرضى المصابين.

اعلان البريد 19نوفمبر

طالبت من وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبدالغفار، خلال لقاء بحث سبل التعاون بين البلدين في القطاع الصحي، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، باستمرار دعم الدولة المصرية في علاج من تم اكتشاف إصابته، كما طالبت الوزيرة بدعم مصر بتوفير عدد من اللقاحات والطعوم الخاصة بمصل الكلب ولدغ الثعبان والعقارب.

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الدكتور حسام عبدالغفار، أن الاجتماع استعرض نتائج تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعاف السمع للأطفال بجنوب السودان والتي بدأت في فبراير الماضي، حيث تم التنسيق لإطلاق المرحلة الثانية من المبادرة في يوليو المقبل، من خلال إيفاد فريق طبي من وزارة الصحة والسكان المصرية لإجراء ورشة عمل تدريبية للكوادر الطبية الجنوب سودانية وكذلك إجراء مسح للأطفال ، لتشخيص حالات ضعاف السمع وتركيب السماعات للحالات ذات الاحتياج.

تابع “عبدالغفار “، ان الاجتماع ناقش مشروع رفع كفاءة وتجهيز وتشغيل وحدة غسيل الكلى في مستشفى جوبا التعليمي ليصبح مركز للغسيل الكلوي بطاقة ٨ وحدات غسيل ملحق به عيادة لأمراض الكلى ومعمل متخصص حيث سيتم تشغيله بواسطة الكوادر الطبية من الجانبين، كما تم الاتفاق على تعديل البروتوكول المبرم مسبقًا بين الجانبين ليكون المشروع بمستشفى جوبا التعليمي بدلا من مستشفى كاردينال بناء على طلب وزيرة الصحة الجنوب سودانية.

لفت “عبدالغفار”، إلى أن الاجتماع تناول مشروع إعادة تأهيل وتشغيل المركز الطبي المصري في مدينة “أكون بولاية “واراب”، حيث طلبت وزيرة الصحة إجراء زيارة ميدانية للعيادة المصرية لرصد متطلبات إعادة التأهيل والتجهيز للبدء في المشروع.

كما تم مناقشة وضع تصور لرفع كفاءة مقر المركز الطبي المصري في “بور” بولاية “جونجلي” تمهيدا للاستفادة منه كمركز تدريب للكوادر الطبية في إقليم جونجلي بناء على طلب الجانب السوداني.

أكد “عبدالغفار” ان الاجتماع ناقش استئناف إيفاد القوافل الطبية المصرية بصورة منتظمة حيث تم تنفيذ عدة قوافل طبية خلال الأعوام ٢٠٢٢-٢٠٢٣ فى مدن “جوبا” و”بور” و”أكون” وذلك في عدة تخصصات طبية، كما تم إجراء كافة الجراحات التخصصية ب (العظام وجراحة أورام، وجراحة مسالك، والعيون، وأمراض نساء).

كما تم دعم العيادات بالمعدات والأجهزة الطبية اللازمة والأدوية مع النظر في احتياج مواقع عمل تلك القوافل، في مناطق مثل “واو” و”مالاكال”، لافتا إلى إعداد شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية تبلغ حوالي ١٤ طن ويجري التنسيق لإرسالها إلى جوبا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار