• logo ads 2

جولد بليون: المتداولون يتجنبون الذهب لغياب الاتجاه الواضح للسوق

alx adv

تراجعت أسعار الذهب العالمي في مع بداية تعاملات اليوم الثلاثاء متمسكة بنطاق تداول ضيق لليوم الثاني على التوالي، حيث أدت القوة الأخيرة للدولار وتوقعات بيانات التضخم الامريكية الرئيسية إلى إبقاء المتداولين يتجنبون التداول على الذهب الذي لا يجد اتجاه واضح منذ بداية الأسبوع.

انخفض سعر أونصة الذهب العالمي اليوم بنسبة 0.2% لتسجل أدنى مستوى عند 2322 دولار للأونصة وذلك بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 2334 دولار ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 2332 دولار للأونصة.

العوامل الفنية على المدى القصير ليست إيجابية للغاية بالنسبة للذهب، خاصة بعد عمليات البيع يوم الجمعة الماضي عندما انخفض الذهب بنسبة 1.6%، حيث تبقى التوقعات بشأن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية غير واضحة والبيانات الاقتصادية حتى الآن لا تظهر طريق واحد بل عدة طرة وسيناريوهات، وفق جولد بيليون.

 

يوم الجمعة الماضي قفز الدولار بعد أن صعد نشاط الأعمال الأمريكي إلى أعلى مستوى في 26 شهرا في يونيو وسط انتعاش في التوظيف، الأمر الذي أثر بالسلب على أداء الذهب ليفقد كل مكاسبه التي سجلها الأسبوع الماضي ويغلق على انخفاض، ويتداول منذ بداية هذا الأسبوع في نطاق ضيق دون وجود غالبية لقوى البيع أو الشراء.

من المقرر صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الأول يوم الخميس القادم بالإضافة إلى مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة والذي يعد مؤشر التضخم المفضل لدى البنك الفيدرالي الأمريكي.

إذا جاء بيانات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي أعلى من التوقعات فمن المحتمل أن يؤثر ذلك بشكل سلبي على أداء الذهب ويمكن أن يشهد بالفعل انخفاض الذهب إلى ما دون مستوى 2300 دولار.

تماسك التضخم الأمريكي يزيد من فرص بقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول من الوقت، وهو الأمر الذي يؤثر بالسلب على أسعار الذهب بسبب تزايد تكلفة الفرصة البديلة للذهب الذي لا يقدم عائد لممتلكيه.

هذا وقد صرحت عضوة البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في سان فرانسيسكو ماري دالي يوم الاثنين إنها لا تعتقد أن البنك الفيدرالي الأمريكي يجب أن يخفض أسعار الفائدة قبل أن يثق صناع السياسة في أن التضخم يتجه نحو 2٪، لكنها أشارت أيضًا إلى أن ارتفاع البطالة يمثل خطرًا متزايدًا.

اليوم أيضاً يتحدث كلا من عضو البنك الفيدرالي مايكل بومان وعضوة البنك ليزا كوك، وتترقب الأسواق لتصريحات أعضاء الفيدرالي في محاولة لمعرفة مستقبل أسعار الفائدة والسياسة النقدية الأمريكية.

من جهة أخرى أعلن مجلس الذهب العالمي عن التدفقات النقدية لصناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب، ليظهر ارتفاع بمقدار 2.1 طن ذهب في التدفقات الداخلة إلى الصناديق خلال الأسبوع المنتهي في 21 يونيو، وذلك مقارنة مع الأسبوع السابق الذي شهد انخفاض في التدفقات النقدية بمقدار – 4.2 طن ذهب.

الفترة الأخيرة تشهد تذبذب في التدفقات النقدية الداخلة لصناديق الاستثمار في الذهب على المستوى العالمي، الأمر الذي يدل على عدم وضوح رؤية المستثمرين بشأن مستقبل السياسة النقدية الأمريكية وأسعار الفائدة، وهل يستمر البنك الفيدرالي الأمريكي في الحفاظ على الفائدة مرتفعة حتى نهاية العام، أم قد نشهد خفضين في الفائدة كما تشير توقعات الأسواق المالية.

أسعار الذهب في مصر

تشهد أسعار الذهب المحلي تذبذب خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك في ظل عدم وضوح توجهات سعر أونصة الذهب العالمي، بالإضافة إلى التغير في سعر صرف الدولار في البنوك الرسمية الأمر الذي دفع سعر الذهب المحلي إلى التذبذب.

افتتح الذهب المحلي عيار 21 الأكثر شيوعاً تداولات اليوم الثلاثاء عند المستوى 3160 جنيه للجرام ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 3165 جنيه للجرام، وكان قد ارتفع سعر الذهب يوم أمس بمقدار 10 جنيهات ليغلق عند المستوى 3160 جنيه للجرام وكان قد افتتح جلسة الأمس عند المستوى 3150 جنيه للجرام.

ارتفع متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في البنوك الرسمية مع عودة البنوك إلى العملة مطلع هذا الأسبوع بعد العطلة، ليسجل متوسط 48.45 جنيه لكل دولار، قبل أن يبدأ في التراجع التدريجي ليصل متوسط السعر اليوم عند 48.30 جنيه لكل دولار.

لم تؤثر التغيرات في سعر الصرف بشكل كبير في أسعار الذهب المحلي، وذلك بسبب حركة سعر الذهب العالمي التي لا تتخذ اتجاه واضح منذ بداية الأسبوع.

استقرار حركة أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة تدل على عدالة السعر المحلي بالنسبة للسعر العالمي، فأسعار الذهب المحلية تتبع التحركات العالمية وحركة سعر الصرف في السوق المحلي حالياً وذلك في غياب الطلب المحلي على الذهب.

هذا وقد أعلن عدد من البنوك المصرية عن رفع حدود الاستخدام للبطاقات الائتمانية خارج مصر بنسبة 50% هذا بالإضافة إلى خفض رسوم تدبير العملة خارج مصر لتصبح 5% بعد ان كانت بنسبة 10% لجميع بطاقات الائتمان.

تدل هذه الخطوة على توافر السيولة الدولارية لدى البنوك المصرية وهو الأمر الذي يحقق استقرار في سعر الصرف وينهي على السوق الموازية وبالتالي تختفي المضاربات السعرية سواء في سعر الصرف أو في سوق الذهب.

توقعات أسعار الذهب العالمية والمحلية

تراجع سعر أونصة الذهب العالمي خلال تداولات اليوم الثلاثاء بشكل محدود وذلك بعد ارتفاع ضعيف يوم أمس، حيث تظل تداولات الذهب العالمي في نطاق ضيق مع انتظار الأسواق لبيانات التضخم الأمريكية التي تصدر نهاية الأسبوع قبل اتخاذ قرارات حاسمة بشأن الذهب.

 

يشهد سعر الذهب المحلي تذبذب في تداولاته وذلك في ظل ضعف حركة أونصة الذهب العالمي منذ بداية الأسبوع، بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدولار في البنوك الأمر الذي كان له تأثير متذبذب على أداء الذهب المحلي منذ بداية الأسبوع.

 

تداولات أونصة الذهب العالمي تنحصر حالياً فوق منطقة 2315 – 2320 دولار للأونصة، والتي تتوافق مع خط الاتجاه الصاعد، إلا أن الذهب لا يملك الزخم السلبي الكافي لكسر هذه المنطقة وكسر خط الاتجاه الصاعد، وفي حال تحقق هذا يستهدف السعر المستوى 2300 دولار للأونصة ثم منطقة الدعم الهامة عند 2280 – 2270 دولار للأونصة.

أما عن السعر المحلي:

سعر الذهب المحلي عيار 21 حالياً يحاول حالياً اختراق منطقة المقاومة 3150 – 3170 جنيه للجرام، الا أنه يتداول خلالها منذ أيام وإذا نجاح السعر في تجميع زخم صاعد كافي لاختراق هذه المنطقة سيدفع الذهب إلى مستويات 3250 جنيه للجرام.

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار