القائمة إغلاق

من العدد الورقى ..حازم حجازى: عودة المستثمرين حافظ على معدلات النمو رغم الجائحة

عودة المستثمرين

اسماء عبد البارى – كشف حازم حجازى نائب رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة ،أن الدور الكبير الذى لعبة البنك المركزى ،ساهم فى حماية الاقتصاد المصرى والجهاز المصرفى من تداعيات فيروس كورونا ،والحفاظ على معدلات النمو الاقتصادى .

وقال حجازى أن بنك القاهرة ،يمتلك خطط توسعية كبيرة خلال 2021 للتوسع فى الخدمات المصرفية الرقمية ،حيث حصل البنك مؤخرا على موافقة البنك المركزى لتأسيس شركة للمدفوعات والتى من شأنها مساعدته فى الانتشار بشكل أسرع فى عمليات القبول الرقمى، كما تقدم بطلب آخر للحصول على رخصة لقبول المدفوعات عبر أجهزة نقاط البيع الإلكترونية POS، لافتًا إلى أن بنك القاهرة يمتلك 240 فرعًا ووحدة مصرفية، ويعتزم افتتاح 20 فرعًا جديدًا فى حين تبلغ عدد ماكينات الصراف الآلى1100 ماكينة، ومن المستهدف الوصول بها إلى 1800 ماكينة خلال عام واحد.

وقال حجازى فى تصريح لـ”عالم المال” أن الذى ساهم فى تقليص حدة تأثير كورونا على الاقتصاد المصرى بالرغم من خروج استثمارات كبيرة من الأسواق الناشئة ،لكن الفرق بين مصر وهذه الأسواق يتمثل فى أن المستثمرين الذين خرجوا من هذه الأسواق لم يرجعوا إليها مرة أخرى، على عكس السوق المصرى الذى عادت إليه نسبة كبيرة من الإستثمارات التى تخارجت منه؛ حيث تم مؤخرًا دخول صناديق الإستثمار الأجنبية باستثمارات تقدر بنحو 10 مليارات دولار خلال وهو ما يعد دليلاً على قوة وصلابة الاقتصاد المصرى، الأمر الذى يعكس نجاح مصر فى تخطى الأزمة، لا سيما فى ظل السياسات الحكيمة للقيادة السياسية والإجراءات الاستباقية التى تم اتخاذها فى كل المجالات، وهنا تجدر الإشارة إلى أبرز النجاحات التى تم تحقيقها والتى تتمثل فى الطفرة التى شهدتها المشروعات القومية فى المدن الجديدة، وضخ استثمارات فى شبكة الطرق والبنية التحتية والإهتمام بالكثير من القطاعات وخلق فرص عمل وانخفاض مستوى التضخم بصورة ملحوظة وتراجع معدلات البطالة.

وتابع أن القطاع المصرفى يحتاح الى التطوير بشكل مستمر لمواكبة المتغيرات حتى تسطيع البنوك المنافسة بقوة ،لذا أصبح لزامًا على البنوك المحلية العمل فى هذا الإتجاه والإستثمار فى البنية التحتية التكنولوجية، لا سيما أن البنك المركزى المصرى والدولة يتوجهان بصورة كبيرة نحو التحول الرقمى وتطوير نظم الدفع؛ ما يؤكد أهمية هذا التوجه، لذلك فالبنوك العاملة فى السوق المصرية تركز بصورة كبيرة مؤخرًا على الإستثمار فى البنية التحتية التكنولوجية والخدمات الرقمية وتطوير نظم الدفع.

Posted in بنوك

مواضيع مرتبطة