القائمة إغلاق

اليوم.. البنك المركزى يعلن معدلات التضخم عن شهر ديسمبر

البنك المركزي المصري

يعلن البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، اليوم 10 يناير 2021، معدلات التضخم عن شهر ديسمبر الماضي.

 وارتفع المعدل السنوي للتضخم العام بنسبة بلغت 1.2% بنهاية نوفمبر 2020، ليسجل نحو 5.7% في نهاية نوفمبر مقابل نحو 4.5% في نهاية أكتوبر 2020، كما أن المعدل السنوي للتضخم الأساسي، سجل معدلاً شهرياً بلغ 4% في نهاية نوفمبر، مقابل معدل بلغ 3.9% في نهاية أكتوبر 2020

أسعار المستهلكين

 وسجل الرقم القياسي، لأسعار المستهلكين المعد من قبل البنك المركزي المصري، معدلا شهريا بلغ صفر، مقابل معدلاً سالبا بلغ 0.1% في ذات الشهر من العام السابق، ومعدلا شهرياً بلغ 1.7% في نهاية أكتوبر 2020.

 وأعلن البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، عن معدلات التضخم المستهدف تحقيقها في المتوسط خلال الربع الرابع من 2022.

 وأكد البنك المركزي المصري، أنه استمرارا لدعم البنك المركزي لاستقرار الاقتصاد المصري، فقد تم تحديد معدل التضخم المستهدف في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022 عند 7٪± 2٪، مقارنة بـ 9٪± 3٪ في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2020.

 

وأوضح البنك المركزي المصري، أنه سيتم الاستمرار في استخدام أدوات السياسة النقدية للسيطرة على توقعات التضخم، واحتواء الضغوط التضخمية من جانب الطلب والآثار الثانوية لصدمات العرض، والتي قد تؤدي إلي انحراف التضخم عن المعدلات المستهدفة، وقد يحيد التضخم عن المعدلات المستهدفة نتيجة لعوامل خارجة عن نطاق تأثير السياسة النقدية.

 

وأشار البنك المركزي، إلى أنه من المتوقع تعافي معدل النمو الإجمالي الحقيقي للاقتصاد المصري بشكل تدريجي، بالتوازي مع استمرار دعم الإصلاحات الهيكلية للنشاط الاقتصادي.

المعدلات السنوية للتضخم

ومن جانب آخر، من المتوقع أن تتأثر المعدلات السنوية للتضخم بالتأثير السلبي لفترة الأساس وذلك خلال عام 2021، إلا أنها تستمر في تسجيل معدلات قريبة من منتصف نطاق المعدل المستهدف والبالغ 7٪ خلال عام 2022، واستقرار الأسعار على المدى المتوسط.

 

وأكد البنك المركزي، أن مسار أسعار الفائدة الحالية يعتمد على التوقعات المستقبلية لمعدلات التضخم وليس على معدلات التضخم السائدة حالياً.

Posted in بنوك

مواضيع مرتبطة