القائمة إغلاق

“القوى العاملة” تطلق دراسة حول الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي

أطلق وزير القوي العاملة محمد سعفان وإريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، اليوم الاثنين، دراسة الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي ومستقبل العمل في مصر.

وقدم الوزير الشكر للمنظمة على دعمها الدائم لإعداد الدراسات، مشيرا إلى أن  هذه الدراسة نظرة شمولية على كافة الأدبيات التى تناولت الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي ومستقبل العمل فى مصر على المستوى العالمى والمحلى، وتقديم رؤية تحليلية لسوق العمل  المصري وتأثير جائحة (كوفيد- 19) في مصر  وتأثير التطور التكنولوجي على الأنشطة الاقتصادية المختلفة وآراء الخبراء وأوراق السياسات المقترحة لمستقبل العمل .

إستثمار رأس المال

ووجه الوزير الشكر لمعدي الدراسة الدكتورة نجلاء رزق والدكتور أيمن إسماعيل، مؤكدا أنها ضرورية للتركيز على الاستثمار فى رأس المال البشري والسعي لتصميم  برامج وتنفيذ أنشطة لاكتساب المهارات المستقبلية المطلوبة وفقا لمتطلبات التطور التكنولوجى، وما يتناسب منها مع طبيعة وظروف سوق العمل المصرى .

الإقتصاد الرقمى

وأكد  سعفان على أن الوزارة تسعى للاستفادة المبكرة من مكتسبات الجيل الخامس، وتمشيا مع حركة التقنية المتقدمة المستقبلية الحديثة عن طريق الاستثمار في العقول البشرية وصولا لدعم الاقتصاد الرقمي بواسطة إعادة صياغة بناء الشباب وتجهيزهم لمهارات القرن الحادي والعشرين في ضوء استحداث وظائف ذات إمكانات وكفاءات تتوافق مع التقدم التقني المتسارع.

لجنة وطنية

وأضاف سعفان أن الوزارة ارتأت مجموعة من الاستراتيجيات التي تساعد في عمليات التحول الرقمي في صورة متكاملة،  فشكلت  لجنة وطنية  لدراسة نتائج تقرير مستقبل الوظائف 2018 مع ممثلي الوزارات المعنية استمرت اجتماعاتها لمدة 3 أشهر، تعرض خلالها التغيرات التي طرأت على شكل الوظائف الواردة بالتقرير من اندثار بعضها فى سوق العمل، وعلي سبيل المثال مدخل بيانات، ومدير حسابات، وسكرتير إداري، وعامل تجميع في المصانع، وموظف خدمة العمال، والمدقق المالي، ومدير المخازن، وموظف خدمة البريد، وصراف البنك.

Posted in الاقتصاد

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: