القائمة إغلاق

«محمد الحصري» يحصد جائزة أفضل شخصية عربية رائدة خلال 2020

منح الملتقى العربي الأول لريادة الأعمال، برئاسة الدكتور أحمد شعراوي، جائزة أفضل شخصية عربية رائدة فى عام 2020 للدكتور محمد الحصري عضو المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية.

واستهدف الملتقي بث روح الريادة بين الشباب العربي، والتوعية بأهمية حقوق الملكية الفكرية ودورها في تفعيل أطر التنمية المستدامة، ومناقشة السياسات العربية لدعم المشروعات الريادية بالوطن العربي، وتشجيع المبادرات الفردية، وعرض دور المؤسسات المالية في تمويل المشروعات الريادية، وبحث أفضل الآليات لجذب الاستثمارات، خلال هذه المرحلة الهامة لدعم النمو الإقتصادي المصري والعربي.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد الحصرى، أن ريادة الأعمال أصبحت تؤثر تأثيرًا قويًا على المؤشرات الاقتصادية للدول في العالم، وتسعى معظم الحكومات في العالم إلى تطوير سوق العمل وخلق بيئة عمل واستثمار مناسبة، وذلك في ظل مفاهيم إدارية حديثة.

أشار “الحصري”، إلى أن هناك تحديّات كبيرة تواجه ريادة الأعمال في الوطن العربى؛ لعل أبرزها الثقافة المجتمعية وضعف الدخل وقلة مستوى المعيشة والروتين الحكومي ومن هنا يأتي الدور الهام الذى يجب ان تساهم به المؤسسات ورجال الأعمال والصناعة حيث تقوم المؤسسات متمثله فى اتحادات الغرف التجاريه والصناعيه بالتثقيف والتشجيع والدعم الفنى والمادى لرواد الاعمال كما يساهم ايضا رجال الاعمال بدور هام من خلال تبنى افكار رواد الاعمال ودعمهم بخبراتهم، مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه مجموعة شركات العربى ومجموعة شركات السويدى فى دعم ريادة الأعمال في مصر.

وأقيمت الدورة الأولى للملتقى تحت شعار “بين التخطيط والتنفيذ ومستقبل الاستثمار”، بمشاركة عربية واسعة، وبحضور كلاً من الدكتور رمزي سليم رئيس مجموعة دبي اليوم للإعلام والسفير دكتور عماد شعت سفير دولة فلسطين بالقاهرة، والدكتور محمد الوشاحي عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، والدكتور إبريك المنقوش الملحق الإعلامي لسفارة ليبيا في مصر، والسفير دعاء عماد الدين رئيس الهيئة الدبلوماسية لإتحاد القبائل العربية.

وأكد محمد الحصري، أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي تبذل جهوداً كبيرة فى دعم رواد الأعمال من خلال منحهم الفرصه الحقيقيه للمشاركة فى التنمية المستدامة فى رؤية مصر 2030، موجهاً ندءاً للرئيس السيسي لدعم فكرته مشروع تكنولوجيا البناء الحديث والتطوير العمرانى للتنمية المستدامة والذى حصل من خلالها على توكيل أكبر شركه ألمانية والتي تُعد عالمياً فى تلك التقنية الحديثة املأ بتنفيذها وتطبيقها، مؤكداً على أنه لن تحيا مصر إلا بسواعد ابناءها وشبابها.

Posted in الاقتصاد

مواضيع مرتبطة